أخبار

النفط يهبط لأدنى مستوى في 5 أشهر مع إغلاقات أوروبا وترقب الانتخابات الأمريكية

الأسعار

هبط خام برنت اليوم الإثنين لأدنى مستوى له منذ 5 أشهر مع إجبار فيروس كورونا لأوروبا على العودة للإغلاق من جديد في ظل تسجيل أرقام إصابات قياسية وفشل العلماء في التوصل للقاح للفيروس الذي أصاب 46.5 مليون نسمة وأودى بحياة 1.2 مليون إنسان إلى الآن.

ولامس خام برنت القياسي مستوى 36 دولارا للبرميل خلال تعاملات اليوم، فيما يتداول حاليا حول 37 دولارا للبرميل، بعدما كان يدور سعره حول الـ40 دولار منذ بداية يونيو الماضي.

وبشكل أكثر تفسيرا، فإن الإغلاق يعني انخفاض الإنتاج وبالتالي الدخول ثم الاستهلاك، وهو ما يعني استهلاكا أقل للطاقة وطلبا أقل على النفط الذي يعد أهم مكونات الطاقة في عالمنا الحالي.

إغلاق جزئي في فرنسا وألمانيا

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء الماضي، فرض إغلاق جديد في البلاد اعتبارا من الجمعة بسبب تفشي فيروس كورونا، وقال إن الإغلاق “لن يشمل المدارس”.

وأعلن ماكرون أنه اعتبارا من الجمعة الماضية سيجري إغلاق الحانات والمطاعم خلال الحجر، وأضاف: “سنعيد تقييم إجراءات الإغلاق بعد 15 يوما”.

وسجلت فرنسا في 25 أكتوبر الماضي رقما قياسيا من الإصابات بالفيروس تجاوز الـ52 ألفا، فيما بلغ عدد الإصابات الإجمالي 1.4 مليون والوفيات تجاوزت الـ37 ألفا.

ألمانيا بدأت هي أيضا اليوم الاثنين في تطبيق إغلاق جزئي، وشمل القرار إغلاق المطاعم والمقاهي والحانات ودور السينما والمسارح والمتاحف والمرافق الثقافية والترفيهية الأخرى ومنع الفنادق من استقبال السياح والاقتصار على استقبال المسافرين من أجل العمل فقط، مع منع التجمع لأكثر من 10 أشخاص.

بريطانيا لم تجد حلا لمواجهة الوباء سوى الإغلاق الكلي

قررت الحكومة البريطانية تطبيق إغلاق كلي لمواجهة انتشار الوباء الذي أودى بحياة 46.7 ألف شخص من سكانها وأصاب أكثر من مليون، خاصة بعد تزايد أعداد الإصابات مع دخولها الموجة الثانية من الوباء إذ سجلت رقما قياسيا من الإصابات في 21 أكتوبر الماضي بـ26.7 ألف إصابة.

كورونا ليست السبب الوحيد في تراجع النفط

تزامنت إغلاقات أوروبا، التي ستؤثر بالطبع على الطلب، مع عودة إنتاج ليبيا للنفط، حيث قالت مصادر لوكالة رويترز الجمعة الماضية إن الإنتاج وصل إلى 800 ألف برميل في اليوم.
وفي الأسبوع الماضي، قالت مؤسسة النفط الليبية إنها تتوقع ارتفاع الإنتاج إلى مليون برميل يوميا خلال أسابيع قليلة مع قيام ليبيا بإعادة تشغيل قطاعها النفطي.

يأتي نمو الإنتاج النفطي الليبي بعد رفع المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا حالة القوة القاهرة عن آخر المنشآت التي كانت مغلقة بعد استتاب الأمن فيها.
حالة القوة القاهرة هي حالة تعلنها الدولة التي تجبر على وقف التزاماتها بتصدير البترول بسبب الأوضاع الأمنية حتى لا تتعرض لمقاضاة الجهة المستوردة.

أسبوع مضطرب في الولايات المتحدة قد يغير الكثير

وبشكل عام تواجه الأسواق العالمية حالة من الترقب هذا الأسبوع الذي سيحسم فيه أي من ترامب أم بايدن سيصل لرئاسة الولايات المتحدة، وهو ما قد يغير سياسات واشنطن في كل شيء بداية من الوباء إلى التوسع في انتاج النفط الصخري والعقوبات على إيران أيضا التي تنتج حاليا نحو 180 ألف برميل في اليوم لكن يمكنها أن تصل لمليوني برميل في اليوم حال رفع العقوبات.

الأكثر مشاهدة

“مصر للتأمين” تستحوذ على نصيب الأسد من الأقساط المحصلة في 9 أشهر

استحوذت مصر للتأمين على الحصة السوقية الأكبر بين شركات التأمين...

“تنمية الصادرات ” يضخ 8 مليارات جنيه ضمن مبادرة المركزي لدعم القطاعات الاقتصادية

قالت ميرفت سلطان، رئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات،...

منطقة إعلانية