أخبار

الاتحاد العربي يرفع توقعات خسائر الدول العربية من انهيار السياحة والسفر لـ194 مليار دولار

رفع الاتحاد العربي للنقل الجوي تقديراته لخسائر الاقتصاديات العربية من تأثر السفر والسياحة بتفشي جائحة كورونا، إلى 194 مليار دولار، بدلا من توقعات سابقة قدرت خسائر الناتج المحلي للدول العربية بنحو 130 مليار دولار فقط.
وتوقع الاتحاد، في تقرير اليوم الإثنين، أن يصل إجمالي مساهمة السفر والسياحة في الناتج المحلي الإجمالي للعالم العربي إلى حوالي 72 مليار دولار في عام 2020 ، بانخفاض نسبته 72.9٪ مقارنة بعام 2019.
ياتي ذلك بعدما رفع الاتحاد توقعاته لمعدل انخفاض عدد السياح الدوليين الوافدين إلى المنطقة في عام 2020
إلى 65.6% مقارنة بعام 2019، ليبلغ عدد السياح الدوليين القادمين للدول العربية إلى 31 مليون سائح في عام 2020.
وبذلك، من المنتظر أن تنخفض إيرادات السياحة بنسبة 69.1٪ في عام 2020 مقارنة بعام 2019 لتصل إلى 28 مليار دولار.
وقال الاتحاد إن الانخفاض الحاد في النشاط السياحي الإجمالي بالمنطقة العربية أدى إلى تأثير متتالي على العديد من القطاعات، بما في ذلك البيع بالتجزئة والأغذية والمشروبات والضيافة والخدمات المالية.
علاوة على ذلك ، سيؤدي الانخفاض المتوقع إلى فقدان العديد من الوظائف
يُقاس النشاط السياحي في العالم العربي بعدد السياح الوافدين الدوليين ، وكان من أكثر القطاعات تضررًا في الاقتصاد ، حيث يعتمد بشكل أساسي على النقل الجوي مع محدودية توافر وسائط النقل الأخرى.
وتوقع الاتحاد العربي للنقل الجوي أن يظل عدد السياح الوافدين إلى العالم العربي دون مستويات عام 2019 حتى عام 2024
من ناحية أخرى ، إذا اشتدت حدة وباء كورونا كوفيد 19، واستمرت معاناة الصناعات الأخرى ذات الصلة من تداعياته، فمن المتوقع أن يتبع مسار التعافي السيناريو الأسوأ ، حيث من المتوقع أن يظل عدد السياح الدوليين الوافدين إلى العالم العربي دون مستويات عام 2019 حتى عام 2027. .
وتوقع الاتحاد أن يكون لذلك آثار اجتماعية واقتصادية على العديد من البلدان في المنطقة ، حيث يعد قطاع السياحة مساهماً رئيسياً في دعم الوظائف وتوليد الدخل القومي.
تأتي خسائر الوطن العربي من انهيار صناعة السياحة والسفر خلال العام الجاري بسبب جائحة كورونا كوفيد 19، في ظل الوضع الكارثي الذي تمر به هذه الصناعة في العالم.
وقدر الاتحاد العربي للنقل الجوي خسائر الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنحو 5.% تريليون دولار خلال 2020 ، لتسجل مساهمة بقيمة 3.4 تريليون دولار بانخفاض 62.3٪ مقارنة بعام 2019.
وتذهب التقديرات إلى فقدان الصناعة العالمية 64.7% من أعداد السياح الدوليين خلال 2020 مقارنة بعام 2019، ليصل عددهم إلى 516 مليون سائح بنهاية العام الجاري.
ومن المتوقع أن تنخفض عائدات السياحة الدولية بنسبة 68٪ في عام 2020 مقارنة بعام 2019 لتصل إلى 474 مليار دولار.
سيؤدي ذلك إلى تقليل التأثير المضاعف للسياحة داخل الاقتصاد ، لا سيما في البلدان النامية التي تعتمد بشدة على السياحة كمصدر لخلق فرص العمل والدخل القومي.
نتيجة لذلك ، توقع الاتحاد العربي للنقل الجوي انخفاضًا في الاستثمار الرأسمالي المتعلق بالسفر والسياحة بحوالي 73٪ في عام 2020 مقارنة بعام 2019

الأكثر مشاهدة

عاجل..إعادة تشكيل مجلسي إدارة بنكي الأهلي ومصر برئاسة عكاشة والأتربي

أصدر رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي  قرارين بإعادة تشكيل...

انتيسا سان باولو تعيد شراء حصة IFC في بنك الإسكندرية مقابل 162 مليون دولار

أعلنت مجموعة انتيسا سان باولو الإيطالية، المجموعة المصرفية الرائدة في...

منطقة إعلانية