أخبار

النفط يتأرجح على خلفية الخلافات الأمريكية الصينية وتفشي كورونا

أسعار النفط

ارتدت أسعار النفط لأعلى قليلا بعد تراجعها في مستهل تعاملات اليوم، الإثنين، ليتداول سعر برميل برنت حاليا ً بسعر 44 دولارا بارتفاع 0.5%، مقابل 41.5 دولار للخام الأمريكي بارتفاع 0.6%.

وتعاني أسعار النفط من ضغوط من تدهور العلاقات بين واشنطن وبكين، فضلا عن استمرار تفشي فيروس كورونا كوفيد 19 في جميع أنحاء العالم.

وسيطرت السلطات الصينية على القنصلية الأمريكية في تشنغدو وإخلاء الرعايا الأمريكيين منها، اليوم الاثنين، مع استمرار التوتر بين الولايات المتحدة وبريطانيا في الوقت نفسه ، فيما تتدفق موجات ثانية من الوباء من إسبانيا إلى الصين ، مما يلقي بغيوم جديدة محتملة على توقعات الطلب على النفط ، رغم أن الزيادة في عدد حالات الإصابة بالفيروس في تراجع.

ويبدو أن عودة التوزان لسوق النفط توقفت مؤقتًا في الجلسات الأخيرة.

ويتداول النفط في نطاق ضيق بالقرب من 40 دولارًا للبرميل منذ أوائل يونيو، بعد تلاشي انتعاشه السريع من أدنى مستوياته في أبريل ، حيث تكافح العديد من البلدان للسيطرة على فيروس كورونا كوفيد 19.

كما دعم انخفاض الدولار الأسعار النفط خلال الشهر الحالي ، رغم أن المستثمرين يستعدون للحصول على إمدادات جديدة من تحالف أوبك + عندما يخفف من قيود الإنتاج في أغسطس.

واتفقت أوبك+، على خفض قياسي لإنتاج النفط قدره 9.7 مليون برميل يومياً اعتباراً من أول مايو الماضي، لتعويض أثر انخفاض الأسعار والطلب بسبب أزمة فيروس كورونا، وتم تمديد الاتفاق بالخفض الكبير مدة شهر واحد لنهاية يوليو الحالي، قبل أن يتم تخفيف التخفيض في أغسطس المقبل إلى 7.7 مليون برميل يومياً.

وقال كارستن فريتش المحلل في كومرتس بنك إيه جي لـ”بلومبرج”: مخاطر التعافي الأقل قوة للطلب على النفط بسبب الفيروس التاجي، والتوترات السياسية بين الولايات المتحدة والصين، تلقي بثقلها على الأسعار”. “من ناحية أخرى ، تجد الأسعار الدعم من الدولار الأمريكي الضعيف”.

وكتب محللون في “جولدمان ساكس جروب” في تقرير أن وتيرة الانتعاش في الطلب العالمي على النفط من المقرر أن تتباطأ إلى أقل من مليون برميل يوميا من أغسطس حتى ديسمبر، ورجحوا أن تترك هذه العودة المتوقفة نطاق أسعار النفط في نطاق ثابت في النصف الثاني من العام.

هناك أيضًا أدلة على أن إنتاج النفط الخام في أمريكا الشمالية قد بدأ في التعافي، إذ ارتفع الإنتاج الأمريكي للمرة الأولى منذ مارس في الأسبوع حتى 17 يوليو بعد تصحيح تأثير العاصفة الاستوائية كريستوبال ، التي مزقت خليج المكسيك في يونيو ، في حين أظهرت بيانات شركة بيكر هيوز الصادرة يوم الجمعة أول توسع في الحفر في الحقول الأمريكية في 4 أشهر.

الأكثر مشاهدة

العملات عالية المخاطر تعوض بعض خسائرها.. والدولار مستقر دون أعلى مستوى في شهرين

 استقر الدولار دون أعلى مستوياته في شهرين والذي بلغه في...

عاجل..المركزي يخفض سعر الفائدة 0.5%

قررت لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي المصـري في اجتماعهـا اليـوم...

منطقة إعلانية