أخبار

يحيى زكي: نبحث مع الحكومة إضافة حوافز استثمارية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس

قال المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إن البنية التحتية للمنطقة الاقتصادية كفيلة باستقبال الصناعات المختلفة وجاذبة للاستثمارات الدولية.

وأضاف زكي، خلال اجتماعه عبر الفيديوكونفرانس مع أعضاء اتحاد الصناعات الألمانية، أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تعد أحد أهم المناطق الاقتصادية التي تتميز بموقعها الجغرافي على البحرين الأحمر والمتوسط، وتمتد على مساحة 461 كيلومتر مربع، وتتسم بالتنوع في الخصائص المختلفة والبنية التحتية التي تم العمل عليها منذ 5 سنوات ماضية، شهدت إقامة العديد من محطات المياه والصرف الصحي ومحطات الكهرباء، مما جعل المنطقة قادرة على استقطاب العديد من الصناعات المختلفة.

 

زكي: شبكة الطرق القومية وأنفاق قناة السويس أضافت ميزة جديدة للمنطقة الاقتصادية

وأشار كذلك إلى شبكات الطرق القومية وأنفاق أسفل قناة السويس ساهمت في الربط بين شرق وغرب القناة وأصبحت تعمل طوال 24 ساعة، مما أوجد مميزات جديدة لمنطقة شرق بورسعيد والمنطقة بشكل عام.

وبالنسبة لحوافز الاستثمار، أكد المهندس يحيى زكي، أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تقدم كثير من الحوافز الضريبية والجمركية، وتتمتع بنظم قانونية متعددة، تتناسب مع تأسيس الشركات باختلاف تخصصاتها القطاعية، وتحظى المشروعات المقامة بها بتكلفة تشغيلية تنافسية، مما يتيح للقواعد الصناعية الدولية المقامة بها تنافسية ويعطيها ميزات إضافية.

 

زكي: المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تعمل على تعديل بعض حوافز الاستثمار مع الحكومة

ولفت إلى أن المنطقة تعمل على تحسين وتعديل بعض من الحوافز الاستثمارية مع الحكومة المصرية لإضافة مميزات جديدة لاستقطاب بعض الصناعات التي تحتاجها المنطقة.

وبحسب رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ترتكز استراتيجية المنطقة المستقبلية على خلق الفرصة من خلال دراسة السوق المحلي ومعرفة احتياجاته من الصناعات المستهدفة، التي تركز عليها المنطقة منها الصناعات الدوائية والصناعات المغذية للمركبات بأنواعها وكذلك الغذائية وأيضاً الإلكترونية، حيث لدينا فرصة كبيرة لخدمة السوق المحلي والإقليمي باعتبار المنطقة بوابة إقليمية لتسهيل التبادل التجاري مع إفريقيا.

 

من جهته قال السفير خالد عبد الحميد سفير مصر لدى برلين إن مصر وألمانيا شريكان في التنمية لمجالات عديدة للبلدين، والعلاقات بينهما وطيدة وقوية على عدة مستويات سواء السياسية أو الاقتصادية أو التجارية والاجتماعية، حيث تعمل الحكومتان على المزيد من التعاون المستمر ،في ظل التفاهم والتنسيق بين القيادتين المصرية والألمانية حول كثير من قضايا العالم والشرق الأوسط ،مشيراً إلى الدعم الكامل للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس حيث تعد أحد قاطرات التنمية في مصر بما لديها من فرص استثمارية متنوعة تجعلها نواة للتعاون في كثير من المشروعات مع الشركات الألمانية.

الأكثر مشاهدة

“آرابيا انفستمنتس” تدرس الانقسام لكيانين أحدهما للقطاع المالى وآخر لإدارة باقي الأنشطة

تستهدف شركة "آرابيا إنفستمنتس هولدنج" ضخ استثمارات جديدة بشركاتها التابعة...

“العربي الإفريقي” مستشاراً مالياً لعملية توريق بـ1.6 مليار جنيه لـ”بالم هيلز”

قال البنك العربي الإفريقي، إنه سيقوم بدور المستشار المالي، ومدير...

منطقة إعلانية