أخبار

عجز الميزانية الأمريكية يقفز لمستوى قياسي جديد في مايو عند 1.88 تريليون دولار

عجز

قالت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الأربعاء، إن عجز الميزانية الاتحادية للولايات المتحدة ارتفع لنحو مثليه في مايو إلى 399 مليار دولار مقارنة به قبل عام، وسط استمرار الإنفاق القوي على برامج تخفيف تداعيات فيروس كورونا وانخفاض في الإيرادات بنسبة 25%.

وبإعلان عجز شهر مايو، يصل العجز المالي منذ بداية السنة الحالية إلى 1.88 تريليون دولار، متجاوزا بالفعل عجز ميزانية 2009 القياسي البالغ 1.4 تريليون دولار، وفقا لوكالة رويترز.

ويتوقع بعض المحللين عجزا يصل إلى 3.8 تريليون دولار للسنة المالية التي تنتهي في 30 سبتمبر.

وتراجعت إيرادات مايو 25% إلى 174 مليار دولار، متأثرة على نحو خاص بانخفاض بنسبة 16% في الضرائب الفردية المحتجزة وتراجع نسبته 62% في مدفوعات ضريبة دخل الشركات. وزاد الإنفاق 30% إلى 573 مليار دولار.

وقال مسؤول في الخزانة الأمريكية، إنه من الصعب التكهن بموعد بلوغ نفقات الإغاثة من تداعيات كورونا ذروتها في بيانات الميزانية الاتحادية.
وفي حين تضمن عجز مايو الإنفاق الكبير على مدفوعات مباشرة إلى الأفراد، فإنه لم يشمل أثر مدفوعات قروض الشركات الصغيرة القابلة للعفو. وستظهر تلك الأرقام في الميزانية عند الإعفاء من القروض بين نهاية يونيو وأواخر أكتوبر، حسبما ذكر المسؤول.

من جهته، قال لاري كودلو المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، إن الاقتصاد الأمريكي قد بلغ على ما يبدو منعطفا، بعد أن هوى سريعا إلى الركود بسبب جائحة فيروس كورونا قبل ثلاثة أشهر.

وأضاف في مقابلة مع سي.إن.بي.سي ”سوق الأسهم تنبئ بانتعاش في الاقتصاد،“ مشيرا إلى موجة صعود البورصة في الآونة الأخيرة فضلا عن عدد من المؤشرات التي وصفها ببراعم نمو اقتصادي.

الأكثر مشاهدة

ترامب يفقد 10% من ثروته منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة

مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية، من...

معيط: 12.7 مليار جنيه لتمويل مشروعات “مصر الرقمية” خلال 2020-2021

قال وزير المالية الدكتور محمد معيط، إنه تم تخصيص مبلغ...