أخبار

خبر صادم لعشاق اللياقة البدنية .. “Gold’s Gym” في طريقها للإفلاس

أصبحت شركة (Gold’s Gym) أحدث الشركات التي تعلن إفلاسها متأثرة بالضغوط الاقتصادية الناتجة عن الإغلاق لمكافحة فيروس كورونا، والذي أجبر عشاق اللياقة البدنية على البقاء في المنازل.

وكانت شركة الصالات الرياضية قد نالت شهرتها بعد أن ظهرت في فيلم (Pumping Iron) الوثائقي عن رياضة كمال الأجسام في عام 1977، والذي لعب بطولته أرنولد شوارزنيجر.

حقائق هامة
تقدمت شركة (Gold’s Gym) يوم الاثنين بطلب إعلان الإفلاس وفق الفصل 11، بعد إغلاق ما لا يقل عن 30 صالة رياضية مملوكة للشركة. وكانت الشركة قد تأسست على يد جو جولد في عام 1965.
وقال آدم زيتسيف، الرئيس التنفيذي للشركة، في بيان: “لقد أدي ذلك إلى حدوث أرتباك كامل وشامل في كافة المعايير التي تقوم عليها أعمالنا، لذلك كنا بحاجة إلى اتخاذ إجراءات سريعة وحاسمة لتمكيننا من العودة إلى المسار الصحيح”.
كما طمأن المستخدمين في مقطع فيديو بأن الشركة “لن تذهب إلى أي مكان” وأنها لن تتوقف عن العمل.
وقال زيتسيف إن إعادة الهيكلة تهدف إلى ضمان “استمرارية” الأعمال لعدة عقود قادمة.
قدمت سلسلة الأزياء (J.Crew) طلب إفلاس يوم الاثنين، لتصبح أول بائع تجزئة في مجال الأزياء في الولايات المتحدة يقدم طلب للإفلاس، حيث أضافت جائحة فيروس كورونا لمشاكل الشركة القائمة بالفعل، بما في ذلك الديون الكبيرة.
الخلفية الرئيسية
أفتحت أبواب أول صالة ألعاب رياضية من (Gold’s Gym) في فينيسيا بيتش بولاية كاليفورنيا، قبل 55 عامًا، وأصبحت قبلة للعديد من نجوم الرياضة المشهورين، بما في ذلك دواين جونسون وشوارزنيجر، وبنت الصالة سمعتها باعتبارها “قبلة كمال الأجسام”.

رقم كبير
هناك حوالي 700 صالة رياضية حول العالم تعمل تحت اسم علامة (Gold’s) التجارية، ويعد معظمها امتيازات لاستخدام اسم العلامة التجارية. وقال زيتسيف إن هذه الصالات تعمل بشكل مستقل، وليس لها علاقة بطلب الإفلاس الذي تم تقديمه، ومن المقرر إعادة فتح أبوابهم بمجرد أن يصبح ذلك آمنا.

هذا المقال ينشر بالإتفاق مع مجلة فوربس الشرق الأوسط، رابط المقال

 

الأكثر مشاهدة

وزيرة التخطيط تكشف عن 6 محاور للإصلاح الهيكلي للاقتصاد المصري.. تعرف عليها

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن الإصلاحات...

منطقة إعلانية