أخبار

ترامب يعلق المساعدات لإثيوبيا بسبب تعنتها في مفاوضات سد النهضة

ضرائب

علقت الولايات المتحدة الأمريكية مساعداتها لإثيوبيا بسبب قرارها الأحادي بملء خزان سد النهضة لتوليد الطاقة الكهرومائية، قبل الاتفاق مع مصر والسودان على كيفية إدارة الخزان، بحسب بلومبيرج.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية -طلب عدم نشر اسمه- إن قرار تعليق المساعدات جاء نتيجة فشل المحادثات التي توسط فيها الاتحاد الأفريقي حتى الآن في حل المأزق، وإن إدارة ترامب تشعر بقلق متزايد بشأن عدم إحراز تقدم.

وشكل سد النهضة الإثيوبي تحديًا للولايات المتحدة حيث حاولت تحقيق التوازن بين مطالب اثنين من الحلفاء الأفارقة الرئيسيين، واتخاذ خطوات نحو استعادة العلاقات مع السودان الديمقراطي الناشئ. بحسب الوكالة الاقتصادية الأمريكية.

ويشير حجب المساعدات عن إثيوبيا إلى دعم الولايات المتحدة لمصر ، وهي أيضًا شريك مهم في الشرق الأوسط ، خاصة في قضايا النزاع.

وقال وليام دافيسون ، كبير محللي إثيوبيا في مجموعة الأزمات الدولية: “لن تثني تخفيض المساعدات الأمريكية إثيوبيا عن إنهاء سد النهضة ولن تغير موقفها التفاوضي”.

وأضاف أن “أي محاولة أمريكية للضغط على إثيوبيا بهذه الطريقة ستزيد من عزم الحكومة على عدم تقديم أي تنازلات تعتقد إثيوبيا أنها ستقلل من فوائد السد”.

وأفادت مجلة “فورين بوليسي ” في نهاية أغسطس الماضي، أنّ خفض المساعدة الأمريكية قد يصل إلى نحو 130 مليون دولار وأن يؤثر على الأمن وبرامج مكافحة الإرهاب وتهريب البشر.

وبحسب الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ، تلقت أديس أبابا نحو 881 مليون دولار من المساعدات الأمريكية العام الماضي.

من جانبه قال السفير الإثيوبي لدى الولايات، فيتسوم أريجا، في تغريدة على تويتر، بعد أن أكد تعليق المساعدات: “نحن نتفهم أن المشكلة هي توقف مؤقت”. “السد ملكنا! سننهيها معا! بجهودنا ، سوف تتألق إثيوبيا لدينا “.

فيما امتنع مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد عن التعليق.

جمعت الولايات المتحدة الدولتين معًا في نوفمبر للتفاوض على اتفاقية ، بعد فشل محاولات سابقة، وانسحبت إثيوبيا من المحادثات ودعت الاتحاد الأفريقي إلى تهدئة النزاع، في مناقشات لا تزال جارية.

وقال وزير الري السوداني ياسر عباس، إن الدول الإفريقية الثلاث فشلت في كسر الجمود في المفاوضات الأسبوع الماضي. ومن المتوقع أن تستأنف المحادثات يوم 14 سبتمبر ، وفقا لبيان صادر عن وزارة المياه والري والطاقة الإثيوبية.

الأكثر مشاهدة

لماذا تريد السعودية إخافة متداولى البترول؟

قدم الاجتماع الافتراضى الأسبوع الماضى، لوزراء البترول من تحالف «أوبك...

منطقة إعلانية