أخبار

“كورونا” يشطب 408 مليارات دولار من ثروات أغنى مائه شخص في العالم خلال شهرين

226 مليارديرا

خسر أغنى مائة شخص على مستوى العالم ما يقرب من 408 مليارات دولار، خلال الشهرين الماضيين، بسبب جائحة تفشي فيروس “كورونا”، بحسب ما أظهر تقرير لشركة “هورون” البحثية، نشرت موقع “فاينانشال اكسبرس” الهندي.
وتم حساب بيانات ثروات المليارديرات المائة بناء على حجم ما امتلكوه حتى نهاية مارس الماضي ثم مقارنتها بقائمة “هورون جلوبال ريتش” لعام 2020 حتى نهاية يناير من نفس العام.
ومن بين أغنى 100 شخصية بقائمة “هورون جلوبيال ريتش” لعام 2020، شهد 9% فقط من شخصيات القائمة زيادة في ثرواتهم في فبراير ومارس، بينما تراجعت ثروات 86% منهم، واستقرت ثروات 5% دون تغيير.

وتصدر قائمة الخاسرين، رجل الأعمال الفرنسي برنارد أرنو، مالك مجموعة لويس فيتون، وفقد 30 مليار دولار أي ما يعادل 500 مليون دولار يوميا، لتتراجع ثروته إلى 77 مليار دولار، تلاه المليادير الهندي موكيش أمباني، بخسارة تقدر بـ 19 مليار دولار، لتستقر ثروته عند 48 مليار دولار.
وجاء في المركز الثالث على قائمة أكبر الخاسرين، الملياردير الأمريكي المشهور وران بافيت بخسارة بتلغ 19 مليار دولار، لتصل ثروته إلى 83 مليار دولار، ثم رجل الأعمال الأسباني أمانسيو أورتيجا، بخسائر 17 مليار دولار، لتصل ثروته إلى 64 مليار دولار.
وحل في المرتبة الخامسة، الملياردير المكسيكي اللبناني الأصل، كارلوس سليم بخسارة 17 مليار دولار، لتبلغ ثروته 55 مليار دولار، تلاه مؤسس مايكروسوفت بيل جيتس، بخسارة 15 مليار دولار، لتصل ثروته إلى 91 مليار دولار، ثم مؤسس “فيسبوك” مارك زوكربيرج بخسارة 13 مليار دولار، لتصل ثروته إلى 71 مليار دولار.
وفي المركز الثامن جاء المليادير الأمريكي “لاري بيدج” بخسارة 13 مليار دولار، لتنخفض ثروته إلى 54 مليار دولار، ثم الأمريكي سيرجي برين، بخسارة 12.5 مليار دولار، لتصل ثروته إلى 55.5 مليار دولار.
واحتل المركز العاشر رجل الأعمال الأمريكي “مايكل بلومبرج” بخسارة 10 مليارات دولار، لتتراجع ثروته إلى 48 مليار دولار.
وتسبب انتشار “كورونا” على مدار فبراير ومارس في خسائر فادحة في أسواق الأسهم العالمية، فقد تراجع “داو جونز” بنسبة 21% خلال الشهرين المشار إليهما، وهبطت أسواق الأسهم في الهند وألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا بنسبة 25%.
كانت سوق الأسهم الصينية هي السوق الوحيدة الرابحة خلال فبراير ومارس بارتفاعها بنسبة 0.2% على الرغم من تضرر ثاني أكبر اقتصاد في العالم بتفشي الفيروس.
في تلك الأثناء، أسهمت قوة الدولار في بعض الخسائر الجزئية للمليارديرات خارج الولايات المتحدة، وذلك مع انخفاض الجنيه الإسترليني بنسبة 6.3% أمام العملة الأمريكية وتراجع الروبية الهندية بنسبة 5.2% واليوان الصيني بنسبة 2.3% واليورو بنسبة 0.4%.
يُشار إلى أن عدد المليارديرات في العالم يقدر بنحو 2816 مليارديراً حتى الحادي والثلاثين من يناير، وفقاً للقائمة.

الأكثر مشاهدة

‏”بلومبرج”: الليرة التركية ضمن أسوأ العملات أداءً في العالم خلال 2020

توقعت بلومبرج أن يرفع البنك المركزي التركي أسعار الفائدة للشهر...

ارتفاع أسعار العقارات في السعودية 0.5% خلال الربع الثالث من العام الحالي

ارتفعت أسعار العقارات في المملكة العربية السعودية خلال الربع الثالث...

منطقة إعلانية