أخبار

أسهم عمالقة التكنولوجيا الأمريكية تخسر تريليون دولار في أسبوع

ثروات

خسرت أسهم 7 شركات أمريكية عملاقة، ما يزيد عن تريليون دولار، من قيمتها السوقية خلال الفترة بين الثاني والثامن من سبتمبر، وشملت هذه الشركات “فيسبوك” و”أمازون.كوم” و”أبل” و”تسلا” و”مايكروسوفت” و”ألفابت” و”نتفليكس”، وذلك بحسب تقرير بثته وكالة رويترز.

جني الأرباح يوقف سلسلة المكاسب في وول ستريت

وتوقفت موجة المكاسب الصاروخية التي سجلتها بورصة وول ستريت الأسبوع الماضي، بقيادة أسهم  شركات التكنولوجيا، وبدعم من جراءات التحفيز، إذ أقبل المستثمرون على بيع الأسهم لجني الأرباح، بعد صعود دفع مؤشر ناسداك لأسهم بشركات التكنولوجيا لمكاسب بـ70% من مستويات متدنية سجلها خلال جائحة كورونا.

وأظهرت إحصاءات تدفقات صناديق أسبوعية لبنك أوف أمريكا أن المستثمرين العالميين سحبوا قرابة 24 مليار دولار من صناديق النقد في الأسبوع الفائت ليعيدوا توجيها إلى الأسواق الناشئة، بينما تباطأوا في الإقبال على التكنولوجيا والذهب.

ارتفاع أعداد طالبي إعانات البطالة

أغلقت أسواق الأسهم الأمريكية على انخفاض بعد جلسة متقلبة أمس الخميس حيث استأنفت أسهم شركات التكنولوجيا ذات الثقل تراجعها عقب انتعاش قوي في الجلسة السابقة، في حين ذكّرت قراءة مرتفعة لطلبات إعانة البطالة المستثمرين بالمصاعب التي ما زالت تكتنف التعافي.

وشملت التراجعات جميع الأسهم التي صعدت بقوة منذ تسجيل مستويات بالغة التدني في مارس مثل أبل ومايكروسوفت وأمازون.كوم.

وسجل سهم تسلا مكاسب طفيفة، مما ساعد بادئ الأمر في الحد من خسائر ناسداك الذي اشتد تراجعه في وقت لاحق من الجلسة.

وكانت المؤشرات الأمريكية الرئيسية انتعشت بقوة يوم الأربعاء من أكبر انخفاض لها على مدى ثلاثة أيام منذ مارس، إذ عاد المستثمرون إلى أسهم شركات التكنولوجيا التي من المعتقد أنها بمعزل عن تداعيات الركود الاقتصادي الراهن.

وظل عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة مرتفعا الأسبوع الماضي، حسبما أظهرته أرقام وزارة العمل، في ظل استمرار التسريحات الدائمة والمؤقتة بشتى القطاعات.

إجهاض مشروع دعم جديد بـ300 مليار دزلار لمواجهة كورونا  

وتأثرت السوق كذلك بإجهاض مجلس الشيوخ الأمريكي لمشروع قانون مقدم من الجمهوريين لمساعدات جديدة في مواجهة أزمة فيروس كورونا حجمها 300 مليار دولار، حيث طالب الديمقراطيون بتمويل أكبر بكثير.

وقال ستيفن ماسوكا، النائب الأول للرئيس لدى ويدبوش للأوراق المالية في سان فرانسيسكو، “إنه خليط من تلك الأشياء مجتمعة وليس عاملا معينا بمفرده، ولعل الأهم أن السوق مستنزفة”.

وأضاف “هذا الأمر مضى قدما لمسافة هائلة ولذا قد يكون المسار الأقرب هو بعض التصحيح”.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 406.29 نقطة بما يعادل 1.45% إلى 27534.18 نقطة، ونزل المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 60.07 نقطة أو 1.77% ليسجل 3338.89 نقطة، وهبط المؤشر ناسداك المجمع 221.97 نقطة أو 1.99% إلى 10919.59 نقطة.

الأكثر مشاهدة

أوبك+ تقرر زيادة إنتاج النفط ب 500 ألف برميل يوميا اعتبارا من يناير

قررت الدول الأعضاء في مجموعة أوبك+ ضخ 500 ألف برميل...

خاص.. السفير الفرنسي: استثمارتنا 6 مليارات يورو في مصر

قال ستيفان روماتيه السفير الفرنسي في مصر، إن حجم الاستثمارات...

منطقة إعلانية