سبورت بلس أخبار

ملايين الدولارات أنفقها “الأهلي” و”الزمالك” لشراء اللاعبين.. لكن “بيراميدز” حطم الأرقام القياسية

اللاعبين

عبد الرحمن الشويخ

ظل قطبا كرة القدم المصرية، الأهلي والزمالك بلا منافس يقترب منهما في الانفاق على ضم اللاعبين الجدد،  ضمن خططهما السنوية لتدعيم صفوفهما من أجل المنافسة على الألقاب والبطولات، وكذلك تحقيق الإيرادات من بيع اللاعبين.

وما فعله القطبين في آخر سنوات، جاء فريق بيراميدز ليحطمه في موسم واحد ضم فيه بقيمة تزيد 5 ملايين يورو، عما ضمه الأهلي والزمالك مجتمعين في آخر 5 سنوات بداية من موسم 2014/2015 وحتى موسم 2018/2019، مع الوضع في الإعتبار أن ذلك هو قيمة شراء عقود اللاعبين فقط من أنديتهم، وليس رواتبهم السنوية.

 

مصر الأكثر إنفاقا على ضم اللاعبين إفريقيا

يصدر الفيفا في كل عام تقريرا سنويا عن حركة انتقالات اللاعبين حول العالم من خلال النظام التابع له “تي أم أس”، وجاءت مصر في صدارة دول القارة الأفريقية خلال آخر عامين من حيث حركة شراء وبيع اللاعبين.

وفقا للتقرير في عام 2019،  جاءت مصر في الصدارة إفريقيا، وفي المركز 24 عالميا من حيث ضم اللاعبين من الخارج، بتكلفة مالية بلغت 33.7 مليون دولار من أصل 40.8 مليون دولار إجمالي انتقالات قارة أفريقيا،  وفي المركز 39 عالمياً من حيث تصدير اللاعبين للدوريات الأخرى بقيمة 17.5 مليون دولار.

وفي عام 2018، الذي شهده القفزة الكبيرة في سوق الانتقالات بسبب تجربة نادي “بيراميدز”، إذ بلغ إجمالي ما تم انفاقه من الأندية المصرية على ضم لاعبين من الخارج 35.2 مليون دولار، مقابل 20.5 مليون دولار تم نقل لاعبين بهم إلى الخارج.

فيما كان معدل الانفاق عام 2017، 4.9 مليون دولار، مقابل ايرادات 11.6 مليون دولار للبيع

وفي 2016  تم انفاق 4.5 مليون دولار على ضم لاعبين من الخارج، مقابل دخل بقيمة 21.3 مليون دولار من أصل 68.5  مليون دولار دخل كافة البلدان الأفريقية من بيع لاعبين خارج أندية بلادها.

كيف حطم “بيراميدز” الأرقام القياسية؟

وشهدت مصر في موسم 2018/2019، تجربة غير مسبوقة من حيث الانفاق المالي، على خلفية شراء تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه السعودية، مستشار الديوان الملكي، لنادي الأسيوطي مقابل 5 ملايين دولار، وقام بتغيير اسمه لنادي بيراميدز.

وضخ آل الشيخ مبالغ مالية في سوق الانتقالات بلغت 52.22 مليون يورو وفقا لموقع “ترانسفير ماركت” المتخصص في القيم المالية للاعبي كرة القدم، وباع لاعبين بقيمة 11.02 مليون يورو، مع العلم بأن موسم 2017/2018 انفق الأسيوطي 38 ألف يورو مقابل 755 ألف يورو باع بها لاعبين، وهو ما يوضح الفارق الكبير بين سياسة النادي قبل البيع وبعده، وإن استقرت الأمور بعض الشيء الآن مع نقل ملكية النادي لرجل الأعمال الإماراتي سالم الشامسي الذي رصد  مبلغ 18 مليون دولار ميزانية للعامين القادمين.

كم انفق الأهلي والزمالك؟

رصد موقع “ترانسفير ماركت” المتخصص في متابعة انتقالات اللاعبين ضم الأندية المصرية للاعبين بقيمة 68.9 مليون يورو مقابل بيع لاعبين بقيمة 37.8 مليون يورو خلال الموسم الكروي 2018-2019، وهي القيمة التي انخفضت خلال الموسم 2019-2020 لتصبح 13.6 مليون يورو لضم اللاعبين مقابل 4.6 مليون يورو للبيع.

وفي موسم 2018/2017 بلغ اجمالي الانفاق 13.1 يورو مقابل 21.4  مليون يورو لبيع اللاعبين، وكان موسم 2016/2017 هو الأكثر نجاحا للأندية المصرية على مليون  مستوى الربح من سوق الانتقالات، فضمت لاعبين بقيمة 10.44 مليون يورو، مقابل 26.77 مليون يورو قيمة بيع لاعبين.

وضم الأهلي خلال آخر 5 سنوات لاعبين بقيمة 28.7 مليون يورو مقابل 25.5 مليون يورو باع بها النادي لاعبين، أي أن الأحمر تكلفت ميزانيته ما يزيد عن 3 ملايين يورو خلال هذه المدة.

أما الزمالك، فخزينته خسرت 1.5 مليون يورو، بضم لاعبين بقيمة 18.6 مليون يورو، مقابل 17.1 قيمة ما باع به الأبيض من لاعبين.

الرابحون من الصفقات

حقق فريق إنبي أرباحا من بيع اللاعبين بلغت 9.5 مليون يورو خلال آخر 5 سنوات، إذا ضم لاعبين بقيمة 325 ألف يورو مقابل بيع لاعبين بقيمة 9.8 مليون يورو.

وتميز إنبي بخروج لاعبين من قطاع الناشئين خلال السنوات الأخيرة، انضم منهم للزمالك كهربا وأحمد رفعت وعبد الله جمعة ومحمد الشامي وأسامة إبراهيم، وذهب صالح جمعة وصلاح محسن وعلي لطفي للأهلي، ومحمد مجدي “افشه” لبيراميدز وجميعها كانت صفقات بمبالغ مالية كبيرة.

وجاء فريق مصر المقاصة في الصدارة من حيث الإيرادات التي بلغت قيمتها 10.35 مليون يورو، بفضل بيع لاعبين ضمهم النادي بمبالغ مالية بسيطة مثل حسين الشحات للعين الإماراتي وإيريك تراوري وجون أنطوي لبيراميدز، وحسني فتحي ومحمد مسعد ودونجا وعماد فتحي وأحمد داوودا ونانا بوكو للزمالك، وأحمد الشيخ وميدو جابر وهشام محمد للأهلي، وانفق النادي 1.5 مليون يورو على ضم اللاعبين، لتبلغ قيمة أرباحه 8.85 مليون يورو.

ويعد الاسماعيلي أحد أشهر الأندية المصرية في صناعة واستثمار لاعبي كرة القدم، وأكد على ذلك ما رصده  موقع “ترانسفير ماركت” بوضعه ثالثا بين الأندية الأكثر ربحا من بيع اللاعبين بقيمة مالية بلغت 7.3 مليون يورو، بتحقيق إيرادات بلغت 7.72 مليون يورو، ومصروفات 425 ألف يورو.

الأكثر مشاهدة

“المركزي”: مجلس إدارة الـ”CIB” الجديد تعهد بإعداد خطة إجراءات تصحيحية

أعلن البنك المركزي المصري، أنه وافق على قرار مجلس إدارة البنك التجاري...

من هو شريف سامي الرئيس غير التنفيذي للبنك التجاري الدولي؟

شغل شريف سامي الرئيس غير التنفيذي الجديد للبنك التجاري الدولي...

منطقة إعلانية