أخبار

‏”بلومبرج”: الليرة التركية ضمن أسوأ العملات أداءً في العالم خلال 2020

أسوأ

توقعت بلومبرج أن يرفع البنك المركزي التركي أسعار الفائدة للشهر الثاني، مواصلاً دورة التضييق النقدي التي قدمت بعض الدعم لواحدة من أسوأ العملات الرئيسية أداءً في العالم.
وتوقع جميع المشاركين في استطلاع أجرته بلومبرج على 27 محللاً، باستثناء اثنين، أن ترفع لجنة السياسة النقدية سعر إعادة الشراء القياسي لأسبوع واحد اليوم الخميس، وأن متوسط التوقعات هو زيادة 175 نقطة أساس إلى 12٪.
ومن شأن ذلك أن يجعل سعر السياسة متماشياً مع متوسط تكلفة النقد الذي يقدمه البنك بالفعل للمقرضين التجاريين.
فاجأ المركزي التركي المستثمرين الشهر الماضي بزيادة قدرها 200 نقطة أساس، ومنذ ذلك الحين شدد السياسة أكثر من خلال تقييد التمويل بالسعر القياسي، مما أجبر البنوك على الاقتراض باستخدام خيارات أكثر تكلفة.
لكن ذلك لم يوقف انخفاض العملة بحسب بلومبرج، فانخفضت الليرة بنسبة 2٪ أخرى مقابل الدولار منذ قرار أسعار الفائدة في سبتمبر، وهي الفترة التي ارتفعت فيها معظم العملات العالمية الرئيسية.
وانخفضت الليرة التركية في 2020 إلى ما يقرب من 25٪.
وتراجعت الليرة قليلا اليوم الخميس بعد أن استقرت عند ما يزيد على 7.8 مقابل الدولار، وهو أعلى مستوى منذ 6 أكتوبر، مع ترقب مستثمرين اجتماع البنك المركزي، وسجلت الليرة 7.8280، متراجعة نحو % بعد أن لامست 7.7935 عند إغلاق أمس الأربعاء.

الأكثر مشاهدة

خاص.. السفير الفرنسي: استثمارتنا 6 مليارات يورو في مصر

قال ستيفان روماتيه السفير الفرنسي في مصر، إن حجم الاستثمارات...

تحالف “حسن علام أوراسكوم” ينفذ خط مياه العاصمة الإدارية بـ15 مليار جنيه

كتب محمد رمزي تستعد شركة حسن علام القابضة لبدء تنفيذ...

منطقة إعلانية