أخبار

حزمة التحفيز الأمريكية ترفع أسعار الذهب وتقلّص من خسائر النفط

الذهب

ارتفعت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم بنحو 1.3%، في ظل ترحيب المستثمرين بتوقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حزمة التحفيز بقيمة 2.6 تريليون دولار، لمساعدة المتضررين من جائحة كورونا، فضلا عن الدعم الإضافي الذي قدمه هبوط الدولار.

0.7 % ارتفاعا للذهب في التعاملات الفورية

ووفقا لرويترز، ارتفع السعر الفوري للذهب بنسبة 0.7% ليصل إلى 1888.84 دولار للأونصة، بعد أن سجل في وقت سابق أعلى مستوى له في أسبوع عند 1900.04 دولار.

وزادت عقود الذهب الأمريكية الآجلة بنسبة 0.5%، لتسجل 1893.20 دولار للأونصة.

تقليص خسائر النفط بدعم من حزمة التحفيز

وقلّص النفط من خسائره خلال تعاملات اليوم بدعم من توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حزمة التحفيز، لكن معنويات السوق تأثرت باستمرار المخاوف حيال الطلب في المدى القريب.

وفي مستهل تعاملات اليوم، قّلصت العقود الآجلة لخام برنت انخفاضها إلى 0.5%، لتسجل 51.04 دولار للبرميل، بعد أن هبطت بنحو 1.5% في وقت سابق من الجلسة، لتسجل 50.53 دولار للبرميل.

وتراجعت عقود الخام الأمريكي بنحو 19 سنتا أو ما يعادل 0.4%، لتصل إلى 48.04 دولار للبرميل.

ارتفاع الذهب في غياب حزمة التحفيز

وقال كبير محللي السوق في أواندا، جيفري هالي: “حتى في غياب التحفيز الإضافي، استطاع الذهب أن يتجه إلى المسار الصعودي، ولكن توقيع ترامب على حزمة التحفيز كان نقطة المخاطرة الرئيسية الأخيرة للسوق الآخذة بالصعود”.

وارتفعت الفضة بنسبة 2.2% لتسجل 26.42 دولار للأوصنة، بعد بلوغها أعلى سعر في أسبوع عند 26.75 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وارتفع البلاتين بنحو 1% مسجلا 1033.52 دولار، وصعد البلاديوم بنسبة 0.2% مسجلا 2353.84 دولار للأونصة.

وأضاف: “مع توقيع الرئيس ترامب على حزمة المساعدات لمتضرري كورونا، عوض النفط سريعا معظم خسائره اليوم، وإن كان كل من برنت وغرب تكساس لا يزال على انخفاض متواضع”.

تأثر ضعيف للدولار

ووفقا لرويترز، لم يتأثر الدولار كثيرا بعد توقيع ترامب على حزمة المساعدات لمتضرري كورونا، وسط تعاملات ضعيفة يوم الاثنين بسبب عطلات رأس السنة.

واستقر الجنيه الإسترليني دون أعلى مستوى في عامين ونصف العام خلال التعاملات الآسيوية، عقب التوصل الأسبوع الماضي إلى اتفاق تجارة محدود لمرحلة ما بعد انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، لم يشمل القطاع المالي البريطاني.

ولم يطرأ تغير يذكر على مؤشر الدولار عند 90.151، بعد هبوط مستمر على مدى ثلاثة أيام.

وزاد الإسترليني بنحو 0.2% ليصل إلى إلى 1.3565 دولار، وستجه مجددا نحو مستوى 1.3625 دولار الذي سجله في وقت سابق من الشهر الجاري للمرة الأولى منذ مايو 2018.

واستقر اليورو عند 1.2216 دولار، قرب أعلى مستوى في عامين ونصف العام، البالغ 1.2273 دولار والذي لامسه الشهر الجاري.

وصعد الدولار الاسترالي إلى 76.082 سنت أمريكي، متجها صوب أعلى مستوى في عامين ونصف العام أيضا، عند 76.390 سنت والذي بلغه هذا الشهر.

وارتفع اليوان بنحو 0.1% في المعاملات الخارجية مسجلا 6.5200 للدولار، وسجل 6.5296 في السوق المحلية.

لا إغلاق للحكومة الأمريكية في الموجة الثانية

وحظيت خطوة الرئيس الأمريكي بترحيب كبير من الشعب الأمريكي، لا سيما أنها ستعيد إعانة البطالة لملايين الأمريكيين، وتحول دون إغلاق الحكومة بشكل كامل مع انتشار فيروس كورونا بشكل أكبر في موجته الثانية.

الأكثر مشاهدة

البورصة المصرية تنتهي من تطوير منهجية مؤشرها الرئيسي

انتهت إدارة البورصة المصرية من تطوير منهجية مؤشر "EGX30" والخاصة...

الملا: 60 منطقة جديدة يدخلها الغاز لأول مرة ونستهدف 1.2 مليون وحدة سكنية

قال وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، إن وزارته...

منطقة إعلانية