أخبار

بينها “إنبي”.. أرامكو تتفق مع 8 شركات لتطوير مشروعات نفط وغاز

أرباح

أعلنت أرامكو السعودية، اليوم الأربعاء، عن استراتيجية جديدة للمقاولات في مشروعات الشركة القائمة بقطاعي النفط والغاز وتطوير المعامل.

وترتكز الاستراتيجية على تأسيس أعمال جديدة وتطوير شراكات على أسس الاستدامة والتقنيات الجديدة، من خلال مشاريع الشركة العملاقة، وترسية مقاولات طويلة الأجل على مقاولين ذوي خبرة لتحسين الكفاءة من حيث التكلفة وجودة المشاريع وسلامتها.

وقالت الشركة في بيان، إنه بعد اعتماد استراتيجية المقاولات الجديدة، وقع الاختيار على 8 شركات للقيام بالعمل بعد عملية تقييم شاملة.

وضمت تلك الشركات ائتلاف ناصر سعيد الهاجري، وشركة سامسونج المحدودة لأعمال الهندسة والشراء والإنشاء، وشركة دايلم العربية السعودية المحدودة، والشركة الهندسية للصناعات البترولية والكيماوية (إنبي).

وشملت أيضًا شركة جي إس للإنشاءات العربية المحدودة، وشركة سنامبروجيتي للهندسة والمقاولات المحدودة، وشركة جيه جي سي غلف الهندسية المحدودة، وفرع شركة تيكنيب إيطاليا “إس بي إيه”، وفرع شركة هيونداي للهندسة والإنشاءات المحدودة.

ويتضمن نطاق الاتفاقيات طويلة الأجل أعمال الهندسة والشراء والإنشاءات وبدء التشغيل والتشغيل التجريبي لكل مشروع، إضافةً إلى تركيب المرافق المُطورة في مناطق العمل المخصصة، وقد تم إبرام العقود لمدة 6 سنوات مع خيار التمديد لـ6 سنوات أخرى.

وقال أحمد السعدي، النائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنية في أرامكو السعودية، إن التوقيع على هذه الاتفاقيات طويلة الأجل يأتي ضمن استراتيجية العمل الجديدة، التي تقدم عددًا من المزايا لأرامكو السعودية وشركائها.

وبحسب السعدي، سيكون للإتفاقيات تأثير إيجابي على بيئة الأعمال والنشاطات الاقتصادية في المملكة.

وتتيح هذه الاتفاقيات المرتبطة بأعمال ضخمة تعزيز أداء مشاريع أرامكو القائمة والمُطورة، عبر تقنيات جديدة وأسس استدامة بيئية رائدة، كما إنها ستحسن إجراءات التعاقد ومراحل الانشاء.

وتابع: “ستساعدنا هذه الاتفاقيات على مواصلة تطوير الكفاءات المحلية في المملكة من خلال وضع أهداف توظيف قابلة للتحقيق، وهذا أمر مهم جدا بالنسبة لنا، إضافةً إلى المساهمة في تحقيق أهداف برنامج اكتفاء لزيادة المحتوى المحلي”.

وبحسب الشركة جرى وضع الاتفاقيات بتركيز خاص على تحسين السعودة والمحتوى المحلي وسلاسل الإمداد من خلال برنامج تعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد (برنامج اكتفاء) في أرامكو السعودية ما سيساعد الشركة في تحقيق أهداف برنامج اكتفاء.

وتنص الاتفاقيات على ضرورة الالتزام باستخدام 39 % كحدٍ أدنى من المحتوى المحلي وسلاسل الإمداد في الفترة الأولى، على أن ترتفع نسبة الالتزام هذه لتصبح 60% خلال 6 أعوام.

الأكثر مشاهدة

انعقاد “قمة مصر الاقتصادية” تحت رعاية مجلس الوزراء الأربعاء المقبل

تقام قمة مصر الاقتصادية للعام الثاني على التوالي تحت رعاية...

“البنك الأهلي” يحصل على تسهيل ائتماني بـ100 مليون يورو من الوكالة الفرنسية للتنمية

وقع البنك الأهلي المصري اتفاقية تسهيل ائتماني بقيمة 100 مليون...

منطقة إعلانية