أخبار

رئيس شعبة الدواء: مصر مستعدة لمواجهة موجة كورونا الثانية

هيئة الدواء

قال رئيس الشعبة العامة لتجار الأدوية بالاتحاد العام للغرف التجارية، علي عوف، اليوم الخميس إن احتياطي مصر الاستراتيجي من الأدوية الأساسية يكفي من 9 إلى 12 شهرًا، كما يوجد مخزون آمن من المستلزمات الطبية والمطهرات، استعدادا لاحتمال موجة ثانية من فيروس كورونا.

وأضاف عوف أن مصر بها نحو 160 مصنعًا مرخصًا، و1500 شركة مصنعة لدى الغير، وأكثر من 50 شركة موزعة بحجم استثمارات تقدر بنحو 300 مليار جنيه، وفق بيان على موقع أخبار مصر الرسمي.

وأفاد عوف أنه فيما يتعلق بأدوية بروتوكول علاج فيروس كورونا، فقد حدثت زيادة في معدلات الاستهلاك بنسبة تجاوزت الـ 100% مقارنة بالعام الماضي، وأن بروتوكول العلاج ينقسم إلى شقين الأول علاج أساسي لقتل الفيروس، يتضمن أدوية (أزيثرومايسين- هيدروكسي كلوروكين -الباراسيتامول) بالإضافة إلى أدوية السيولة، والنوع الثاني أدوية المكملات الغذائية الداعمة لأجهزة الجسم لمقاومة الفيروس (الزنك- فيتامين سي-فيتامين د).

صناعات الدواء تغطي 92% من الاحتياج المحلي

وقال عوف إن صناعة الدواء في مصر تغطي نحو 92% من احتياجات السوق المحلية ويتم استيراد الباقي، منوها إلى أن مصر تستورد بين 90 و92% من مستلزمات الإنتاج، ومع بدء انتشار الفيروس في الصين وقيامها بإجراءات حظر شامل، بدأت الحكومة المصرية في الاستيراد من الهند لاستيفاء احتياجاتها من المواد الفاعلة، وتم تسريع عمليات استيراد المادة الفعالة.

مصر ستصنع دواء ريمديسيفير محليًا

وحول ظهور أدوية جديدة لعلاج كورونا أوضح عوف أن شركة “جيلياد ساينسز” الأمريكية ستنتج دواء “ريمديسيفير” لعلاج فيروس كورونا بعد ظهور نتائج إيجابية له، كما أن مصر بها مصنع قام وفد من الشركة بزيارته للتأكد من استيفائه للشروط، وسيقوم بإنتاج الدواء بجودة عالية وبسعر تكلفة أقل، وقد تكون مصر مركزًا للتصدير لدول الشرق الأوسط وأفريقيا.

عوف: مبيعات الأدوية ستنمو رغم تأثرها بالإجراءات الاحترازية

وأشار عوف إلى أن جائحة كورونا أثرت على مبيعات الأدوية خلال الربع الثاني من العام، لكن مع تخفيف الإجراءات الاحترازية، بدأت عملية تنشيط المبيعات، كما توقع زيادة حجم مبيعات الأدوية بنحو 10% بنهاية العام الحالي، لتبلغ نحو 85 مليار جنيه مقارنة بالعام الماضي والتي بلغت 77 مليار جنيه.

16 شركة جديدة لإنتاج المكملات الغذائية

وقال عوف إنه بعد بروتوكول نقل تبعية المكملات من هيئة الدواء إلى هيئة سلامة الغذاء، قامت الهيئة بفتح باب التسجيل للشركات لترتفع أعدادها من 4 شركات إلى أكثر 20 شركة تقوم بإنتاج المكملات الغذائية مما أحدث وفرة في الإنتاج بالسوق.

زيادة الطلب على الأدوية المصرية عربيا وإفريقيا

وأوضح عوف أنه من الجوانب الإيجابية لجائحة كورونا زيادة الإقبال والطلب على الأدوية المصرية من أفريقيا ومن الدول العربية، ومع ارتفاع المخزون سمحت وزارة التجارة والصناعة للشركات بالتصدير بشرط وجود مخزون يكفي 6 شهور على الأقل..

ما هي تحديات صناعة الأدوية في مصر؟

وحول زيادة صادرات مصر من قطاع الأدوية نوه عوف إلى أن مصر منذ ثلاثينات القرن الماضي أسست صناعة الدواء في الشرق الأوسط، منوها إلى أن القطاع ينقصه وجود استراتيجية واضحة تتعاون فيها كافة الأطراف.
وأضاف “بالرغم من أن نحو 60% من استهلاك الأردن من الأدوية مصرية إلا أن صادراتها أكبر من صادرات مصر”، حيث تواجه مصر معوقات كالتسعير في بلد المنشأ، مشيرا لأن هيئة سلامة الدواء اتخذت الخطوات الإيجابية في هذا الملف، لكنه لم يحددها.

الأكثر مشاهدة

“العربي الإفريقي” مستشاراً مالياً لعملية توريق بـ1.6 مليار جنيه لـ”بالم هيلز”

قال البنك العربي الإفريقي، إنه سيقوم بدور المستشار المالي، ومدير...

انعقاد “قمة مصر الاقتصادية” تحت رعاية مجلس الوزراء الأربعاء المقبل

تقام قمة مصر الاقتصادية للعام الثاني على التوالي تحت رعاية...

منطقة إعلانية