أخبار

هل تتأثر استراتيجية تصدير العقار المصري بأزمة “كورونا”؟.. مطورون يجيبون

كورونا

أكد عدد من المطورين العقاريين، أعضاء المجلس التصديري للعقار، أن أزمة فيروس كورونا الراهنة ستفرض تغييرات كبيرة على استراتيجية تصدير العقار التي تعمل عليها الدولة بمشاركة القطاع الخاص.
وأشار المطورون في حديثهم لـ”إيكونومي بلس”، إلى أن أبرز ملامح التغيير في الاستراتيجية تتمثل في التركيز على مفهوم التسويق والبيع الإلكتروني، مما يوفر للشركات منصات كاملة متاحة طوال الوقت في ظل إغلاق الفعاليات التسويقية الكبرى في مختلف بلدان العالم.

شلبي: أزمة كورونا جعلت التحول الرقمي ضرورة ملحة

من جانبه، قال الدكتور أحمد شلبي، الرئيس التنفيذي لشركة تطوير مصر للاستثمار العقاري، نائب رئيس المجلس التصديري للعقار، إن التحولات التي يشهدها العالم في الفترة الراهنة بسبب أزمة كورونا المستجد تعطي رسائل دعم أكبر لاستراتيجية تصدير العقار فيما بعد الأزمة.
وأضاف في تصريح خاص لـ”إيكونومي بلس” إن التحول الرقمي والإتجاه السريع نحو الرقمنة يعطي فرصة أكبر للشركات لعرض مشروعاتها خارج مصر، خاصة في ظل تأجيل وإغلاق العديد من المعارض الدولية التي كانت تعبر منها المنتجات المصرية إلى الأسواق العالمية.
وأكد شلبي على أن الأزمة الحالية تدفعنا بقوة للتركيز على التسويق والبيع الإلكتروني، مما يساعد على توفير منصات كاملة لعملية التسويق والبيع وهي فرصة وصول للعميل بصورة أسهل وأسرع، ويعد هذا الجانب هو العنصر الأهم الذي سيتم التركيز عليه عند إعادة مناقشة استراتيجية تصدير العقار بعد إنتهاء الأزمة الراهنة.
واختتم حديثه قائلا:”نحاول الخروج من المرحلة الحالية بالدروس المستفادة التي تساعدنا على التطور بطريقة إيجابية حتى نستطيع أن نكمل من خلالها في المستقبل”.

القاضي: الأزمة تحمل في طياتها جانب إيجابي يدعم تصدير العقار

من جانبه قال المهندس عمر القاضي نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة “طلعت مصطفى” وعضو المجلس التصديري للعقار، إن أزمة كورونا فرضت تغييرات على الأسواق بشكل عام والسوق العقاري في مصر جزء منها، وما قبعد كوررونا يختلف جذريا عما بعدها.
وأضاف أن الأزمة الراهنة تعتبر فرصة إيجابية في جانب كبير منها خاصة في ملف تصدير العقار، نتيجة إنتشار وترسيخ ثقافة العمل عن بعد، وبالتالي فهذا يعطي حرية أكبر للشركات التي تبحث عن مقرات إدارية لها للحصول على ما تريد دون التقيد بالموظفين والعاملين.
وأكد القاضي أن المجلس التصديري للعقار بصدد عقد لقاءات دورية بين الأعضاء لمتابعة الأوضاع بشكل مستمر، ومناقشة كافة المتغيرات التي طرأت على السوق وزبحث كافة الوسائل والمقترحات التي يمكن إتاحتها أمام الشركات للعمل من خلالها بعد أن تنتهي هذه الأزمة العابرة.

فوزي: التغير في طبيعة المنتجات العقارية ضرورة

وقال المهندس فتح الله فوزي، رئيس لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال الأعمال، وعضو المجلس التصدير للعقار، إن الفترة المقبلة سيتم إعادة صياغة الاستراتيجية القومية لتصدير العقار المصري في ظل المعطيات والتحديات الجديدة التي فرضتها أزمة كورونا على العالم.
وأضاف فوزي لـ”ايكونومي بلس” أن العمل سيكون على 3 محاور رئيسية أهما تعزيز تواجد مصر في المعارض الخارجية بشكل مكثف أهمها معرض مبم بفرنسا الذي يعقد في شهر مارس من كل عام، والذي تم إلغاء نسخته لهذا العام في ظل تطبيق الإجراءات الإحترزية.
أما المحور الثاني وفقا لفوزي فيتمثل في مساعدة الشركات العقارية على التوسع في تدشين منصات رقمية تساعدها على البدء في عملية التسويق، ثم إتمام عملية البيع، وذلك عقب الإنتهاء مع الجهات الإدارية من حل المعوقات والإجراءات الروتينية التي يمكن أن تسبب تأخر في أداء الاستراتيجة بشكل أفضل.
ويتمثل المحور الثالث بحسب رئيس لجنة التشييد والبناء في العمل مع الشركات العقارية على تغيير طبيعة العقاري نفسه، وذلك من خلال تنفيذ مشروعات عقارية تلائم العميل الخارجي، والتوجه أكثر إلى العقارات المشطبة بالكامل والمشرزعات العقارية التي لديها منظومة جيدة لإدارة ما بعد البيع.

الأكثر مشاهدة

لماذا تريد السعودية إخافة متداولى البترول؟

قدم الاجتماع الافتراضى الأسبوع الماضى، لوزراء البترول من تحالف «أوبك...

منطقة إعلانية