أخبار

صندوق مصر السيادي يدرس نقل أصول من “الكهرباء” لمحفظته الاستثمارية

يدرس صندوق مصر السيادي مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة نقل بعض المشروعات والأصول التابعة للوزارة إلى محفظة “الأصول المتاحة للاستثمار” للصندوق، عبر تمكين الصناديق الفرعية المملوكة للصندوق أو الصناديق والشركات التي يساهم فيها بطريق مباشر أو غير مباشر.

وانتهى الصندوق من تشكيل 4 صناديق فرعية خاصة تابعة له، في مجالات الرعاية الصحية، التصنيع الغذائي والزراعة، البنية الأساسية، الخدمات والتكنولوجيا المالية، على أن يتم الإعلان عن مجالات 3 صناديق فرعية جديدة متخصصة في الفترة المقبلة، بحسب تصريحات سابقة للرئيس التنفيذي للصندوق، أيمن سليمان.

ووقعت وزيرة التخطيط ورئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادى، هالة السعيد، بروتوكول للتعاون المشترك، اليوم الخميس، مع وزير الكهرباء محمد شاكر، لتعظيم الاستفادة من المشروعات والأصول المملوكة للوزارة وتطويرها سواء في مجال الطاقة التقليدية أو المتجددة أو مشروعات الربط مع دول الجوار على المستويين الإقليمي والدولي.

وقالت وزيرة التخطيط، هالة السعيد، إن أن البروتوكول يعد خطوة جديدة في النشاط الاستثماري الذي بدأه الصندوق، وما يتطلبه ذلك من تبني وممارسة مفهوم المشاركة بين القطاعين العام والخاص وزيادة حجم الاستثمارات وتنويع مصادر التمويل.

وأضافت أن الصندوق نجح منذ انشائه نجح في جذب مستثمرين وشركاء من الداخل والخارج ولدخول في شراكات متعددة منها على المستوى المحلى عقد عدد من الشراكات مع وزارات ومؤسسات وطنية مثل وزارة قطاع الأعمال العام وبنك الاستثمار القومي وزارة الآثار والسياحة، فضلاً عن تبني أطر تعاون مع كبرى الشركات العاملة بالسوق المصري بهدف تنفيذ استثمارات مشتركة في قطاع البنية التحتية.

من جانبه قال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، محمد شاكر، إن تعزيز التعاون مع صندوق مصر السيادي يأتي في إطار خطة الوزارة لتعزيز وتطوير الأصول ومشروعات الربط الكهربائى مع دول الجوار وتصدير الكهرباء إلى أوروبا.

وفي تصريحات سابقة لـ”إيكونومي بلس” قال الرئيس التنفيذي للصندوق، أيمن سليمان، إن الصندوق أعاد ترتيب أولوياته الاستثمارية بعد جائحة كورونا، والنظر إلى الفرص الاستثمارية الواعدة والقطاعات ذات الأهمية بالوقت الراهن، والجاذبة للاستثمار الفترة الحالية.

ومن بين أهم الاتفاقيات التي وقعها الصندوق منذ إنشائه، اتفاقية تطوير منطقة باب العزب مع وزارة الآثار، التي تتضمن استثمارات بنحو ملياري جنيه يتم ضخها من خلال الشراكة بين الصندوق والمستثمرين المحليين والأجانب من أجل تطوير هذه المنطقة واستغلالها بشكل أفضل كمنطقة ثقافية حضارية تراثي.

وفي يونيو الماضي، وضع معهد صناديق الثروة السيادية العالمية، صندوق مصر السيادي ضمن قائمته التي تصنف صناديق الثروة السيادية العالمية.

وحل صندوق مصر السيادي في المرتبة الـ 43، بين صناديق الثروة العالمية التي تصنفهم المؤسسة والبالغ عددهم 93 صندوقا، بإجمالي أصول 8.2 تريليون دولار.

ووفقا لبيانات معهد صناديق الثروة السيادية، تقدر أصول الصندوق بـ 11.9 مليار دولار، مستحوذا بذلك على 0.14% من إجمالي أصول الصناديق السيادية العالمية.

الأكثر مشاهدة

“آرابيا انفستمنتس” تدرس الانقسام لكيانين أحدهما للقطاع المالى وآخر لإدارة باقي الأنشطة

تستهدف شركة "آرابيا إنفستمنتس هولدنج" ضخ استثمارات جديدة بشركاتها التابعة...

“العربي الإفريقي” مستشاراً مالياً لعملية توريق بـ1.6 مليار جنيه لـ”بالم هيلز”

قال البنك العربي الإفريقي، إنه سيقوم بدور المستشار المالي، ومدير...

منطقة إعلانية