أخبار

“بلومبرج”: الأسواق الناشئة طرحت سندات دولارية بـ292 مليار دولار في 5 أشهر

صفقات الرهان ضد الدولار

أظهرت بيانات جمعتها وكالة أنباء “بلومبرج”، أن الشركات والحكومات في الدول الناشئة جمعت أكثر من 292 مليار دولار عبر إصدار سندات مقومة بالدولار منذ بداية العام الجاري 2020، وحتى نهاية شهر مايو الماضي.
وقالت “بلومبرج” إن الأجزاء الأكثر خطورة من العالم النامي بدأت مجددا دخول أسواق الدين الدولية بقيادة الشركات الآسيوية.

آسيا تقود الإصدارات

ويبيع المقترضون الأكثر خطورة في آسيا ديونا خارجية ممهدين الطريق لبائعي الديون الآخرين في الأسواق الناشئة وسط التفائل بأن إعادة فتح الاقتصادات سوف تعزز النمو العالمي.
ورغم أن الطلب على السندات الأعلى جودة، مثل السندات الدولارية الصينية، وصل لأعلى مستوى الشهر الماضي، فإن المقترضين ذوي التصنيف الائتماني غير الاستثماري يجدون طرقا للبيع كذلك.

الديون عالية العائد

وقال كاران تالوير، خبير الاستثمار في ديون الأسواق الناشئة لدى وحدة إدارة الأصول في البنك في هونج كونج، إن شهر أبريل شهد عودة سوق الديون عالية العائد في آسيا بينما لم يحدث ذلك بعد في أمريكا اللاتينية أو الشرق الأوسط وأفريقيا، موضحا أن نجاح المقترضين الآسيويين يعود إلى الطلب من قبل المستثمرين المحليين.
وجمعت الشركات والحكومات في الدول الناشئة أكثر من 292 مليار دولار عبر مبيعات السندات المقومة بالدولار العام الجاري، وفقا لبيانات “بلومبرج”.
وقالت الوكالة أن الإصدارات جفت في مارس بسبب تهديد فيروس كورونا وانهيار أسعار النفط.
وقالت “بلومبرج”، إنه رغم أن مقدار المال المجمع من مبيعات السندات الدولارية من الأسواق الناشئة ارتفع إلى مستوى قياسي في أول خمسة أشهر من العام نتيجة فيضان الإصدارات الجديدة في بداية 2020، فإن عدد المصدرين انخفض إلى أدنى مستوى منذ 4 سنوات، وهو ما يظهر إلى أي مدى أصبح الدائنون أكثر تمييزا بين الديون عالية التصنيف الائتماني والديون دون التصنيف الاستثماري.

إصدارات أوروبا وأمريكا اللاتينية

أما الإصدارات من أوروبا وأمريكا اللاتينية كانت هزيلة ما يعكس حقيقة أن الاقتصادات الآسيوية التي تضررت مبكرا من الوباء كانت قادرة على البدء في إعادة فتح الاقتصادات في وقت أقرب، وتعاني أمريكا اللاتينية من أسوأ تفشي للفيروس خاصة في دول مثل البرازيل حيث يتجنب القادة الإغلاقات الوطنية الصارمة.
ومع ذلك، فقد أصدرت شركة “بتروباس” الحكومية للنفط سندات دولارية بقيمة 3.25 مليار دولار الأسبوع الجاري، وهي أول شركة برازيلية تصدر سندات دولارية منذ بداية الوباء.

سوق السندات السيادية عالية العائد

وقالت “بلومبرج” إن التفاؤل يمتد إلى سوق السندات السيادية عالية العائد، حيث تمكنت مصر من جمع 5 مليار دولار من سندات مقومة بالدولار، وهو أعلى رقم على الإطلاق، وتم تغطية الاكتتاب أكثر من أربعة أضعاف بعروض شراء إجمالية تصل إلى 22 مليار دولار.
وقالت سارة جروت من جولدمان ساكس إن جنوب أفريقيا والبرازيل وأوكرانيا قد يكونوا من بين الدول الناشئة منخفضة التصنيف التي تبيع سندات مقومة بالعملة الصعبة في الفترة المقبلة إذا تحسنت معنويات المخاطر.

ارتفاع نسب التعثر

وقال تالوير من “بي إن بي باريبا”: “رغم أننا لا نتوقع وقوع اضطرابات عنيفة في السوق تتسبب في ارتفاع نسب التعثر عن مستوياتها المنخفضة مؤخرا، فإننا لا نتوقع أيضا ارتفاع التعثرات في ديون شركات الأسواق الناشئة بالقدر الذي توحي به مستويات فارق العائد حاليا”.

الأكثر مشاهدة

كريديت جو.. تطبيق يتيح الدفع الإلكتروني وفرصة لتحقيق دخل إضافي

أطلقت شركة كريديت جو (CreditGo) التي تقدم خدمات الدفع والتحصيل...

الدولة العربية الوحيدة.. السعودية في المركز 23 عالميا بمؤشر المعاشات التقاعدية

احتلت السعودية المركز الـ23 في مؤشر بقارن أنظمة التقاعد في...

منطقة إعلانية