أخبار

مسؤول: مصر استقبلت نصف مليون سائح منذ يوليو

مصر

قال أحمد يوسف، رئيس الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة، إن مصر استقبلت حوالي 500 ألف سائح منذ شهر يوليو الماضي بعد فتح الطيران والسياحة دوليا.

وأضاف يوسف في لقاء له على قناة العربية اليوم الأحد “قبل كورونا كان المتوسط العام جيد جدا ولا يصح مقارنة الأعداد الحالية بأعداد السياح ما قبل كورونا”، وتابع بأن مصر كانت تستقبل حوالي مليون سائح شهريا بدخل ناهز المليار دولار، حتى شهري يناير وفبراير الماضيين.

واستقبلت مصر حوالي 13 مليون سائح في عام 2019 بمتوسط يفوق المليون سائح شهريا.

وتسمح مصر حاليا للفنادق بحد أقصى 50% لإشغال الفنادق وذلك بعد حصولها على شهادة صحية من وزارة السياحة والآثار، وقال يوسف إن إشغالات الفنادق تتراوح بين 5 أو10% وتصل في بعض الأحيان لـ50%.

وبشكل عام يعتبر الشتاء موسم للسياحة الخارجية في مصر التي تتميز بمناخ دافئ.

وقال يوسف إنه لا توجد أرقام حتى الآن عن حجوزات موسم الشتاء، مضيفا: “كثيرا ما يتم تسجيل حجوزات بأعداد كبيرة ثم يتم إلغاءها لاحقا في ظل استمرار تفشي الوباء واتخاذ بعض الدول قرارات بالإغلاق”.

ولا تفرض شركات الطيران والسياحة مؤخرا غرامات على إلغاء الرحلات لتشجيع السياح وهو ما ينتج عنه إلغاءات كثيرة للرحلات مؤخرا، بحسب يوسف.

أوضح يوسف أن 98% من السياحة الخارجية تأتي إلى مصر جوا وهو ما دفع خالد العناني، وزير السياحة والآثار، لبدء برنامج لتحفيز الطيران ضمن دعم الحكومة لقطاع الأعمال السياحي.

وأضاف أن الحكومة خفضت رسوم إيواء ووقود الطائرات، كما قدمت وزارة المالية والبنك المركزي دعما لقطاع الأعمال السياحي سواء الفنادق والشركات السياحية للحفاظ على العمالة ومستوى جودة الفنادق.

وقال يوسف: “تسببت أزمة كورونا في أن نفقد معظم أسواق غرب أوروبا”.

وحسب توقعات المركز المصري لحركة السياحة في شهر ديسمبر فمن المتوقع قدوم نحو 150 ألف سائح وتحقيق إيراد سياحي حوالي 45 مليون دولار وياتي هذا التراجع بالتزامن مع أعياد رأس السنة وأعياد الكريسماس.

وبحسب المركز المصري للدراسات الاقتصادية ستصل أعداد السياح القادمين لنحو 500 ألف سائح شهريا خلال هذه الفترة بافتراض ظهور مصل فعال لعلاج الفيروس وإزالة دول العالم قيودها على الطيران الدولي في ظل استحواذ النقل الجوي على نحو 95% من السائحين.

وفي منتصف مارس الماضي توقع المركز حدوث خسارة تقدر بنحو 6 مليارات دولار، حيث توقف الحركة السياحية تماما، وخسارة ما يعادل 35% من الإيرادات التي كان متوقع تحقيقها.

وبلغت الخسائر في العائد السياحي لهذه الفترة نحو 7.7 مليار دولار، وتم توقف الحركة السياحية بالفعل، خاصة في شهور غلق المطارات في مصر والعالم.

الأكثر مشاهدة

بلومبرج: 20% من البريطانيين اضطروا للاقتراض بسبب “كورونا”

قالت وكالة بلومبرج، إن نحو 9 ملايين شخص في بريطانيا،...

حققت رقما قياسيا في المشتركين.. نتفليكس: “لم نعد بحاجه للقروض”

أنهت شركة نتفليكس العام الماضي بإنجاز كبير أدى إلى ارتفاع...

منطقة إعلانية