أخبار

“ديلوجيك”: 200 شركة حول العالم طرحت أسهمًا بـ67 مليار دولار منذ بداية مارس

ديلوجيك

أشعلت جائحة “كورونا” موجة من مبيعات الشركات لحصص من أسهمها في الأسواق المالية، مع تطلع هذه الشركات لتعزيز ميزانياتها أو لاقتناص الفرص للتوسع وتصيّد الصفقات الرخيصة.
وأظهرت بيانات شركة “ديلوجيك” أن 201 شركة حول العالم طرحت أسهمًا تقدر بقيمة 50 مليون دولار أو أكثر منذ أول مارس الماضي وبقيمة إجمالية تزيد على 67 مليار دولار.

الرعاية الصحية القطاع الأكثر نشاطا

وأضافت أن القطاع الأكثر نشاطا هو الرعاية الصحية الذي أصدرت فيه 68 شركة أسهما بقيمة 18.65 مليار دولار، أما المنطقة الأكثر إصدارا هي الولايات المتحدة حيث طرحت 104 شركات أسهما جديدة.
جمعت مجموعة المطاعم البريطانية كومباس المبلغ الأكبر عند حوالي 2.4 مليار دولار بعد أن تأثرت مبيعاتها بسبب الوباء، تليها شركة الطيران “ساوث ويست” التي جمعت 2.3 مليار دولار، حسبما نقلت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية.

المستثمرون يسعون لاقتناص الفرص

وقال توم جونسون، مدير أسواق الأسهم لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في “باركليز” إن الإصدارات كانت قوية للغاية ولجأت الشركات للسوق للحصول على السيولة والآن يتدفق المستثمرون لاقتناص الفرص مع تعافي أسعار الأسهم.
وقالت “فاينانشال تايمز” إنه مع ترسخ الوباء والتقلبات في الأسواق انزلقت قطاعات مثل الترفيه والسفر والتجزئة إلى أزمة، وتحولت الشركات الأكثر تضررا إلى مساهميهم لكي تتمكن من الاستمرار.
وكانت شركة بيع الكتب والهدايا بالتجزئة “دبليو إتش سميث” البريطانية من بين أول الشركات تحركا في أول أبريل وأصدرت أسهما جديدة بقيمة 204 مليون دولار وكذلك شركة تشغيل السفن السياحية “كارنيفال” التي أصدرت حصصا بقمية 575 مليون دولار كجزء من حزمة الإنقاذ البالغة 5.25 مليار دولار.

الحصول على النقدية

وذكرت الصحيفة البريطانية أن إيجاد النقدية سريعا كان أيسر على بعض الشركات من البعض الآخر، ففي بريطانيا استفادت مجموعة من الشركات مما يعرف بوضع “صندوق النقدية” الذي يسمح للشركة بتجاوز اشتراطات الطرح الأولية وتخطي موافقات المساهمين لكي تطرح سريعا ما يصل إلى 20% من رأس مالهم الحالي.
وقال جوليان ستاينر، شريك في “بينسينت ماسونز” المتخصصة في تمويلات الشركات، إنه في الأماكن الأخرى في أوروبا حيث لا يعد وضع “صندوق النقدية” خيارا، تحولت الشركات المتعثرة إلى خطط الدعم الحكومي وسوق السندات .

الشركات الأمريكية الأكثر إصدار السندات القابلة للتحويل لأسهم

واختارت الكثير من الشركات الأمريكية إصدار السندات القابلة للتحويل لأسهم بجانب الأسهم أيضا، وهو خيار أرخص للشركات غير القادرة على الاقتراض بأسعار فائدة عالية.
وأوضحت مذكرة صادرة عن بنك “بيرينبرج” البريطاني أن طرح الأسهم لمرة واحدة لن يكون خيارا كافيا للشركات الأكثر تضررا من الوباء مثل شركات الطيران.

الأكثر مشاهدة

هل يمكن وضع قواعد تنظيمية للذكاء الصناعى عالميا؟

الاتحاد الأوروبى يعد ورقة بيضاء لتنظيم عالم الذكاء الصناعى فى...

بنك القاهرة يوقع اتفاقية مع “التعليم” لنشر الوعي البيئي في 150 مدرسة

وقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بروتوكول تعاون مع بنك...

منطقة إعلانية