سبورت بلس أخبار

“كورونا” يربك الخطط المالية والاستثمارية للأندية المصرية.. فكيف واجهت الأزمة؟

إعداد – عبد الرحمن الشويخ

 

طالت التداعيات السلبية لجائحة تفشي فيروس كورونا مختلف القطاعات، ومن بينها القطاع الرياضي، حيث أدت الجائحة إلى وقف النشاط الرياضي، وضعف الموارد المالية للأندية، مما دفعها لتقديم عروض وتخفيضات وتسهيلات لجذب أعضاء جدد لزيادة الإيرادات.

“هليوبوليس” يخفض عضوية فرع الشروق 25%

من جانبه، قرر مجلس إدارة نادي هليوبوليس برئاسة عمرو السنباطي، تخفيض عضوية فرع النادي في مدينة الشروق بنسبة 25% خلال الأشهر الثلاثة القادمة.

وقال عمرو السنباطي في حوار لصحيفة البورصة،  إن عضوية النادي سعرها في الفرع الرئيسي بمصر الجديدة يبلغ 100 ألف دولار أو ما يعادلها بالعملة المحلية وفقا لسعر الصرف، وفرع الشروق 370 ألف جنيه.

وأضاف “في ظل الظروف الحالية يقدم النادي عرضا للراغبين في الحصول على العضوية في فرع الشروق بتخفيض قيمته 25%، لتصل قيمة العضوية 277.5 ألف جنيه خلال الأشهر الثلاثة القادمة، وذلك مراعاة للظروف الحالية وما تمر به الآسر من ظروف”.

 

وأوضح السنباطي أنه مع قرر مع مجلس الإدارة تقديم هذا العرض الحالي، دون العودة للجمعية العمومية، في محاولة لاستغلال رغبة الأسر في العودة للحياة بعد فترة الحظر الطويلة بسبب تفشي فيروس “كورونا”.

وأشار إلى أن النادي فتح باب الاشتراكات السنوية من خلال الايداع في الحسابات البنكية عبر البنك الأهلي الكويتي المتعاقد معه النادي، ومع ذلك لم يكن هناك إقبال، لذا قرر مجلس الإدارة فتح النادي أمام الأعضاء لسداد الاشتراكات، وكانت فرصة للتكافل الاجتماعي كذلك بين الأعضاء والموظفين.

وأضاف أنه نتج عن ذلك تبرعات قيمتها 1.2 مليون جنيه تم توزيعهم على 823 موظفا بالنادي دخلهم لا يتجاوز 2500 جنيه ويعتمدون بشكل كبير على الإكراميات التي يحصلون عليها من الأعضاء، وخلال الأشهر الثلاث الماضية تم توزيع 400 ألف جنيه شهريا على الموظفين بخلاف رواتبهم.

21 مليون حصيلة الاشتراكات

وذكر رئيس نادي هليوبوليس، أن الاشتراكات السنوية تبلغ 35 مليون جنيه، وتم فتح باب السداد مع بداية العام، وحتى الآن بلغ ما تم جمعه 21 مليون جنيه مع نهاية المدة المحددة في 30 يونيو، وتم فرض غرامة بسيطة على المتخلفين عن السداد قيمتها 50 جنيها.

وقال، إن عدد الأعضاء في فرع مصر الجديدة 86 ألف نسمة لحوالي 42 ألف أسرة، فيما يصل العدد في الشروق إلى 2500 أسرة.

وأوضح السنباطي، أن هناك تركيز تام على تطوير فرع الشروق خلال الفترة الحالية، وجاري العمل على انشاء فندق للاعضاء فوق سن 60 عاما فيه بتكلفة 20 مليون جنيه، وتم الانتهاء من رسوماته، وسيتم عرضه على الجمعية العمومية القادمة.

وتابع: “صادفتنا بعض العقبات لانجاز مشروع منتجع العين السخنة الذي عملنا على تنفيذه وقطعنا فيه خطوات كبيرة من خلال المشاركة مع شركة “لافيستا”، لكن الموضوع توقف لأسباب قانونية، وسيتم صرف النظر عن المشروع حتى يجد جديد، ويحدث تغيير في القانون، يجعل إمكانية تنفيذه بالشراكة مع القطاع الخاص أمرا مقبولا”.

7.7 ملايين فائض ميزانية العام الماضي

وذكر أنه في العام المالي السابق نجح النادي في تحقيق أكبر نسبة إيرادات في تاريخه بقيمة 180 مليون جنيه، وبلغ الفائض 7.7 ملايين جنيه، في الوقت الذي  تسلم فيه المجلس، النادي عام 2017 بعجز بلغ 14.5 مليون جنيه، لكن خلال العام الحالي الجمعية ستعقد نهاية أكتوبر ولا يستطيع الجزم بما سيحدث مستقبلا.

وختم السنباطي حديثه قائلا: “وضعنا بروتوكول مختلف، نتيجة لغلق النادي 4 شهور، وكان من الطبيعي مع العودة بإجراءات احترازية جديدة، بدأت بالفرق الرياضية فوق عمر 14 سنة، وهم من يستطيعون القدوم للنادي بمفردهم ويلتزمون بالاجراءات الاحترازية، وهو ما يعني كذلك دخول عدد أقل من الأعضاء داخل النادي، وما يعني العمل بشكل أكثر هدوءا، وفي 10 يوليو يكون النادي متاحا أمام الجميع، وكان الشيء الثاني هو فتح الباب أمام جميع اللعبات، لكن 5 لعبات فقط هم يمارسون تدريباتهم، ويخوض الآخرون تدريبات لياقة بدنية، وهي اللعبات التلامسية وهي الألعاب الجماعية والنزالية، في يوم 10 يوليو سيتم فتح النادي على مصراعية مع مراعاة نسبة ال 25% من الكثافة”.

“الجزيرة” يقدم عروضا خاصة لزيادة أعضاء فرع 6 أكتوبر

ويعمل نادي الجزيرة على زيادة عدد أعضائه في فرعه الجديد بمدينة السادس من أكتوبر، من خلال عروض خاصة لفتح المجال أمام المزيد من الأعضاء بالنادي.

وقال طارق حشيش نائب رئيس نادي الجزيرة، إن قيمة العضوية في فرع الزمالك مليون جنيه، وتصل إلى 1.5 مليون جنيه بعد سداد اشتراكات كامل أفراد الأسرة، بينما تبلغ قيمة عضوية فرع أكتوبر 300 ألف جنيه، وسيكون هناك عروض خاصة لشركات أجنبية وللمؤسسات، للتقسيط وتسهيلات للدفع.

 

وأضاف حشيش، هناك خطة كبيرة توسعية للنادي، إذ يجري العمل على طرح مشروعات بالتنسيق مع  الجهة الإدارية لإدارة وتشغيل فروع للنادي في التجمع الخامس والإسكندرية ومرسى مطروح، وسيتم التقدم بها لوزارة الشباب والرياضة، للحصول على الموافقة الرسمية بها، ثم الإعلان عنها في الصحف واختيار افضل العروض، التي سيتم من خلالها إدارة وتشغيل الفروع، وسيكون من حق أعضاء النادي التمتع بخدمات هذه الفروع.

التعاون مع كبار المطورين لإنشاء أندية جديدة

وأوضح حشيش، أن الفكرة تقوم على إن أي مطور عقاري لديه مساحة أرض يرغب في أن تكون نادي ويريد أن يستثمر يمكنه التعاون مع نادي الجزيرة ، بشرط أن يكون الجزيرة له الحق في تملك هذا النادي، وتم اتخاذ خطوات كبيرة في هذا الأمر خلال الأشهر الستة الماضية.

وكشف عن اتفاق النادي مع كبرى شركات الاستثمار العقاري في الوطن العربي لتنفيذ هذا المشروع، وقرر طرحه  لاختيار أفضل العروض للفوز باسم نادي الجزيرة دون أي تكلفة مالية على النادي الذي سيستفيد باضافة هذه الفروع لأصوله، وهذه المشروعات تم التواصل مع الوزارة بشأنها قبل البدء فيها، وجاء الرد بالعرض عليها لاستكمال الاجراءات وهو ما سيتم خلال أيام تمهيدا لطرح المشروع.

وذكر حشيش أن عدد أعضاء نادي الجزيرة المسجلين في الجمعية العمومية 50 ألف أسرة، بعد استبعاد المتوفين والمهاجرين سيكون العدد 40 ألف، ولم يصل عدد العضويات في فرع أكتوبر ألف عضوية.

وأضاف، أن  النادي يعتمد في أكبر موارده على تجديد الاشتراكات السنوية والعضويات الموسمية للأجانب، والتي يتم جمعها بالعملة الصعبة بقيمة لا تقل عن 10 ملايين جنيه تقريبا، ويعتمد عليها النادي في استقدام المدربين والخبراء الأجانب الذي يعملون على تطوير الألعاب في النادي.

وتابع حشيش، كذلك النادي يعتمد في موارده على رعاة وإيرادات الدخول من بوابات النادي والمطاعم، وايجارات الملاعب وغيرها بما قيمته 15 مليون جنيه شهريا يذهب نصفهم للعاملين في النادي، والمتبقي يتم توجيهه للنشاط الرياضي، وتسببت فترة الإغلاق الماضية في خسارة للنادي تزيد عن 50 مليون جنيه.

ضعف السيولة والإيرادات تعرقل الخطة الاستثمارية للنادي

وقال حشيش: “كان هناك خطة للتطوير في فرع الزمالك، وكذلك المرحلة الثانية في فرع النادي في السادس من أكتوبر، وبسبب ضعف السيولة وقلة الإيرادات حدث تباطؤ في الخطة الاستثمارية للنادي، التي كان من المفترض أن تزيد عن مليار جنيه، فصالة الجمباز فقط تتجاوز تكلفتها 100 مليون جنيه، وهناك صالة متعددة الأغراض بمستوى عالمي”.

وأضاف، أن المرحلة الثانية في فرع السادس من أكتوبر تحتاج من 300 إلى 400 مليون جنيه، ويجب توفيرهم في ظل الوصول للحدود الدنيا للسيولة من النادي، ولابد من تخفيض ميزانية الرياضة والاستثمار في الظروف الحالية للنادي.

وذكر أن، الاشتراكات تتم من خلال اتفاقية تمت مع شركة “فوري”، وتعمل الإدارة على تحويل النادي إلى “سمارت” من خلال نظام يمكن حامل بطاقة العضوية بالقيام بكل شيء دون دفع أوراق نقودية، وكذلك أنظمة العمل الداخلية في النادي من ري وإضاءة وكافة المعاملات الممكنة داخل النادي، وفعليا جاري العمل على تنفيذ هذا التطبيق.

وأضاف، أنه مع بداية أزمة “كورونا” تم تفعيل خدمة الدفع الإلكتروني لمساعدة الأعضاء في سداد الاشتراكات، في الظروف العادية لا تقل قيمة الاشتراكات عن 90 مليون جنيه لم يتم جمع منهم حتى 15% لكن الوقت ما زال طويلا هناك 3 أشهر متبقية للسداد بدون الغرامة، وتبلغ قيمة اشتراك العضو بدون أسرة 1400 جنيه.

ولفت حشيش إلى أن ميزانية النادي السنوية في العام المالي الماضي أقل من 200 مليون جنيه، لكن الوضع هذا العام من المتوقع أن تتأثر الإيرادات بشكل هذا العام بسبب الأحداث الجارية حاليا.

عدد الفروع “سلاح” الصيد لجذب الأعضاء

أما محسن طنطاوي رئيس نادي الصيد فيرى، أن النادي لا يحتاج إلى تقديم عروض خاصة لجذب مزيد من الأعضاء في الوقت الحالي، بالرغم من الأزمة الحالية الناتجة عن تفشي فيروس “كورونا”.

 

وقال طنطاوي، إن عضوية النادي تم رفعها من 300 ألف إلى 600 ألف جنيه، وهي عضوية شاملة ويبلغ عدد الأعضاء 74 ألف أسرة، أي حوالي 300 ألف نسمة، وفرع القطامية هناك 16 ألف نسمة، وتبلغ عضويته بمفرده 175 ألف جنيه نقدا، و225 ألف جنيه بالتقسيط.

وأضاف، أن النادي له 6 فروع وهو ما يجعله ليس بحاجة لتقديم عروض لتجاوز أزمة كورونا في الوقت الحالي، فعدد الفروع كفيل بجذب الراغبين في العضوية وهي ميزة كبيرة للنادي تجعله مختلف عن غيره.

ونوه إلى أنه مع الإعلان عن فتح باب الاشتراكات في 15 يونيو الماضي كان هناك اهتمام من الاعضاء بالسداد، وإلتزام واضح.

45 مليون جنيه قيمة الاشتراكات السنوية

ودلل رئيس نادي الصيد على ما ذكره، بقوله، ” قيمة الاشتراكات السنوية تبلغ 45 مليون جنيه، خلال أول أسبوعين فقط جمع النادي 16 مليون جنيه منهم، وهناك وقت طويل أمام الأعضاء، وبالرغم من الظروف الحالية لكن من المتوقع الوصول إلى 75% من قيمة الاشتراكات في منتصف يوليو”.

وأكد محسن طنطاوي على تأثر النادي كثيرا بفترة الإغلاق، فذكر أن الايراد اليومي للنادي 520  ألف جنيه، من المطاعم والملاعب والدخول والاكاديميات، وهو ما يوضح ما فعله فيروس “كورونا”  من آثاره سلبية كبيرة  ألقت بظلالها على النادي وإيراداته.

وأشار رئيس نادي الصيد، إلى إن النادي طبق جميع  الاجراءات الاحترازية وفقا لما وصل من وزارة الشباب والرياضة تم تنفيذها تماما، من تعقيم وبوابات وقياسات حرارة، وتنفيذ التباعد، كما سيتم تفعيل خدمة المطاعم في الهواء الطلق والاهتمام الخدمي من خلال الحرص على صحة الأعضاء.

“ام في بي” يخفض سعر عضويته 30%

وفي نادي “ام في بي” منعت أزمة فيروس “كورونا” النادي الاستثماري، من تنفيذ خطته في بدأ بيع العضويات الاجتماعية في بداية أبريل الماضي، وهو ما دفع النادي لتخفيض العضوية بنسبة ما بين 20 إلى 30% لتنفيذ خطته.

وقال الدكتور شريف سعد مدير عام النادي، إن “أم في بي” يضم عضويات رياضية، وكان من المخطط أن يبدأ العمل بالعضويات الاجتماعية بداية من أول أبريل الماضي، لكن ظهور فيروس “كورونا” تسبب في تعطيل الأمور، بعدما كان كل شيء تم اعداده لذلك من خلال البنوك والتمويل وكافة شيء.

 

وأضاف سعد، العضوية كانت ستكون بمقابل مالي يبلغ 50 ألف جنيه، ومع الظروف الحالية سيتم النظر في هذا المبلغ ليكون من 30 إلى 40 ألف جنيه في البداية، وينتظر القرار موافقة مجلس الإدارة، على أن تكون الفترة من منتصف يوليو إلى أول أغسطس فترة التجهيز والاعلان، ومن المخطط أن تكون البداية بألف عضوية.

الاتفاق مع أحد البنوك لتمويل العضويات بنظام التقسيط

وتابع، لن يتوقف الأمر عند تخفيض قيمة العضوية، لكن سيتم كذلك الاتفاق مع أحد البنوك وجاري تلقي أفضل العروض لتمويل العضويات، لنظام التقسيط، وسيكون هناك تخفيضات للأعضاء على اشتراكات الاكاديميات، مع فتح حمام السباحة ليومين في الأسبوع طوال العام، وتخفيضات للأعضاء، وتخفيضات في ايجارات الملاعب، وتخفيضات للحفلات بنسبة 25% لحمام السباحة و50% للكافيتريات، وبطاقة علاجية بالتعاون مع مستشفى أندلسية.

وذكر سعد، أن مساحة النادي 10 آلاف متر داخل “جرين بلازا” بمنطقة سموحة بالاسكندرية، والنادي يضم أكاديميات، وفرق رياضية مسجلة بالاتحادات الرياضية، ويضم 14 لعبة رياضية، بينهم فريق كرة القدم الذي يتصدر دوري الدرجة الرابعة الذي يلعب مبارياته على ملعب “بشائر الخير”، فيما تخوض فرق القطاعات مبارياتها على ملاعب سموحة، وهناك فريق الكرة الخماسية الذي سيلعب الموسم المقبل في الدوري الممتاز.

وأضاف، هناك أكاديمية خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة، وتجد اقبالا كبيرا في ظل المقابل المالي الذي يصل إلى سعر التكلفة، والذي يبلغ 250 جنيه شهريا، فيما تصل قيمة أكاديمية كرة القدم 750 جنيه، والكاراتيه 300 جنيه والملاكمة 250 جنيه.

وقال مدير عام النادي، إن خسائر بلغت “أم في بي” بسبب فترة توقف النشاط من 2 إلى 3 مليون جنيه، ما بين اشتراكات وايجارات ملاعب وغيرها من الموارد.

وأضاف، أن هناك خطط لانشاء مزيد من الفروع في المستقبل، ويتم دراسة المواقع التي سيتم انشاء الفروع فيها مع  زيادة عدد اشتراكات الألعاب في الاتحادات الرياضية.

 “الاتحاد” و”دجلة” يؤجلان غرامة الاشتراكات

حاول ناديا وادي دجلة والاتحاد السكندري، تخفيف الآثار الاقتصادية على اعضائهما من خلال تأجيل الغرامة الخاصة بعدم سداد الاشتراكات السنوية للأعضاء في المدة المقررة.

وقال طارق راشد، رئيس نادي وادي دجلة، إن تأثير  فيروس “كورونا” كان كبيرا لعدم وجود أي دخل للنادي، حتى على مستوى الاشتراكات، واضطر مجلس إدارة النادي إلى أعفاء الأعضاء الذين لم يلتزموا بالسداد من الغرامة التي كان من المفترض أن يسددونها حتى نهاية يوليو الجاري.

 

وأضاف راشد، ورغم الظروف التزم النادي بسداد كافة الرواتب في مواعيدها المقررة، ولم يتأثر أحد سواء بتخفيض الرواتب أو تقليص عدد العمال.

وذكر، أن قيمة العضوية ستظل كما هي وفي ظل الظروف الحالية ستبقى كما هي لفترة طويلة بسبب تأثيرات “كورونا” وهي 140 ألف جنيه لفروع القاهرة، و160 ألف جنيه لكافة الفروع على مستوى الجمهورية.

وتابع، أن النادي يدرس تقديم بعض العروض على مستوى الاكاديميات للأعضاء، لكن في الوقت الحالي لا توجد أي عروض يمكن الإعلان عنها.

وقال محمد مصيلحي، رئيس نادي الاتحاد السكندري، إن هناك تأثير سلبي كبير بسبب “كورونا” على النادي بسبب عدم وجود دخل إيرادات، خاصة وأن الاتحاد السكندري نادي  معروف على مستوى كرة القدم، وهو ما يضاعف من أزمة النادي، والأزمة من المتوقع استمرارها لمدة طويلة.

 

وأضاف مصيلحي، إن الاشتراكات كان المفترض أن تنتهي فترة السداد القانونية  لها بنهاية شهر يونيو، لكن بسبب الظروف الحالية تم مد الفترة حتى نهاية شهر يوليو، ولا يمكن حصر القيم المالية الخاصة بالاشتراكات في الوقت الراهن.

وذكر أن عدد أعضاء النادي 65 ألف أسرة، وتبلغ قيمة العضوية 89 ألف جنيه شاملة فروع النادي بالشاطبي وسموحة وبرج العرب، ومن المقرر أن تزيد بداية من 1 أغسطس إلى 150 ألف جنيه، وهناك عضوية خاصة بفرع سموحة بقيمة 50 ألف جنيه.

وأشار رئيس نادي الاتحاد السكندري، إلى أن فريق كرة القدم ينفق سنويا 55 مليون جنيه.

“الشمس” ينتظر إيرادات حمام السباحة

ويرى أسامة أبوزيد رئيس نادي الشمس، في إعادة افتتاح حمام السباحة بالنادي فرصة لجذب مزيد من الإيرادات بعد فترة الإغلاق وما صاحبها من خسائر.

وقال أبوزيد، إنه تم إعادة تشغيل حمام السباحة بعد توقف 10 سنوات، ومن المتوقع أن يكون أداة جذب كبيرة من خلال المبيعات التي ستتم عليه، وهو ما يعني توافر إيرادات للنادي.

وأوضح، أن الايرادات تماما توقفت تماما خلال فترة الإغلاق، وكذلك خطط التطوير التي كان النادي يعمل عليها بالتعاون مع شركة مصر الجديدة للاسكان المالكة لأرض النادي.

وذكر أبوزيد أن تحصيل  الاشتراكات كان في البداية من خلال خدمة فوري، ومع عودة الأندية تم فتح الباب أمام الأعضاء للسداد في النادي.

وأشار إلى أن العضوية قيمتها 200 الف جنيه للمؤهلات العليا و250 للمؤهلات المتوسطة، وهي ليست بالقيمة الكبيرة قياسا بالأندية الآخرى المجاورة، وهناك عروض للتقسيط ، ومن المتوقع زيادتها في ظل تحسين الخدمات التي تتم حاليا والمشروعات التي يقوم النادي بتنفيذها.

وقال رئيس نادي الشمس، عدد العضويات بالنادي الذي يقع في منطقة مصر الجديدة يبلغ 160 ألف أسرة.

وقال محمد فرج عامر، رئيس نادي سموحة، إن جمع الاشتراكات في النادي  من خلال شركات تتولى خدمة السداد الكترونيا هي فوري وخدمة آخرى تابعة لبنك مصر، وآخرين يقومون بالسداد في النادي ويتم تطبيق الاجراءات الاحترازية والتباعد فيما بينهم وفقا لتعليمات مجلس الوزراء.

وأضاف “بدأنا في جمع الاشتراكات في أول يوليو، والاقبال ليس كثيفا لكن هناك وقت طويل ممتد لثلاثة أشهر يستطيع خلاله الأعضاء السداد”.

وتابع، أن الدخل السنوي للنادي من الاشتراكات يبلغ سنويا 50 مليون جنيه، ويبلغ عدد الأعضاء 70 ألف أسرة.

“الأهلي” يتجاهل “كورونا” ويرفع سعر العضوية

لم تقف أزمة “كورونا” حائلا أمام قرار النادي الأهلي برفع قيمة العضوية بداية من شهر أبريل الماضي، مثلما أعلن من قبل مجلس إدارة النادي برئاسة محمود الخطيب.

ورفع الأهلي العضوية العامة من 500 ألف جنيه إلى 750 ألف جنيه، لأصحاب المؤهلات العليا، ومليون جنيه لدونها، مع زيادة العضوية بفرع الشيخ زايد من 175 ألف جنيه إلى 250 ألف جنيه، للحاصلين على المؤهلات العليا، و400 ألف جنيه لدونها وزيادة العضويات بفرع التجمع من 200 ألف جنيه إلى 250 ألف جنيه للحاصلين على المؤهلات العليا و400 ألف جنيه لدونها.

 

وحرصا على سلامة الأعضاء في ظل انتشار فيروس  “كورونا”، وافق مجلس إدارة النادي الأهلي على تجديد اشتراكات العضوية عبر تطبيق الأهلي مع توصيل البطاقات الجديدة إلى منازل الأعضاء

وبدأت عملية توصيل الكارنيهات الجديدة إلى منازل الأعضاء من  يوليو الجاري، وذلك ضمن الخطوات التي اتخذتها إدارة النادي للحفاظ على سلامة الجميع.

وبحسب خالد الدرندلي أمين صندوق النادي الأهلي، جمع النادي 70 مليون جنيه في العام المالي الماضي من الاشتراكات.

وذكر الدرندلي، أن عدد عضويات النادي يبلغ 200 ألف أسرة في فرعي الجزيرة ومدينة نصر، بينما يبلغ عدد أعضاء فرع الشيخ زايد 7 آلاف عضوية، وشهدت الآونة الآخيرة قبول 1500 عضوية جديدة.

106 ملايين جنيه مستحقات “الزمالك” لدى الأعضاء

أما الزمالك فقد فتح الباب أمام الأعضاء لتجديد الاشتراكات السنوية عن طريق خدمة فوري، وكذلك من خلال النادي، في بداية يونيو الماضي، وحاول مرتضى منصور جذب الأعضاء بمد فترات السماح والسداد دون غرامة حتى نهاية الشهر الماضي، كما قرر تخفيض الغرامة الموقعة على الأعضاء في حالة تأخر سداد الاشتراكات السنوية وذلك من 1000 حنيه إلى 350 بسبب الظروف الحالية التي تمر بها البلاد.

 

ولم يصدر عن نادي الزمالك أي توضيحات فيما يخص ما تم جمعه من الاشتراكات، سوى بيان قبل أسبوع من نهاية الفترة القانونية، قال فيه النادي إنه تم تحصيل الاشتراكات من 45 ألف عضو بالنادي.

لكن رئيس نادي الزمالك قال إن قيمة الأموال المستحقة لدى الأعضاء من الاشتراكات و أقساط العضويات التي لم تسدد 106 ملايين جنيه.

وفي ظل هذه الظروف الصعبة، ذكر مرتضى منصور، أنه على استعداد لجدولة هذه المستحقات في الوقت الراهن بعد عقد جلسة مع المتآخرين عن السداد، مؤكدا إنه سبق وأن قام بتقسيط هذه المستحقات، ولا يمانع في تكرار ذلك بشرط الحصول على جزء من هذه المستحقات.

ويمنح نادي الزمالك عضويته للموظف صاحب المؤهل العالي بمبلغ 63 الف جنيه ، بينما يحاسب العضو صاحب المؤهل العالي من ذوي الأعمال الحرة بمبلغ 80 الف جنيه، وللعضو “الموظف” صاحب المؤهل المتوسط 70 الف جنيه  بينما يحاسب العضو صاحب المؤهل المتوسط من ذوي الأعمال الحرة على مبلغ 90 الف جنيه، ولأصحاب الأعمال الحرة والأفراد دون المؤهلات، نفس مبلغ المؤهل المتوسط وهو 90 الف جنية.

ووفقا لآخر جمعية عمومية عقدها النادي في العام الماضي، بلغ من لهم حق التسجيل 85590 عضوا بالنادي.

الأكثر مشاهدة

“المركزي”: مجلس إدارة الـ”CIB” الجديد تعهد بإعداد خطة إجراءات تصحيحية

أعلن البنك المركزي المصري، أنه وافق على قرار مجلس إدارة البنك التجاري...

من هو شريف سامي الرئيس غير التنفيذي للبنك التجاري الدولي؟

شغل شريف سامي الرئيس غير التنفيذي الجديد للبنك التجاري الدولي...

منطقة إعلانية