أخبار

“تيك توك” تلجأ للشراكة مع “أوراكل” لتجنب بيع أعمالها في أمريكا

للشراكة

لجأت شركة تيك توك للشراكة مع شركة أوراكل في الولايات المتحدة الأمريكية، في صفقة تهدف إلى تلبية مخاوف إدارة ترامب من تأثير تطبيق مشاركة مقاطع الفيديو على الأمن القومي، وفقاً لمصادر مطلعة، نقلت عنها عدد من وكالات الأنباء العالمية.

وتخلت شركة بايتدانس الصينية المالكة لتطبيق تيك توك عن بيعه لشركة مايكروسوفت سعيًا لشراكة مع شركة أوراك، تأمل بأن تجعلها تتفادي حظرا أميركيا مع إرضاء الحكومة الصينية بحسب رويترز.

وأعلنت مايكروسوفت، أمس الأحد، إن بايتدانس أبلغتها بأنها لن تبيعها عمليات تيك توك في أمريكا.

وأدى تحديث الصين لقوانين الرقابة على الصادرات أواخر الشهر الماضي والذي منحها رأيا في نقل عمليات تيك توك إلى مشتر أجنبي إلى تغيير المفاوضات تماما.

تأتي هذه الشراكة المقترحة مع أوراكل بعد أسابيع من التكهنات حول مستقبل التطبيق الصيني في الولايات المتحدة، حيث طلب الرئيس دونالد ترامب بيع التطبيق أو إغلاقه في الولايات المتحدة.

ولا تزال طبيعة الاتفاقية بين تيك توك وأوراكل غير واضحة، ولكنها لا توصف بصفقة بيع محددة. وتأتي أخبار أوراكل بعد إعلان مايكروسوفت أنها لن تشتري عمليات تيك توك الأمريكية من بايت دانس.

وبموجب الصفقة المقترحة ستكون أوراكل الشريك التكنولوجي لبايتدانس، وستتولى إدارة بيانات مستخدمي تيك توك في الولايات المتحدة. وتتفاوض أوراكل أيضا على أخذ حصة في أصول تيك توك بأمريكا.

وانتشرت شعبية تيك توك في الولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى، لتصبح أول منصة وسائط اجتماعية صينية تكتسب قوة جذب كبيرة مع مستخدمين خارج وطنها الأم.

وبلغ عدد تحميلات تيك توك 315 مليون مرة في الأشهر الـ3 الأولى من 2020، بعمليات تحميل ربع سنوية تعد أكثر من أي تطبيق آخر في التاريخ، وفقاً لشركة التحليلات سينسور تاور.

وتأتي الاتفاقية مع أوراكل قبل أيام من بدء سريان الحظر المفروض على تيك توك في أمريكا، بعد 20 سبتمبر، حيث ستوضح وزارة التجارة الأمريكية أنواع المعاملات التجارية مع تيك توك التي ستحظر في البلاد، وفقاً لأمر تنفيذي وقّع عليه ترامب في 6 أغسطس الماضي.

الأكثر مشاهدة

“آرابيا انفستمنتس” تدرس الانقسام لكيانين أحدهما للقطاع المالى وآخر لإدارة باقي الأنشطة

تستهدف شركة "آرابيا إنفستمنتس هولدنج" ضخ استثمارات جديدة بشركاتها التابعة...

منطقة إعلانية