أخبار

6.5 تريليون دولار فجوة تمويلية للتجارة .. هل تستطع التكنولوجيا المالية حلها؟

تكنولوجيا البلوكتشين

قال بنك ستاندرد تشارترد في تقرير حديث له إن استخدام تكنولوجيا البلوكتشين يمكن أن يساهم في سد فجوة التجارة العالمية، والتي تفاقمت مع آثار انتشار فيروس كورونا حول العالم.

وتشير أحدث تقديرات من غرفة التجارة الدولية (ICC) إلى أن العالم يحتاج بين 1.9 و5 تريليون دولار تمويلا إضافية للعودة إلى مستويات فجوة 2019 البالغة 1.5 تريليون دولار، ما يعني الحاجة إلى ما بين 3.4 و6.5 تريليون دولار لتلبية أهداف التنمية المستدامة.

وبشكل عام تعتبر الشركات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصادات الناشئة هي المتضرر الأكبر من فجوة التجارة.

وبحسب تقرير صادر عن بنك التنمية الآسيوي في عام 2019 أن أكثر من 40% من طلبات تمويل التجارة التي قدمتها شركات صغيرة أو متوسطة قوبلت بالرفض، وهو ما تؤكده منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وتقول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن الشركات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصادات الناشئة هي أكبر من حيث العمل وحجم المساهمة الاقتصادية.

ووفقًا للمنتدى الاقتصادي العالمي، تعد صعوبة الحصول على تمويل للتجارة من أهم ثلاثة عوائق للتصدير لنصف دول العالم خاصة أفقرها.

التكنولوجيا المالية قد تكون الحل

يرى بنك ستاندرد تشارترد في تقريره المنشور على موقع CNBC إن التكنولوجيا سيكون لها “دورا مهما” في سد الفجوة من خلال تكنولوجيا البلوكتشين التي يتم إغفالها في بعض الأحيان.

وأضاف: “هناك اعتقاد شائع بأن البلوكتشين حصرية للشركات الكبيرة فقط”.

وقال ستاندرد تشارترد إنه يقوم بترقية قدرات البيانات الخاصة به لتحسين التمويل للعملاء من خلال بناء نموذج لتقييم المخاطر بناء على الأداء، والذي يأخذ في اعتباره معلومات معاملات الشركات الصغيرة والمتوسطة وبالتالي يمكنه دعم الموردين من خلال النظر في السجلات السابقة الخاصة بهم، وهو ما يحتاج لاستخدام تكنولوجيا البلوك تشين.

ويستخدم بنك ستاندرد تشارترد قدرات التعلم الآلي وتحليلات البيانات الضخمة لتوسيع نطاق التمويل ليشمل الموردين الذين عانوا للحصول على تمويل رسمي، وفق التقرير.

وبشكل عام يعد تمويل التجارة أحد ضحايا تفشي فيروس كورونا، مع ذلك، فهو يعطي فرصة للبنوك لتوجيه رؤوس أموالها لقطاعات تشتد الحاجة إليها، لكن الحقيقة الصعبة هي أنه ما لم تتخذ البنوك والمؤسسات المالية لتقليص فجوة التمويل التجاري، فإن فرصة تحقيق أهداف التنمية المستدامة معرضة للخطر.

الأكثر مشاهدة

انعقاد “قمة مصر الاقتصادية” تحت رعاية مجلس الوزراء الأربعاء المقبل

تقام قمة مصر الاقتصادية للعام الثاني على التوالي تحت رعاية...

“البنك الأهلي” يحصل على تسهيل ائتماني بـ100 مليون يورو من الوكالة الفرنسية للتنمية

وقع البنك الأهلي المصري اتفاقية تسهيل ائتماني بقيمة 100 مليون...

منطقة إعلانية