أخبار

سلطنة عُمان تبدأ دعم أسعار المرافق لمحدودي الدخل يناير القادم

دعم

أعلنت الحكومة العمانية اليوم الأحد، عن تطبيق نظام دعم المياه والكهرباء للفئات الأكثر فقرا، بدءا من يناير القادم، بحسب رويترز.

 

500 ريال الحد الأقصى للدخل الشهري للاستفادة من الدعم

وأوضح المكتب الإعلامي للحكومة، أن الأسر التي يقل دخلها عن 500 ريال، ما يعادل 1299 دولار، ستظل تتلقي دعما حكوميا في فواتير المياه والكهرباء، وبالنسبة للفئات الأخرى، سيعتمد الدعم على عدد أعضاء الأسرة، ويستبعد نظام الدعم الجديد للكهرباء والمياه الأسر التي يزيد دخلها على 1250 ريالا، ما يعادل 3260 دولارا شهريا.
ولم يتضح ما إذا كان المقيمون الأجانب سيستفيدون من النظام الجديد.

 

خفض العجز المالي

وتهدف الخطة، إلى جانب قوانين العمل والخصخصة والضرائب الجديدة، إلى خفض العجز المالي المتنامي، الذي يتوقع صندوق النقد الدولي أن يصل إلى 10% من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام.
وتراكمت ديون سلطنة عمان في السنوات القليلة الماضية، وهي حاصلة على تصنيف عالي المخاطر من جميع وكالات التصنيف الائتماني الدولية.
وبدأت سلطنة عمان في محادثات مبدئية مع بعض الدول الخليجية للحصول على دعم مالي، خاصة بعد أن ضغطت أسعار النفط المنخفضة والتباطؤ الاقتصادي نتيجة تفشي فيروس كورونا على مالية السلطنة، التي تعد منتجا صغيرا نسبيا للطاقة.
وأجرى حاكم البلاد الجديد السلطان هيثم بن طارق آل سعيد تغييرات في الحكومة وكيانات الدولة، وأقر في أكتوبر الماضي تطبيق ضريبة القيمة المضافة من أبريل القادم لدعم الإيرادات العامة.

 

البحث عن دعم مالي لمواجهة كورونا

وفي أكتوبر الماضي، أجرت حكومة سلطنة عمان محادثات مع بعض دول الخليج، بخصوص دعم مالي، إلا أن المناقشات لا تزال في مراحلها الأولية.
كما تجري عمان مباحثات مع وكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف والبنك الآسيوي للاستثمارات في البنية التحتية، للحصول على تمويلات لتدابير متعلقة بفيروس كورونا، إلا أنه لم يتم التوصل لاتفاق نهائي بشأن هذه التسهيلات حتى الآن.
وتخطط عمان لإصدار سندات دولارية على 3 شرائح، حيث تسعى الدولة الخليجية المنتجة للنفط لدعم ماليتها المتضررة من ضعف أسعار النفط المتراجعة وأزمة فيروس كورونا.
وأعلنت السلطة سبتمبر الماضي، عن نيتها لإصدار سندات مقومة بالدولار، لجمع ما يتراوح بين 3 و4 مليارات دولار، إذ يسعى البلد الخليجي لتعزيز ماليته العامة المتضررة بشدة جراء انخفاض أسعار النفط.
ومن المفترض أن تغطي الصفقة قرضًا مؤقتًا بقيمة ملياري دولار حصلت عليه عمان شهر أغسطس وتمنحها تمويلًا إضافيًا، وسيكون أول دخول للسلطنة إلى سوق السندات العالمية هذا العام، بحسب فوربس.

الأكثر مشاهدة

تعاقدات “مدينة نصر” تنمو 11% متخطية 7 مليارات جنيه في 2020

حققت شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير مبيعات تعاقدية للعملاء بلغت...

“جهينة” تُعيّن الوكيل عضوا بمجلس الإدارة بعد استقالة صفوان

وافق مجلس إدارة شركة جهية للصناعات الغذائية، على تعيين أحمد...

منطقة إعلانية