أخبار

المركزي: سداد فوائد فترة تأجيل القروض في باقي المدة وليس مع أول قسط

المركزي

وجه البنك المركزي في خطاب دوري، اليوم الخميس، لرسملة قيمة العوائد المحتسبة على فترة تأجيل قروض العملاء، لمدة 6 أشهر، بحيث يتم سدادها خلال باقي مدة القرض، وليس مع أول استحقاق للقرض بعد انتهاء فترة التأجيل.
وقال البنك المركزي، في خطابه الدوري للبنوك إنه بالإشارة للاستفسارات الواردة في شأن آلية سداد قيمة العائد المحتسب خلال فترة تأجيل أقساط القروض، فإنه يتعين على البنوك رسملة قيمة العوائد المحتسبة خلال فترة التأجيل على المبلغ المتبقي من التسهيل الائتماني، ليتم سدادها مع الاستحقاقات خلال المدة الجديدة للتسهيل، وبما يتناسب مع قدرة العملاء على السداد، كما وجه البنوك لإبلاغ العملا بالتكلفة وكيفية سدادها.
وأكد المركزي في خطابه الدوري على البنوك، عدم مطالبة العملاء بقيمة العائد المؤجل مع أول استحقاق بعد انتهاء فترة الـ6 أشهر.
كان المركزي قد وجه البنوك في 22 مارس الماضي بتأجيل كافة استحقاقات العملاء تلقائياً لمدة 6 أشهر، إلا في حالة طلب العميل خلاف ذلك، مع عدم تطبيق عوائد تأخير أو غرامات إضافية على التأخر في السداد.
جاء ذلك في إطارل التدابير والإجراءات التي اتخذها البنك المركزي لمساعدة العملاء في مواجهة التداعيات السلبية لانتشار فيروس كورونا.
كان طارق عامر، محافظ البنك المركزي، قد قال في تصريحات إعلامية نهاية مارس الماضي،إن قرار تأجيل تحصيل القروض لمدة 6 أشهر يشمل هيئات حكومية ومؤسسات صغيرة أو كبيرة أو متوسطة أو أفراد.

وأوضح طارق عامر أن 1.8 تريليون جنيه قيمة الأقساط المستحقة على مدار 6 أشهر القادمة تم تأجيلها، بما يمنح الشركات سيولة لمواصلة عملها.

وتابع عامر أنه تم تخفيض الفوائد على المقترضين من الأفراد والمؤسسات الحكومية والخاصة بنسبة 3% ، مما يقلل تكلفة الاقتراض.

وأشار إلى أن كل قروض الأفراد البالغة 400 مليار جنيه تم تأجيلها بفوائدها لمدة 6 أشهر وكذلك بطاقات الائتمان، وكذلك كل قروض القطاع العام البالغة 600 مليار جنيه تم تأجيلها، كما تم تأجيل قروض القطاع الخاصة للمدة ذاتها والبالغة 800 مليار جنيه.

وسبق أن قال مصدر مسؤول بالبنك المركزي إن إجمالى عدد المستفيدين من مبادرة البنك المركزى لتأجيل سداد أقساط القروض يتجاوز 5 ملايين مستفيد ما بين مواطنين أفراد وشركات.

وقال المصدر – فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط – إن إجمالى عدد الاشخاص الطبيعين المستفيدين من تأجيل سداد أقساط الديون بلغ نحو 4 ملايين و940 ألف شخص، فيما بلغ عدد الشركات والجهات الاعتبارية نحو 74 ألفا و879 شركة.

الأكثر مشاهدة

شريف الجبلي رئيسا لمجلس الأعمال المصري السوداني لثلاث سنوات

أصدرت وزيرة التجارة والصناعة، نيفين جامع، قرارا بإعادة تشكيل الجانب...

ارتفاع الطلب على الطاقة في دبي.. هل يتعافى اقتصاد الإمارة؟

ارتفع الطلب على الطاقة في دبي مقارنة بالعام الماضي، بحسب...

منطقة إعلانية