أخبار

مطورون: حركة العمل في “العاصمة الإدارية” عادت لمعدلاتها الطبيعية

أكد عدد من المطورين العقاريين العالمين في مشروعات بالعاصمة الإدارية الجديدة، أن حركة العمل داخل المشروعات عادت لمعدلاتها الطبيعية، مع اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الإحترازية لمواجهة فيروس كورونا، وذلك حرصا على الالتزام بتسليم المشروعات وفقا للجداول الزمنية المحددة.
ويرى المطورون أن العاصمة الإدارية الجديدة من أهم المشروعات القومية التي تعمل الدولة على تنفيذها في الوقت الراهن، ولابد من الإلتزام بتنفيذ المرحلة الأولى منها وفقا للخطط الزمنية المعلنة.
وأكد المطورون أن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بتأجيل افتتاح العاصمة للعام المقبل لم يؤثر مطلقا على معدلات الانجاز، وهو ما تعكسه القرارات التى تتخذها الحكومة مؤخرا من توفير كافة سبل الحماية داخل مواقع العمل للمشروعات العمرانية العملاقة والتشديد على الاستمرار فى البناء والتنمية خاصة وان قطاع التشييد والبناء من أهم القطاعات الاقتصادية وأكثرها إسهاما فى اجمالى الناتج المحلى.
وقال أشرف عادل، مدير عام شركة بتر هوم للاستثمار العقارى، إن التزام المطورين بتنفيذ جميع المشروعات الخاصة بهم على ارض العاصمة وتسليمها وفقا للجداول الزمنية المعلنة شئ طبيعي في ظل الظروف الحالية.

وأضاف أن مشروع العاصمة الإدارية ينظر إليه باعتباره مشروع دولة، له طبيعة خاصة تختلف عن المشروع الأخرى وقد يعكس للعالم مدى التطور والنمو الاقتصادى الذى حققته الدولة خلال الخمس سنوات الماضية.
وأكد أن العاصمة الإدارية لم تتأثر بأزمة كورونا الأخيرة ولم تتوقف المشروعات داخلها طوال الفترة الماضية ولكن حرصت كل شركة على تأمين العمالة الخاصة بها من خلال توفير كافة وسائل الحماية والرعاية الطبية على مدار اليوم.

وأوضح أن الشركة تنفذ 4 مشروعات فى العاصمة الإدارية ومن المقرر أن يتم تسليم مشروع ميدتاون فيلا بنهاية العام الجاري، ليكون بذلك أول مشروع بالكامل يتم تسليمه فى العاصمة الادارية الجديدة.
من جانبه قال المهندس أحمد العتال رئيس مجلس ادارة شركة العتال القابضة، إن المطورين الذين يعملون في العاصمة الإدارية الجديدة يدركون جيدا أهمية الإنتهاء من هذا المشروع وإنجازه في الوقت المحدد لخلق مجتمع عمراني جديدة بأعلى المعايير العالمية ليساهم في تغيير معالم السوق العقاري في مصر.
وأضاف العتال أن الحكومة تعاملت مع الأزمة الأخيرة الخاصة بفيروس كورونا بدرجة عالية من الإحترافية، وهذا الأمر ساهم في أن تستكمل الشركات جداول التنفيذ لديها بشكل مستمر في بداية الأزمة إلى أن عادت الحياة لطبيعتها داخل المواقع.

وأوضح العتال أعمال الإنشاءات لمشروع الشركة في العاصمة لازالت قائمة بكامل طاقتها مع الإصرار على الحفاظ على صحة وأرواح العمالة اليومية بمواقع العمل بتوفير كافة الاحتياطات الطبية والاحترازية والتى يتم متابعتها يوميا من قبل موظفين متخصصين بالشركة.

وقال إدريس محمد، العضو المنتدب لشركة آكام للتطوير العقارى إن نسبة العمالة بالعاصمة لم تتأثر ولم نتوقف يوما واحدا منذ بداية الأزمة حتى الآن، لافتا إلى أن الشركة اتخذت خطوات استباقية لحماية العمال بالموقع منذ بداية الأزمة وفقا لمعايير الصحة والوقاية العالمية حفاظا على أرواح العاملين بمشروع الشركة بالعاصمة والتزاما بتسليم المشروعات فى مواعيدها المحددة.

وأضاف أن الشركات العقارية بالعاصمة الإدارية بدأت في تشغيل المواقع بكامل طاقتها مع اتخاذ كافة التدابير اللازمة للحفاظ على أرواح العمالة بمشروعاتهم، وذلك نظرا لأهمية قطاع التشييد والبناء في المنظومة الاقتصادية للدولة، حيث يعتبر قاطرة لأكثر من 90 صناعة وطنية تتكامل معه وتعتمد عليه بالأساس.
وحول توقعاته للسوق وحركة البيع فى العاصمة خاصة عقب تأجيل افتتاحها للعام المقبل يرى ادريس ان العاصمة الإدارية ستكون من اكثر المناطق جذبا للاستثمار وحقيقا للأرقام القياسية في المبيعات وذلك على الرغم من الظروف الحالية التي يمر بها العالم، لافتا إلأى أن قرار تأجيل افتتاح العاصمة لن يؤثر على حركة مبيعات الشركات عقب انتهاء الأزمة الحالية بل سيكون الشراء فرصة لراغبى الاستثمار الحقيقى والاستفادة من التسهيلات والاسعار المغرية التى تقدمها الشركات.

الأكثر مشاهدة

رغم تراجع النفط.. نمو إيرادات السعودية 4% في الربع الثالث 2020

حققت المملكة العربية السعودية نموا في إيراداتها الإجمالية خلال الربع...

كورونا تهبط بإيرادات مصر السياحية نحو 55% في النصف الأول 2020

هبطت إيرادات مصر من السياحة بنسبة 54.9% خلال النصف الأول...

منطقة إعلانية