أخبار

إيران تحذف 4 أصفار من عملتها.. وتقر التومان والقِران عملتان محليتان بدلا من الريال

4 أصفار

أعلن محافظ البنك المركزي الإيراني عبدالناصر همتي، أن تقرر حذف 4 أصفار من وحدة العملة الحالية (الريال)، على أنه يتم إلغاء عملة الريال من التعاملات المالية المحلية تدريجيا.
وقال همتي بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا)، إن التومان والقِران سيدخلان في التعاملات المالية المحلية، إلى جانب العملة الفعلية “الريال”، حتى يحلان محلها بالتدريج.
وأشار همتي في تدوينة على انستغرام، ان مجلس الشورى الاسلامي صادق صباح اليوم الإثنين على مقترح الحكومة بحذف أربعة اصفار من وحدة العملة الحالية وجعل التومان هو وحدة العملة النقدية في البلاد.
واضاف ان التومان الجديد يعادل 10 آلاف ريال من العملة الحالية، كما أن قيمته ستعادل 100 قران.
وأكد محافظ البنك المركزي الإيراني في تصريحات لوكالة أنباء فارس الإيرانية، أن حذف الاصفار من العملة الوطنية لا يٌولد التضخم.
وأوضح همتي في جلسة إقرار مشروع قانون يقضي بالغاء 4 اصفار من عملة الريال وتسميتها بالتومان، أن التضخم الحالي يأتي بسبب التضخم المزمن والمتراكم على مدى عقود.
وبيّن أن تغيير العملة الوطنية والغاء أربعة أصفار منها سيكون تدريجيا، بحيث تتطلب تجهيز الامكانيات وتهيئة الناس لتطبيقه، وأن فترة استبدال التومان بالريال ستستغرق 2-5 سنوات وتعتمد على الظروف والقدرات.
ووافق مجلس الشورى الإسلامي في إيران (البرلمان) اليوم الإثنين، على مشروع قانون النقد والمال، الذي ينص على استبدال عملة الريال السارية حاليا بالتومان.
وتنص المادة الاولى لمشروع القانون الذي صوت عليه المجلس في جلسته صباح اليوم الاثنين، على أن العملة الرسمية لايران هي التومان الذي يعادل 10 آلاف ريال و100 قران ( الفئة الاصغر للتومان).
وأشارت الفقرة الاولى من المادة الاولى الى أن معادلة العملات الاجنبية مقابل التومان وتحديد سعر بيع وشراء النقد الاجنبي تتم عبر البنك المركزي الايراني في اطار أحكام النظام النقدي السائد مع مراعاة الاحتياطي النقدي وتعهدات البلاد ازاء صندوق النقد الدولي.
وبيّنت الفقرة الثانية أن دورة التداول الموازي والاعتبار المتزامن للعملتين التومان والريال لا تتعدى 3 سنوات مع مراعاة أحكام الفقرة الرابعة.

وأوضحت الفقرة الثالثة أن وبعد اتمام دورة التداول الموازي فان كافة التعهدات المسبقة المبنية على أساس عملة الريال ستنفذ حصرا بعملة التومان وأجزائها.
وأسندت الفقرة الرابعة للبنك المركزي الايراني مهمة اتخاذ الترتيبات اللازمة في غضون عامين من الموعد الرسمي لسريان القانون تمهيدا لبدء دورة التداول.
ونصت الخامسة على أن اللائحة التنفيذية للقانون ستصاغ عبر البنك المركزي الايراني ويُصوت عليه من قبل مجلس الوزراء خلال فترة 3 اشهر من اعلان السريان.
من جهته أكد محافظ البنك المركزي عبدالناصر همتي خلال الجلسة البرلمانية، أن الجهود ستبذل لتقصير فترة دورة التداول الموازي والاعتبار المتزامن للريال والتومان وتجميع فئات الاوراق النقدية والمسكوكات للريال باسرع وقت.

الأكثر مشاهدة

HSBC: تعامل السوق مع استقالة “عز العرب” مبالغ فيه

تسببت استقالة رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي - مصر،...

سابك السعودية تقلص خسائرها لـ2.2 مليار ريال في نهاية سبتمبر 2020

قلصت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) خسائرها خلال التسعة أشهر...

منطقة إعلانية