أخبار

هل الحسابات البنكية الخاملة تؤثر على التصنيف الائتماني للعملاء

5.5 مليار جنيه

يغفل الكثير من العملاء عن غلق حسابتهم الجارية غير المستخدمة، حتى تتحول إلى حسابات خاملة، فهل يؤثر ذلك على تصنيفهم الائتماني ؟

تتيح البنوك العديد من الحسابات المصرفية الخاصة بالعملاء وتختلف أسماؤها من بنك لآخر، إلا أن غالبية هذه الحسابات تندرج تحت 3 أنواع اساسية الحساب الجاري وحساب التوفير وحساب الوديعة لأجل.

والحساب الجاري هو حساب مصرفي من دون فوائد يتيح للعميل القيام بالعديد من العمليات المصرفية التقليدية كالإيداع والسحب من أجهزة الصراف الألي من خلال بطاقة السحب التي يمكن استخدامها ايضا لدفع قيمة المشتريات لدى نقاط البيع وذلك بحدود الرصيد المتوفر في الحساب

كما يمكن من خلاله تحرير الشيكات للدفع بواستطها أو تحصيلها وكذلك دفع فواتير الخدمات من الحساب الجاري مباشرة ويعتمد الحساب الجاري على الإيداع والسحب المستمر للنقود وتكون حركة التعامل علية عالية وسريعة , و يتم خصم مصاريف إدارية بشكل دوري من الرصيد الخاص بالعميل

ويقول إيهاب درة رئيس قطاع التجزئة المصرفية ببنك مصر، إن الحساب الجاري غير المستخدم في السحب منه لمدة عام، يتحول إلى حساب خامل مع الإستمرار في خصم المصروفات الإدارية بشكل دوري.

وأكد في تصرحات لـ” ايكونومي بلس ” أنه مع نزول الرصيد إلى مبلغ لا يغطى المصاريف الإدارية ويكون الحساب غير مرتبط بشهادات أو ودائع أو خزن أمانات أو وثائق أو غيرها، يقوم الفرع بإغلاق الحساب وفقا للتعليمات وبالتالي لا يحدث أي تأثير على التصنيف الائتماني للعملاء.

الأكثر مشاهدة

“آرابيا انفستمنتس” تدرس الانقسام لكيانين أحدهما للقطاع المالى وآخر لإدارة باقي الأنشطة

تستهدف شركة "آرابيا إنفستمنتس هولدنج" ضخ استثمارات جديدة بشركاتها التابعة...

منطقة إعلانية