أخبار

رويترز: اتفاق برعاية أمريكية ينهي مقاطعة قطر

التجارة

نقلت وكالة رويترز للأنباء اليوم الاثنين عن مسؤول كبير بإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لم تسمه، أنه تم التوصل لاتفاق ينهي مقاطعة قطر.

وأفاد المسؤول بأن مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر ساعد في التفاوض على الاتفاق وسيحضر مراسم التوقيع مع اثنين من المسؤولين الآخرين.

وأضاف في حديثه لوكالة رويترز: “حققنا انفراجا في الخلاف بين دول مجلس التعاون الخليجي”.

وكتبت وكالة الأنباء الكويتية على صفحتها الرسمية على تويتر قبل دقائق، نقلا عن وزير الخارجية الكويتي: ” تم الاتفاق على فتح الاجواء والحدود البرية والبحرية بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر اعتبارا من مساء اليوم.”

وتتوسط الكويت لحل الأزمة الخليجية، التي بدأت في 5 يونيو 2017، ونتج عنها قطع الدول الخليجية الثلاث بالإضافة إلى مصر العلاقات الدبلوماسية مع قطر.

ولم تعلن وكالات الأنباء الرسمية في قطر أو السعودية أو مصر أو البحرين أو الإمارات حتى وقت كتابة هذا الخبر.

لكن نشرت وكالة الأنباء السعودية اليوم تقريرا مطولا عن تاريخ وأهمية مجلس التعاون الخليجي وأوردت فيه تاريخ انعقاد القمم ومنها المنعقدة في قطر.

مقاطعة قطر

أعلن الرباعي العربي مقاطعة قطر في 5 يونيو 2017، ونشرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية “قنا” في مايو 2017 تصريحات نسبتها إلى أمير قطر، هاجم خلالها دولاً عربية بينها مصر والسعودية والبحرين، كما هاجم أمريكا، ثم نفت الدوحة تلك التصريحات، وزعم تعرض وكالتها الرسمية للاختراق في عملية قرصنة إلكترونية.

تأججت التوترات القطرية الخليجية، بعد إعلان مصدر قطري رسمي، بدء التحقيق بالتعاون مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي “إف بي آي” لتحديد مصدر القرصنة الإلكترونية.

أعلنت مصر والسعودية والإمارات والبحرين، في بيانات متزامنة، قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، وإعلان مقاطتها وإغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية أمامها، بدعوى تمويلها للجماعات الإرهابية، ثم تبعتهم ليبيا واليمن وموريشيوس والمالديف.

أدرجت مصر والسعودية والإمارات والبحرين 59 فردًا و12 كيانًا في قوائم الإرهاب المدعومة من قطر.

أدرجت وزارة الداخلية القطرية،في مارس 2018، 20 شخصًا و8 كايانات، على قوائم الإرهاب، سبق أن تم إدراجهم في قوائم الإرهاب الأولى والثانية للرباعي العربي، في اعتراف “ضمني” بأنها رعت شخصيات وكيانات إرهابية.

أوضحت السعودية، في سبتمبر 2019 أن قرار المقاطعة جاء انطلاقًا من ممارسة المملكة لحقوقها السيادية، ولحماية أمنها القومي من مخاطر الإرهاب، مؤكدة أن القرار جاء بسبب الممارسات القطرية “السرية والعلنية” منذ 1995، والتحريض المستمر على الخروج على الدولة، واحتضانها لجماعات إرهابية منها الإخوان والقاعدة وداعش.

بدأت الرؤية في أواخر 2020 تتضح نحو صلح عربي مع قطر، عقب زيارة لجاريد كوشنر، مستشار الرئيس ترامب وصهره، إلى السعودية وقطر، مطلع ديسمبر الماضي، في محاولة لكسر الجمود في المحادثات التي توقفت منذ فترة طويلة.

وبدأ الرباعي العربي وقطر، في محادثات برعاية أمير الكويت الجديد الشيخ نواف الأحمد، استكمالاً لجهود ملك الكويت الراحل صباح الأحمد.

الأكثر مشاهدة

صندوق النقد يرفع توقعاته لاقتصاد تركيا 2021 ويخفضها 0.5% العام المقبل

توقع صندوق النقد الدولي، نمو اقتصاد تركيا إلى 6% خلال...

ستاندرد آند بورز: انكماش الاقتصاد الإماراتي %8 في 2020 مع نظرة سلبية للبنوك

توقعت ستاندرد آند بورز في تقرير لها اليوم الثلاثاء انكماش...

منطقة إعلانية