أخبار

القطاع الخاص المصري يسجل أفضل أداء له منذ 6 سنوات في أكتوبر الماضي

التوظيف

ارتفع مؤشر مديري المشتريات لمصر إلى 51.4 نقطة في شهر أكتوبر الماضي، مقارنة بـ 50.4 نقطة في سبتمبر السابق عليه، ليسجل أعلى مستوى له في 6 سنوات.

وقالت مؤسسة “IHS” للأبحاث، في تقرير صادر اليوم الثلاثاء، إن القطاع الخاص المصري غير النفطي، شهد نموا بأقوى معدل منذ نهاية عام 2014، خلال شهر أكتوبر الماضي، حيث ازداد النمو في كل من الإنتاج والطلبات الجديدة، ما أدى إلى ارتفاع متجدد في مشتريات مستلزمات الإنتاج.

وأشارت المؤسسة في تقريرها، إلى أن الشركات المصرية غير المنتجة للنفط، شهدت زيادة قوية في النشاط مع بداية الربع الرابع من العام، في ظل تحسن أوضاع السوق، ما أدى إلى ارتفاع قوي في طلبات العملاء.

وأوضحت الشركات، أنها تمكنت من من زيادة الطاقة الإنتاجية بسبب بقاء قيود فيروس كورونا أكثر مرونة مما كانت عليه في بداية العام، علاوة على ذلك، كان معدل نمو النشاط هو هو الأسرع منذ شهر أغسطس 2014.

وتعليقا على ذلك، قال الباحث الاقتصادي بمجموعة “IHS” ماركت، ديفيد أوين: “أشارت قراءة مؤشر مدراء المشتريات عند 51.4 نقطة في شهر أكتوبر الماضي، إلى أن القطاع الخاص المصري غير المنتج للنفط قد شهد توسعا بأسرع معدل منذ قرابة 6 سنوات”.

وأضاف: “أن الانتعاش القوي سوف يشجع الشركات بشكل نسبي، لكنه يسلط الضوء أيضا على مدى الفجوة بين مستويات النشاط الحالية، ومستويات ما قبل أزمة فيروس كورونا، التي لا تزال الشركات بحاجة إلى تقليصها”.

وأكد الباحث بالمؤسسة، أنه يمكن للنمو أن يتسارع إذا ظلت قيود فيروس كورونا مرنة خلال الفترة الحالية، إلا أنه لا تزال هناك مخاطر مستمرة قد تؤدي إلى بطء الانتعاش.

وارتفعت أسعار مستلزمات الإنتاج بأسرع وتيرة في 13 شهرا خلال شهر أكتوبر الماضي، في ظل تسارع زيادة تكاليف المشتريات، والارتفاع القوي في المرتبات، ونتيجة لذلك، ارتفعت أسعار المبيعات إلى أعلى مستوى منذ شهر أغسطس 2019، ولكن بمعدل متواضع.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

فودافون تتعاون مع مايكروسوفت لتنمية مهارات الشباب الرقمية عبر “Begin”

وقعت شركة ڤودافون مصر مذكرة تفاهم مع شركة مايكروسوفت، بهدف...

منطقة إعلانية