أخبار

3 سيناريوهات حكومية لتأثير “كورونا” على الاقتصاد المصري.. تعرف عليها

3 سيناريوهات

كشفت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد، أن الحكومة وضعت 3 سيناريوهات لتأثير أزمة فيروس على الاقتصاد.
وأضافت في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الإثنين، أن السيناريو الأول؛ قائم على احتواء الفيروس بنهاية الربع الثاني من شهر يونيو 2020 واحتمالات حدوث هذا السيناريو 20%.
وأشارت الوزيرة إلى أن السيناريو الثاني؛ هو احتواء الأزمة في الربع الثالث بنهاية شهر سبتمبر واحتمالات هذا السيناريو 50%، أما السيناريو الثالث والأصعب فهو احتواء الأزمة بنهاية العام في ديسمبر 2020 واحتمالات حدوث هذا السيناريو 30%.

3 سيناريوهات

وقالت السعيد، إن السيناريو الأول كان يفترض اقتصار انتشار الفيروس على الدول الآسيوية فى فبراير الماضى، لكن انتشار الفيروس فى 211 دولة يجعل السيناريو الأوقع هو انتهاء الأزمة فى الربع الأخير من العام.
وأضافت أن تعافى الاقتصاد من أزمة فيروس كورونا سيكون على شكل حرف U حيث سيحدث تباطؤ فى القطاعات الاقتصادية على المستوى القومى ثم ستأخذ فى التحسن والتعافى.
ولفتت السعيد، إلى أن قضية العولمة ستتضائل، وأن التركيز سيكون داخلي لفترة من الوقت، كما التوجه نحو الاعتماد على الذات بدأ فعلا، وانخفضت الواردات فعلا، مبينة أن الاتجاه إلى التكتلات الإقليمة ستكون ضعيفة، وأن أغلب الدول ستعطي دورا أكثر للاستثمارات العامة أكثر من السابق لمساندة اقتصاداتها مع مراجعة أجندة التنمية المستدامة.
وأشارت إلى الاهتمام الدولي بقضية الأمن الغذائي، منوهة بأن مصر لديها ميزة تنافسية فى القطاع الزراعي تتمثل في توفير حجم من الصادرات الغذائية، فضلا عن توافر البنية المعلوماتية والإسراع في تطويرها، وهو ما ساند نظام التعليم حاليا من خلال التعليم عن بعد، والاستثمار بقطاع الصحة والقوة البشرية.
من جانبه، قال الدكتور أحمد كمالي مستشار وزيرة التخطيط، إنه كان من المستهدف أن يكون معدل النمو قبل الأزمة 6% وتراجعت التوقعات إلى 4.2%.
وأوضح أنه في حال تحقيق السيناريوالأول بانتهاء الأزمة بشهر يونيو، سيكون معدل النمو المتوقع للنصف الأول 3.3% أما فى حال تنفيذ السيناريو الأخير بانتهاء الأزمة في شهر ديسمبر سيكون معدل النمو المتوقع 1.2 %.

الأكثر مشاهدة

وزيرة التخطيط تكشف عن 6 محاور للإصلاح الهيكلي للاقتصاد المصري.. تعرف عليها

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن الإصلاحات...

منطقة إعلانية