أخبار

كل ما قالته الحكومة عن إجراءات حظر التجول في أيام العيد وما بعدها

العيد

أعلن رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، إغلاق جميع المحال والمولات التجارية، والمطاعم، ومناطق الخدمات الترفيهية، والمنتزهات والحدائق العامة، والشواطىء، طوال إجازة عيد الفطر بدءا من الأحد حتى الجمعة من الأسبوع المقبل للحد من انتشار فيروس كورونا.
وقال مدبولي خلال مؤتمر صحفي للجنة إدراة أزمة كورونا، إن هذه الإجراءات سيصاحبها تقديم موعد حظر تجول المواطنين إلى الساعة الـ5 مساءًا بدلا من الـ 9 حاليًا، مع إيقاف جميع وسائل النقل العام الجماعي للحد من حركة المواطنين، والتنقل بين المحافظات.
وأضاف: “بالتأكيد الإجراءات صعبة، لكن لابد من النظر لفترة ما بعد العيد، وكيف سنتعايش مع الفيروس، والهدف من هذه الإجراءات هو الحفاظ على المواطنين بالحد من انتشار الفيروس”.
وأشار إلى فتح جميع المحال والمولات ومنافذ الخدمات المختلفة لمدة أسبوعين بدءا من السبت التالي لإجازة عيد الفطر، على أن يتم الالتزام بنفس الإجرءات الاحترازية والوقائية المتبعة من قبل، وأن يبدأ حظر التجول من الساعة الـ8 مساءًا حتى السادسة صباحًا.
وأوضح أن هذه الإجراءات من شأنها التمهيد لعودة الحياة لكافة القطاعات، على أن يتم الإعلان عن عودة تدريجية للأنشطة الرياضية ومراكز الشباب من منتصف يونيو المقبل مصحوبة بإجراءات احترازية شديدة.
وتابع: “سيتم النظر في إعادة فتح المطاعم مع الإعلان عن إجراءات احترازية دقيقة من منتصف شهر يونيو، وأيضًا سيتم دراسة العودة التدريجية لممارسة الشعائر الدينية في المساجد، وسنعلن عن الآليات وتاريخ العودة”.
وقال مدبولي، إنه سيتم بث صلاة العيد والتكبيرات من خلال أحد مساجد القاهرة على موجات إذاعة القرآن الكريم ويسمح للمساجد بإذاعتها، نظرًا لأهمية صلاة العيد لدى المصريين.
وأشار مدبولي إلى أنه سيتم الإعلان عن إجراءات إلزامية لجميع المواطنيين في المناطق والميادين العامة، وأماكن التكدسات والخدمات والمواصلات العامة مع مطلع يونيو المقبل، من بينها ارتداء الكمامة، على أن يتم توقيع عقوبات على المخالفين لهذه الإجراءات.
ولفت إلى أنه تشجيع الحكومة لجميع المصانع على إنتاج الكمامات القماشية بمواصفات محددة تتيح إعادة استخدامها بعد غسلها، لتلبية احتياجات المواطنيين منها مع بدء إجراءات عودة الحياة مع نهاية الشهر الجاري.
من جانبه قال وزير التربية والتعليم، طارق شوقي، إن موعد امتحانات الثانوية العامة والدبلومات الفنية سيكون 21 يونيو المقبل بدلا من 7 يونيو كما تم الإعلان مسبقًا.
وأضاف أن أسباب تأجيل موعد الامتحانات تمثلت في الحفاظ على سلامة الطلاب بإحكام إجراءات التعقيم والتطهير في اللجان، بالإضافة إلى تماشيها مع إجراءات عودة الحياة والأنشطة من منتصف يونيو كما قرر مجلس الوزراء، على أن يتم إعلان الجداول النهائية خلال 48 ساعة.
وأوضح أن عدد الطلاب في لجان الثانوية العامة لن يتجاوز 14 طالبًا باللجنة الواحدة، على أن يتم دخولها في طابور تكون المسافة البينية بين كل طالب والآخر 2 متر، والتأكد من ارتدائه الكمامة، وتعقيم الأيدي، وعمل مسح حراري قبل دخول اللجنة.
وأشار شوقي، إلى أن عدد الطلاب الذين سيؤدون امتحانات الثانوية العامة بلغ 653 ألف طالب، و168 ألف مشرف وإدراي، ونحو 56 ألف لجنة فرعية، سيتم توفير كواشف حرارية، وإجراءات تطهير بها جميعًا.
وتابع: “الطالب اللي هيتأخر عن الساعة 9 سيعتبر متغيبًا، وأما بالنسبة للطالب الذي لديه ظروف قهرية كإصابته بالفيروس أو يسكن في منطقة حجر صحي، سيتم تأجيل امتحاناته للدور الثاني بالدرجة الفعلية للدور الأول”.
من ناحيته قال وزير التعليم العالي، خالد عبد الغفار، إن موعد امتحانات الفرق النهائية والشهادات بالجامعات سيكون في الأول من شهر يوليو القادم، مع التزام كل مجلس جامعة بوضع الجداول الزمنية، والالتزام بكافة الإجراءات الوقائية والتعقيم والتطهير.
وأضاف، أن عدد الطلاب بجميه الفرق النهائية بالجماعات يبلغ نحو 400 ألف طالب للعام الدراسي الحالي.
وقال وزير الأوقاف، مختار جمعة، إنه سيتم التنسيق مع الهيئة الوطنية للإعلام بشأن بث وإذاعة صلاة العيد من أحد المساجد بالقاهرة بالعدد المسموح به صحة إقامة الصلاة من العاملين والقائمين على المسجد، على أن تقوم باقي المساجد على مستوى الجمهورية بتشغيل مكبرات الصوت على إذاعة القرآن الكريم لنقل الصلاة والتكبيرات.

الأكثر مشاهدة

أوبك+ تقرر زيادة إنتاج النفط ب 500 ألف برميل يوميا اعتبارا من يناير

قررت الدول الأعضاء في مجموعة أوبك+ ضخ 500 ألف برميل...

خاص.. السفير الفرنسي: استثمارتنا 6 مليارات يورو في مصر

قال ستيفان روماتيه السفير الفرنسي في مصر، إن حجم الاستثمارات...

منطقة إعلانية