ملفات

برامج التقسيط تحفز استخدامات البطاقات الائتمانية

 15 بنكاً تقدم خدمة التقسيط عبر الهاتف.. و3 بنوك بصدد تشغيلها
توسعت البنوك، الفترة الأخيرة، فى إطلاق برامج المشتريات بالتقسيط عبر البطاقات الائتمانية بعد تراجع القوة الشرائية للعملاء بفعل تآكل الدخول والتضخم. وتعد البطاقات الائتمانية رهان البنوك فى التوسع بخدمات الأفراد فى ظل ضوابط البنك المركزى التى أقرت بعدم تجاوز إجمالى أقساط قروض العميل الواحد %35 من إجمالى الدخل الشهرى.
وأظهر مسح أجراه «بنوك وتمويل» تقديم 15 بنكاً خدمة التقسيط عبر الهاتف للمشتريات والسحب النقدى من خلال البطاقات الائتمانية لمدد تتراوح بين 3 و60 شهراً، بمعدلات عائد متباينة تختلف حسب المدة والمبلغ فى بعض البنوك. فى حين أن بنوك الإمارات دبى الوطنى، والأهلى، ومصر، والتجارى الدولى، وقطر الأهلى الوطنى، والمشرق، أتاحت خيار التقسيط دون فوائد لمدد بين 6 أشهر وعام من خلال عدد من المتاجر المتعاقدة معها.
وتنقسم خدمة التقسيط إلى تقسيط الكاش من خلال الاتصال بمركز الخدمة الهاتفية للبنوك وإعلامه برغبته فى تقسيط الحركة أو من خلال الشراء مباشرة من المتاجر.

وقال مصرفيون، إنَّ برامج التقسيط حفزت إصدارت بطاقات الائتمان واستخداماتها، خلال الفترة الماضية، فى إطار سعى المستهلك لزيادة قدرته الشرائية التى تراجعت بصورة حادة؛ نتيجة ارتفاع التضخم وانخفاض الدخول الحقيقية للمواطنين.
وارتفعت إصدارات البطاقات الائتمانية داخل القطاع المصرفى فى ديسمبر الماضى بأعلى وتيرة سنوية لها منذ ديسمبر 2013 بعدما سجلت 4.718 مليون بطاقة مقابل 3.859 مليون بطاقة العام الماضى.
ويسدد العميل العمولة الشهرية للتقسيط إضافة إلى قيمة القسط وحال تأخره يتم احتساب فوائد وغرامات التأخير على المبلغ المطلوب سداده.
لكن يختلف نظام السداد فى البنك الأهلى فيسدد العميل العمولة كاملة فى أول شهر للسداد على أن يبدأ فى سداد الأقساط من الشهر الثانى للشراء، ولا يتيح البنك إمكانية السداد العاجل لرصيد البطاقة.
فى الوقت نفسه حدد 13 بنكاً غرامة سداد مُعجل تراوحت بين 2 و %7 من قيمة المبلغ المتبقى فى المديونية.


ووفقاً لمراكز الخدمة الهاتفية للبنوك يعتزم بنك كريدى أجريكول -مصر، والبركة -مصر، وبلوم- مصر اتاحة خدمة التقسيط عبر الهاتف على البطاقات الائتمانية خلال شهر أو شهرين على الأكثر.
وقال علاء فاروق، رئيس قطاع التجزئة بالبنك الأهلى المصرى، إن نظام تقسيط الكاش والمشتريات حفز استخدامات الكروت الائتمانية خاصة بعد ارتفاع أسعار المنتجات فى ظل معدلات التضخم الكبيرة بعد تحرير سعرف الصرف وتآكل القوى الشرائية للمواطنين.
أضاف أن تقسيط المنتجات التى لم تكن البنوك تمول شراءها من قبل خطوة على الطريق للتحول إلى مجتمع لا نقدى ونشر الشمول المالى وتقريب المسافات بين البنوك والعملاء والتخلص من رهبة التعامل اللا نقدى.
وذكر أن البنك الأهلى يمتلك 1.08 مليون بطاقة ائتمانية باستخدامات 3.8 مليار جنيه.
وقال مدير قطاع التجزئة بأحد البنوك الخاصة، إن الشريحة التى تستخدم البطاقات الائتمانية اتسعت خاصة لدى البنوك العامة التى فتحت حسابات لموظفى الحكومة وبدأوا بالتعرف على خدمات البطاقات الائتمانية لديها.
أضاف أن الربحية الناتجة عن الفوائد المرتفعة وسريعة التحصيل لاستخدامات البطاقة الائتمانية تغطى تكلفة المخاطر المرتفعة للعميل.
وتوقع أن تسهم برامج نقاط المكافآت والكاش باك بجانب خدمة التقسيط فى جذب شرائح مختلفة لاستخدام البطاقات الائتمانية خلال الفترة المقبلة.
وقالت نانسى فهمى، محلل البنوك لدى بلتون المالية، إن أثر توسع البنوك فى برامج التقسيط على مدد طويلة أو مدد قصيرة بدون فوائد سيظهر أكثر خلال الفترة المقبلة بالتزامن مع التعافى المتوقع للقوى الشرائية فى ظل تراجع التضخم.
أضافت أن المستهلك توقف عن الشراء لحين إعادة حساباته بعد صدمة الأسعار التى تلقاها لذلك لم ينشط استخدامات البطاقات الائتمانية بشكل ملحوظ الفترات الماضية.

المصدر: جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

محافظ البنك المركزي : خطواتنا واضحه واقتصادنا امن

الدين الخارجي قصير الأجل يغلب عليه ودائع الدول العربية التى...

هل تستطيع الدول العربية التأثير على اقتصاد تركيا ؟ (إنفوجراف)

كشفت الإحصاءات الرسمية أن الدول العربية تعد رقما صعبا ومساهما...