أخبار

أرباح “أرامكو” السعودية تهوي 73% بالربع الثاني من 2020

أرامكو

انخفضت أرباح شركة أرامكو السعودية، أكبر شركة نفط وطنية في العالم إلى 87.1 مليار ريال بنهاية النصف الأول 2020، بنسبة تراجع بلغت 51%، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2019 والتي سجلت خلالها أرباحا بلغت 175.9 مليار ريال (الدولار يعادل 3.75 ريال).

 

وبحسب بيان على موقع سوق الأسهم السعودية (تداول)، هوت أرباح “أرامكو” إلى 24.6 مليار ريال بنهاية الربع الثاني من العام الجاري 2020 بنسبة انخفاض بلغت 73.4%، مقارنة بالربع الثاني من العام الماضي 2019، والذي بلغت أرباح الشركة خلاله 93.6 مليار ريال.

 

وقالت “أرامكو” في البيان، إن صافي الربح خلال النصف الأول من عام 2020، تأثر بانخفاض الأسعار، وخسائر إعادة تقييم المخزون، وتدني هوامش الربح في أعمال التكرير والكيميائيات على صافي الدخل في عام 2020، وقد قابل ذلك بشكل جزئي انخفاض في ريع الإنتاج، وانخفاض ضرائب الدخل والزكاة، وارتفاع الدخل الآخر المتعلق بمبيعات منتجات الغاز.

 

وأضافت “أرامكو” في بيانها أن انخفاض صافي الربح خلال الربع الحالي إلى 24.62 مليار ريال مقارنة مع 92.59 مليار ريال في الربع المماثل من العام السابق يعكس بشكل أساس انخفاض أسعار النفط الخام وتدني هوامش الربح في أعمال التكرير والكيميائيات، وقابل ذك جزئيًا الانخفاض في ريع الإنتاج الناشئ عن تراجع أسعار النفط الخام، وكذلك الانخفاض في معدل الريع من 20% إلى 15%، وانخفاض ضرائب الدخل والزكاة نتيجة لانخفاض الأرباح، وارتفاع الدخل الآخر المتعلق بمبيعات منتجات الغاز.

 

الناصر: تراجع الطلب وانخفاض أسعار النفط الخام انعكسا على نتائج الربع الثاني 2020

من جانبه، قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين بن حسن الناصر، إن الظروف غير المواتية الناتجة عن تراجع الطلب وانخفاض أسعار النفط الخام انعكست على نتائج الشركة للربع الثاني 2020.

 

وأوضح في بيان النتائج المالية، أنه رغم ذلك حققت الشركة أرباحا قوية، بسبب المتانة المالية والتشغيلية، وتكاليف الإنتاج المنخفضة، ونطاق الأعمال الفريد، وكفاءة مواردها البشرية، مبينا أن هذا الأمر ساعد الشركة على تنفيذ خطتها بالمحافظة على تقديم توزيعات أرباح عن الربع الثاني قدرها 70.32 مليار ريال تُدفع في الربع الثالث.

 

وأضاف الناصر أنه رغم تأثير جائحة فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد العالمي، مضت أرامكو السعودية قُدُمًا في تحقيق مستويات قياسية في أنشطة أعمالها مثبتةً بذلك مرونتها وموثوقيتها، وفي نفس الوقت، الحرص على سلامة وصحة العاملين فيها.

 

وأشار إلى أن الشركة ستواصل استراتيجيتها للنمو والتنوّع طويلة المدى التي تتبنّاها بهدف تحقيق قيمة إضافية جديدة من كل جزيء من جزيئات المواد الهيدروكربونية التي تنتجها، بما يُسهم في تعزيز آفاق التجارة العالمية والنهوض بمستويات المعيشة.

 

وقال رئيس “أرامكو”، إنه يرى أن سوق الطاقة تشهد انتعاشًا جزئيًا بالتزامن مع بدء مختلف الدول حول العالم في اتخاذ خطوات لتخفيف القيود وإعادة إنعاش اقتصاداتها، وفي غضون ذلك، تستمر الشركة في وضع سلامة موظفيها وأفراد أسرهم ومقاوليها في مقدمة أولوياتها، مما حدا بالشركة إلى التكيّف مع نمط حياة جديد، وتطبيق احتياطات واسعة النطاق للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد في جميع المواقع التي تزاول فيها الشركة أعمالها.

 

وأضاف : “نحن عازمون على الخروج من هذه الجائحة أكثر قوة، وسنخطو خطوات واسعة في رحلتنا الإستراتيجية طويلة المدى من خلال الاستثمارات المستمرة في أعمالنا”.

الأكثر مشاهدة

منظمة: 3.5 تريليون دولار انخفاضا بدخول العمالة في 9 أشهر بسبب جائحة كورونا

قدرت منظمة العمل الدولية خسائر العمالة في العالم بنحو 10.7%...

منطقة إعلانية