أخبار

السعيد: 8.5 مليار جنيه لإنشاء 13 مجمعًا صناعيًا للمشروعات المتوسطة والصغيرة

السعيد

أعلنت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، عن إعتماد نحو 8.5 مليار جنيه، لإنشاء 13 مجمعا صناعيا بمختلف محافظات الجمهورية لخدمة المشروعات المتوسطة والصغيرة.
وأشارت السعيد، في كلمتها خلال الندوة التى عقدتها الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة عبر تقنية الفيديو كونفرانس، اليوم الثلاثاء، بحضور 100 من شركات القطاع الخاص، لعرض ومناقشة جهود الحكومة وتقدمها، وبرامجها لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، مع مراعاة الفرص المتزايدة والتوجهات المستقبلية، إلى أن قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة يُعد أحد القطاعات المتضررة من أزمة فيروس كورونا.
وأكدت أن هناك العديد من التحديات التى تواجه الشركات الناشئة ورجال الأعمال بسبب انتشار الفيروس، تأتي أبرز تلك التحديات فى الأنخفاض المعروض من العمالة، نظرًا لظروف بعض العمال الصحية أو الحاجة إلى رعاية الأطفال أثناء إغلاق المدارس وتقييد حركة الأشخاص.
وأضافت السعيد، أن هذا القطاع لا نستطيع النظر إليه بمعزل عن الاقتصاد القومي، لأن المشروعات الصغيرة تنمو بمشروعات كبري في الدولة.
وأوضحت السعيد، أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة جزء من الاقتصاد القومي، إذ بلغ عدد المنشآت في هذا القطاع 1.7 مليون منشأة تمثل 44.6% من إجمالي المنشآت في القطاع الخاص الرسمي، وبلغ عدد المشتغلين 5.8 مليون مشتغل بنسبة 43.1% من إجمالي المشتغلين في القطاع الخاص.
وأوضح أن تلك المشروعات تتميز بالمرونة والتواجد في أماكن مختلفة في المحافظات، منوهة عن قيام الوزارة بدعم المجمعات الصناعية.
وتأتي الندوة في ضوء ما تشهده مصر من تقدم كبير في تحقيق دعمها للشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر. ومع ظهور التحديات المصاحبة لأزمة فيروس كورونا المستجد تواجه العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة العديد من العقبات، مما اضطر بعضها إلى تقليص حجم أعمالها. ولذلك قامت الدولة المصرية بتقديم الدعم المستمر لهذا القطاع، لتجنب أية قفزات في معدل البطالة.
وأضافت السعيد أنه تم إنشاء مشروع رواد 2030 تحت مظلة وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ليقوم بدعم بناء قدرات الشباب وتنمية مهاراتهم وتمكينهم مــن تحويل أفكارهم إلى مشاريع علــى أرض الواقــع والاســتفادة من طاقــاتهم للمساهمة في دعم النمو الاقتصادي، وخلق فرص عمل لهم وللآخرين.

السعيد

وأوضحت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن مشروع رواد 2030، يحتضــن الشــباب ممن يطمــح إلــى تأســيس مشــروعه الخــاص عن طريق توفير سبل متعددة للدعم منها: تقديم العديــد مــن المنــح التعليمية لدراسة ريادة الأعمال حيث قام المشروع بتوقيع بروتوكول تعاون مع جامعتى كامبريدج والقاهرة لتقديم عدد 40 منحة لدراسة الماجستير في ريادة الأعمال. كما قام المشروع بتوقيع بروتوكول تعاون مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة لتقديم عدد 100 منحة لدراسة مهارات ريادة الأعمال وقد تخرجت الدفعة الأولي للبرنامج. بالإضافة إلى توقيع مشروع رواد 2030 لبروتوكول تعاون مع الجامعة الألمانية بالقاهرة لتقديم عدد 100 منحة لدراسة ريادة الأعمال، وكذلك توقيع بروتوكول تعاون مع مركز إعداد القادة لتقديم عدد 100 منحة لدراسة المبادئ الأساسية لريادة الأعمال.
ولفتت د. هالة السعيد إلى أن مشروع رواد 2030 يعمل على نشر فكر ريادة الأعمال عن طريق حمــلات مكثفــة تغطــي كل المحافظــات على مستوى المدارس والجامعات، مع تجهيز عدد من الفصول النموذجية داخل المدارس لتطبيق الجلسات بها. وتم الوصول إلى أكثر من 300 ألف طالب، منهم 6200 طالب وطالبة بـ9 جامعات مصرية، مشيرة إلى مشاركة طلاب حملة “أبدأ مستقبلك” في عدة معارض لعرض أفكارهم الابتكارية ومنها المؤتمر القومي الأول لجامعة الطفل بمنتجاتهم.
وعلى مستوى إنشاء حاضنات الأعمال، أشارت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى إنشاء 9 حاضنات أعمال، منهم حاضنات متميزة فى مجال الذكاء الإصطناعي والسياحة، بالإضافة الى حاضنة مصريــة افريقيــة. كما تم احتضان عدد 19 مشروعا فى حاضنة السياحة.

الأكثر مشاهدة

هل يمكن وضع قواعد تنظيمية للذكاء الصناعى عالميا؟

الاتحاد الأوروبى يعد ورقة بيضاء لتنظيم عالم الذكاء الصناعى فى...

بنك القاهرة يوقع اتفاقية مع “التعليم” لنشر الوعي البيئي في 150 مدرسة

وقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بروتوكول تعاون مع بنك...

منطقة إعلانية