أخبار

التعاون الدولي: 500 مليون دولار تمويلات دولية لدعم الصحة منذ بداية العام

التعاون الدولي

قالت وزارة التعاون الدولي، أنها تمكنت خلال الثمانية أشهر الأولى من العام الجاري من توفير نحو 500 مليون دولار من شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين ، لدعم جهود تطوير قطاع الصحة ومساندته لاسيما خلال جائحة كورونا التي كانت لها تداعيات سلبية على كافة دول العالم.

وأضافت الوزارة في بيان الخميس، أنها عملت من خلال محاور الدبلوماسية الاقتصادية لتعزيز التعاون مع شركاء التنمية، وتوقيع عدد من الاتفاقيات التي دعمت قدرات قطاع الصحة على مكافحة الجائحة، وتمكين الحكومة من المضي قُدمًا في تحقيق أجندة التنمية الوطنية 2030، التي تتسق مع أهداف التنمية المستدامة، لا سيما هدفي الصحة الجيدة والرفاه، وكذلك عقد الشراكات لتحقيق الأهداف.

واستناداً إلى الرؤية الجديدة لسرد المُشاركات الدولية المبنية على ثلاثة محاور رئيسية، هي المواطن محور الاهتمام، والمشروعات الجارية، والهدف هو القوة الدافعة، نتج عن الجهود التي قامت بها الوزارة بقيادة، رانيا المشاط، عدد من اتفاقيات التعاون، حيث وقعت اتفاقية بقيمة 400 مليون دولار مع البنك الدولي لتمويل مشروع التأمين الصحي الشامل، وتم التوقيع بالأحرف الأولى خلال مايو الماضي، ويجري الانتهاء من الإجراءات للتوقيع النهائي.

|أوضحت الوزارة أنها وقعت اتفاقية بقيمة 50 مليون دولار مع البنك الدولي، ضمن مشروع الاستجابة الطارئة لمكافحة جائحة كوفيد-19 لصالح وزارة الصحة والسكان، لدعم مجالات المساندة الفورية والحيوية التي حددتها الخطة القومية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وتدريب الكوادر الطبية ودعم مستشفيات العزل ومراكز العلاج الخاصة بمصابي بفيروس كورونا، فضلا عن إعادة تخصيص مبلغ بقيمة 7.9 مليون دولار لمكافحة فيروس كورونا من البنك الدولي.

كما تمكنت وزارة التعاون الدولي من تعديل الاتفاق مع الوكالة الفرنسية للتنمية لمشروع الرعاية الصحية الأولية بمبلغ 30 مليون يورو، ليتم بمقتضى التعديل تخصيص مبلغ 15 مليون يورو ما يعادل نحو 17 مليون دولار، لمكون مكافحة فيروس كورونا المستجد، وشراء أجهزة طبية وأدوات الحماية لمواجهة الجائحة.

وقدمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية 250 جهاز تنفس صناعي لدعم قدرات المستشفيات المصرية أثناء الجائحة وذلك في شكل منحة بقيمة نحو 8 ملايين دولار ، على شريحتين، الأولى عددها 100 جهاز والشريحة الثانية 150 جهازاً.

وأتاحت الوزارة منحة بقيمة 3.2 مليون دولار ما يعادل 51 مليون جنيه، من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أيضاً، لمواجهة انتشار فيروس كورونا، من خلال دعم الهلال الأحمر المصري الذي يضم 30 ألف متطوع ومتخصص في الرعاية الصحية، عبر دعم أنشطة الاستعداد والوقاية .

ومن خلال منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” تم توفير منح بقيمة 7.74 مليون دولار لدعم جهود الحكومة في مكافحة أزمه كورونا، فضلاً عن ذلك وقعت الوزارة اتفاقية منحة مع الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بقيمة 3.2 مليون دولار لدعم جهود القطاع الصحي في مصر خلال الأزمة.

كما حصلت مصر على 400 ألف دولار منحا من دولة كوريا الجنوبية لدعم جهود وزارة الصحة في مكافحة فيروس كورونا المستجد وتوفير الاحتياجات العاجلة لمستشفيات وزارة الصحة، كما وافقت كوريا مؤخراً على منحة بقيمة 500 ألف دولار لنفس الغرض.

كما أرسلت الحكومة الصينية 4 شحنات مستلزمات وقائية وطبية تضامناً مع مصر يزيد وزنها على 34.7 طن، كما أرسلت حكومة الهند شحنتين من المستلزمات الطبية والأدوية إهداء للحكومة المصرية ودعما لقطاع الصحة، بالإضافة إلى إتاحة كوريا والهند برامج تدريبية عن بعد لتبادل الخبرات مع الكوادر الطبية لقطاع الصحة من خلال المنصات الإلكترونية للتغلب على تداعيات أزمة كورونا.

الأكثر مشاهدة

مع تحسن طفيف في الأسعار.. الموجة الثانية من كورونا تثير الذعر في أسواق النفط

ارتفعت أسعار خام برنت بشكل طفيف خلال تعاملات اليوم الأربعاء،...

السيسي: مصر مؤهلة لتصبح واحدة من أكبر منتجي الطاقة المتجددة

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن مصر غنية بالموارد الطبيعية،...

منطقة إعلانية