أخبار

وزير المالية: 60.4 مليار جنيه من موازنة العام المالي الجاري للبحث العلمي

وزير المالية

قال د. محمد معيط، وزير المالية، إن موازنة العام المالي الحالي تعكس توجهات الحكومة وتدعم خططها التنموية فى مختلف المجالات بما فى ذلك قطاع التعليم الجامعى والبحث العلمي، لما له من تأثير مباشر فى تطوير القدرات البشرية لمصر، والمنافسة فى سوق العمل الدولى والإقليمى.

وقال الوزير، في بيان اليوم السبت، إنه تم تخصيص 280.7 مـليار جـنيه للاسـتثمارات الحكومـية، وزيــادة الجانب الممول مــن الخزانة العامة بنســبة 26.4% عــن العام المالى الماضى.

وأوضح أنه تم تخصيص 122 مليار جنيه بموازنة العام المالى الحالى لقطاع التعليم العالى، و60.4 مليار جنيه للبحث العلمى؛ بما يُسهم فى استكمال المشروع القومى لتطوير منظومة التعليم والبحث العلمى، عـلى الـنحو الـذى يخـلق جـيلاً مـن المبدعين والمبتكرين.

كما تم تخصيص 1.5 مليار جنيه لحافز الجودة بالجامعات والمراكز والمعاهد والهيئات البحثية فى إطار الجهود المبذولة لتحسين دخول أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم.

 

وتسعى الحكومة، بتكليف من القيادة السياسبة، لدعم مشروعات تطوير منظومة التعليم الجامعى؛ لتعظيم الاستفادة العلمية والأكاديمية من الجامعات

يأتي ذلك من خلال تعزيز الشراكة مع كبرى الجامعات العالمية، والتوظيف الأمثل لأحدث الوسائل التكنولوجية فى نظم التعليم والتقويم؛ على النحو الذى يُلبى احتياجات سوق العمل المحلية والدولية بجيل من الخريجين المؤهلين فى التخصصات الحديثة المطلوبة.

كما تدعم جهود الدولة الرامية لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة بشتى القطاعات؛ بما يُسهم فى الارتقاء بمستوى معيشة المواطنين والخدمات المقدمة إليهم.

قال الوزير إن موازنة العام المالى الحالى تضـع ضمن مستهدفاتها الرئيسية النهوض بمنظومة التعليم الجامعى جنبًا إلى جنب مع تطوير منظومة التعليم قبل الجامعى؛ فالعلم السبيل الأمثل لتقدم أى مجتمع.

أضاف أنه تم تخصيص 3.8 مليار جنيه بموازنة العام المالى الحالى لإنشاء وتطوير الجامعات التكنولوجية والأهلية بخبرات دولية بمراعاة تلبية التخصصات المطلوبة بالأنشطة الصناعية فى محيطها الجغرافى.

يأتي ذلك، فى ظل التوجه العالمى نحو تعظيم الاستفادة من النظم التكنولوجية فى شتى مناحى الحياة، والتحول إلى الاقتصاد الرقمى، وخطة الدولة للانتقال التدريجى إلى «مصر الرقمية» التى تُعد ضمانة جديدة لتعزيز الحوكمة والشفافية وحُسن إدارة موارد الدولة ودقة البيانات والإجراءات، وترسيخ تكافؤ الفرص بين المواطنين، وتيسير حصولهم على الخدمات العامة بقيمتها الفعلية

الأكثر مشاهدة

لماذا تريد السعودية إخافة متداولى البترول؟

قدم الاجتماع الافتراضى الأسبوع الماضى، لوزراء البترول من تحالف «أوبك...

منطقة إعلانية