أخبار

كيف يستفيد حاملي البطاقات المصرفية المختلفة من تخفيضات مبادرة المنتج المحلي؟

أصدرت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، تقريرًا حول شروط وآليات تمويل مبادرة تحفيز الطلب الخاص ودعم المنتج المحلي، والأهداف الأساسية للمبادرة.

وأوضحت الوزارة في بيان أصدرته اليوم الإثنين، أن عملاء البنوك من حاملي بطاقات الائتمان، يمكنهم التقسيط على فترة تتراوح بين 12 إلى 24 شهرًا، بحد أدنى 500 جنيه، كما أن التقسيط لعملاء بطاقات الخصم والمدفوعة مقدمًا، يشمل منح قرض شخصي بحد أدنى 5 آلاف جنيه، وحد أقصى 25 ألف جنيه لمن يرغب وينطبق عليه شروط منح القرض، وفقًا لسياسة البنك وبسعر عائد مماثل للمتفق عليه مع جهة العمل، على أن تصل فترة التقسيط حتى 24 شهر. وفيما يتعلق بشركات التمويل الاستهلاكي، فتُمنح تمويلًا بحد أقصى 100 ألف جنيه للعميل بحد أقصى 24 شهرًا، وبدون مصاريف إدارية طوال فترة المبادرة.

أما بالنسبة لشروط تمويل المبادرة فيما يتعلق بشركات تمويل المستهلكين، أشار بيان الوزارة إلى أن سعر الإقراض النهائي للمستهلك 1% ثابتة شهريًا، وبدون مصاريف إدارية ثابتة، بحد أقصى 25 ألف لغير عملاء البنوك، و100 ألف لعملاء البنوك، على أن تصل فترة السداد إلى 24 شهرًا، وبالنسبة لبنك ناصر الاجتماعي، أوضح البيان أن سعر الإقراض النهائي للمستهلك 9% ثابتة، بحد أقصى 5 آلاف جنيه وتصل فترة السداد إلى 24 شهرًا.

وأكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الدكتورة هالة السعيد، أن مبادرة تحفيز الطلب الخاص ودعم المنتج المحلي هي مبادرة متكاملة وجهد مشترك بين الحكومة المصرية، والبنك المركزي المصري، وبنك ناصر الاجتماعي، وشركات تمويل المستهلكين، وكذلك اتحاد الصناعات والغرف التجارية وشركة e-finance.

وأضافت السعيد، أنه تم الاتفاق مع اتحاد الصناعات أن يقوم المصنعين بتخفيض أسعار منتجاتهم، كما تم الاتفاق مع اتحاد الغرف التجارية أن يقوم التجار كذلك بعمل خصم إضافي على السلع، مؤكدة أن المبادرة تؤكد دعم الدولة للاستهلاك عن طريق إضافة 200 جنيه دعم في إطار المبادرة لكل فرد على بطاقات التموين لشراء المنتجات داخل تلك المبادرة.

وأشارت السعيد إلى أن المبادرة تهدف إلى تحفيز الاستهلاك لدوره المهم كأكبر مكونات الناتج المحلي الإجمالي في مصر، وزيادة خطوط الإنتاج داخل المصانع وبالتالى زيادة التوظيف، بالإضافة إلى رفع معدلات الإنتاج، موضحة أن المبادرة تم العمل عليها قبل التعرض لأزمة فيروس كورونا، واتضحت أهميتها بعد الجائحة في ظل الأزمة التي تعرضت لها العمالة.

الأكثر مشاهدة

لماذا تريد السعودية إخافة متداولى البترول؟

قدم الاجتماع الافتراضى الأسبوع الماضى، لوزراء البترول من تحالف «أوبك...

“بنك saib” يدشن ماكينات صراف آلى تعمل عن طريق اللمس المشفر

أعلن بنك saib، عن تدشين الجيل الأحدث من ماكينات الصراف...

منطقة إعلانية