أخبار

“خليك ديجيتال” مبادرة من “رواد النيل” لمساعدة الشركات الصغيرة على التحول الرقمي

أطلقت مبادرة رواد النيل الممولة من البنك المركزي المصري وتنفذها جامعة النيل الأهلية مبادرة “خليك ديجيتال” بهدف توفير حلول لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على التحول الرقمي والاعتماد على التكنولوجيا في الإدارة والتشغيل في ظل الظروف الحالية التي يشهدها العالم بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت الدكتورة هبة لبيب المدير التنفيذي لمبادرة رواد النيل لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن التحول الرقمي للشركات والمشروعات هو إتجاه عالمي تحتمه الأوضاع الحالية، لكنها مكلفة ولا تتوافر باللغة العربية ما دفع رواد النيل لتبني مشروع توفير الحلول الرقمية والتكنولوجية من خلال الاستعانة بالشركات الناشئة التابعة للمبادرة لتوفير خدماتها للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تواجه تحديات كبيرة في العالم في ظل الظروف الحالية.

وأضافت أن مبادرة “خليك ديجيتال” توفر أنظمة رقمية وبرامج متنوعة لإدارة الموارد والتشغيل والمتابعة وحل مشكلات عدم القدرة على التواجد بكثافة داخل العمل، وكذلك حلول للمساعدة على التسويق الالكتروني للمنتجات والدفع والتحصيل الالكتروني، وذلك من خلال ربط الشركات التي تقدم تلك الخدمات مع الشركات الصغيرة والمتوسطة وبأسعار متاحة للجميع.

وأكدت أن هذا الاتجاه نابع من دور مبادرة رواد النيل في مساندة الشركات الصغيرة والمتوسطة ومساعدتها على تحقيق أهدافها المتعلقة بإستمرار العمل وزيادة المبيعات وتحسين قدرتها التنافسية مع خفض التكاليف اعتمادا على الحلول الرقمية.

من جانبه، قال الدكتور محمد عباس رئيس برنامج حاضنات الأعمال بمبادرة رواد النيل إن مشروع “خليك ديجيتال” يعد أحد المشروعات التى تساهم فيها الشركات المحتضنة ببرنامج حاضنات الاعمال بالمبادره بمنتجاتها لمساعدة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومنها حاضنة التطبيقات التكنولوجيه SAAS المموله من بنك قناة السويس، وتهدف إلى إيجاد حلول للتواصل والتفاعل سواء بين العاملين والادارة أو بين الشركة والعملاء الوسائل الرقمية الحديثة، كما يعمل على مساعدة الشركات على تسويق منتجاتها الكترونيا.

وأضاف أن أزمة كورونا الحالية كشفت عن أهمية الأساليب الرقمية في مساعدة الشركات على الإستمرار في العمل عن بعد عن طريق الأنظمة المتطورة وتحقيق المبيعات باستخدام القنوات الرقمية، مشيرا إلى أن الإحتياج لطرق العمل الرقمية والتكنولوجية الجديدة سيستمر حتى بعد إنتهاء أزمة كورونا.

وأوضح عباس أن برنامج “خليك ديجيتال” سيقوم بربط الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تواجه تحديات في العمل بالأساليب التقليدية مثل التواجد والتسويق المباشر بالشركات التي تعمل على توفير حلول التحول الرقمي التابعة لمبادرة رواد النيل بتكلفة منخفضة وكفاءة عالية مع المساعدة أيضا على تحسين جودة المنتجات وتقديم خدمات مبتكرة وإبداعية بعيداً عن الطرق التقليدية مع التوسع والانتشار للوصول لشريحة أكبر من العملاء والجمهور.

وأشار إلى أن نحو 20 شركة تنتمي لمبادرة رواد النيل تعمل في مجال البرمجة والتطبيقات الرقمية مستعدة حاليا لتقديم خدماتها للشركات الصغيرة والمتوسطة ومساعدتها على توفير حلول للتشغيل والادارة وتنفيذ الأعمال والمشاركة في المناقصات والتسويق وتوصيل السلع والمنتجات.

ولفت إلى أن “مبادرة خليك ديجيتال” تسمح للشركات وأصحاب الأعمال بتحديد المشكلات التي يواجهونها في أعمالهم من خلال التسجيل على صفحة المبادرة على موقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك) والموقع الإلكتروني للمبادرة.

الأكثر مشاهدة

هل يمكن وضع قواعد تنظيمية للذكاء الصناعى عالميا؟

الاتحاد الأوروبى يعد ورقة بيضاء لتنظيم عالم الذكاء الصناعى فى...

بنك القاهرة يوقع اتفاقية مع “التعليم” لنشر الوعي البيئي في 150 مدرسة

وقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بروتوكول تعاون مع بنك...

منطقة إعلانية