أخبار

مصر توقع مع “الدولية الإسلامية” برنامجا تمويليا بـ 1.1 مليار دولار لعام 2021

مصر

وقعت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، محافظ مصر لدى مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، الدكتورة هالة السعيد، والرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، المهندس هاني سالم سنبل، برنامج التجارة التمويلي لعام 2021، بمبلغ 1.1 مليار دولار.

دعم مختلف قطاعات الدولة

وقالت وزيرة التخطيط، إن التوقيع يتضمن تقديم تمويلات وحزمة من المشروعات والبرامج التي تستهدف تسهيل التجارة وبناء القدرات والدعم المؤسسي وتعزيز القدرات التنافسية لمختلف القطاعات المتعلقة بالتجارة الخارجية، فضلاً عن تنفيذ مشروعات لرقمنة العمليات التجارية وتحسين أداء سلاسل القيمة في قطاع القطن في مصر، بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، وكذلك تعزيز ريادة الأعمال النسائية، من خلال برنامج المرأة في التجارة العالمية الذي تشرف على تنفيذه المؤسسة في إطار برنامج مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية (الأفتياس).

12.7 مليار دولار إجمالي اعتمادات المؤسسة لمصر

وأضافت السعيد، أن مصر تأتي في الترتيب السابع لأكبر الدول مساهمةً في رأسمال البنك، كما تحتل مصر المركز الثالث من بين الدول العشر الأوائل الأكثر استفادة من إجمالي اعتمادات مجموعة البنك الإسلامي بمبلغ 12,7 مليار دولار، مشيدة بالنشاط التنموي الملحوظ للمؤسسة، وكذلك المعدل الجيد لسير تنفيذ برامج التمويل المقدمة لمصر، ومسيرة العمل الناجحة بين مصر والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، حيث أثمرت تلك المسيرة حتى الآن عن محفظة تعاون تمويلي بين مصر والمؤسسة، بقيمة 11,2 مليار دولار.

توفير التمويل لضمان استيراد السلع الأساسية

من جانبه قال الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، المهندس هاني سالم سنبل، إن هذا التمويل الأخير له أهمية استثنائية، نظراً إلى تداعيات جائحة كورونا على النظم الإيكولوجية للتجارة المحلية، مشيرا إلى أن هناك العديد من الشركات، بما فيها الشركات الصغيرة والمتوسطة، والمصدّرين الذين تأثروا بشكل بالغ من هذه الجائحة، حيث جاء التمويل لضمان توفير استيراد السلع الأساسية، والتركيز على إنعاش حركة التجارة.

وأضاف سنبل، أنه في إطار هذا البرنامج، تعتزم المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة تقديم الدعم إلى الحكومة المصرية للبحث وتطوير مجالات النمو الأساسية للتجارة، بما في ذلك تحسين أداء سلاسل القيمة في قطاع القطن، وتعزيز ريادة الأعمال النسائية ودفع عجلة نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة بوجه عام.

مميزات برنامج 2021

وسيعمل البرنامج على دعم جهود الحكومة المصرية في دفع عجلة الإنتعاش الاقتصادي في مصر في ظل التداعيات الناتجة عن جائحة كورونا، وهو ما سيؤدي إلى تحسين مبادرات التنمية الاجتماعية والاقتصادية والتجارة الداخلية، إلى جانب استيراد السلع الأساسية مثل المواد الغذائية والنفط الخام والمنتجات البترولية.

وما يميز البرنامج لعام 2021، تركيزه على الحلول التجارية المدمجة (Integrated Trade Solutions) والتي تهدف إلى دعم الجهات المصرية المستفيدة من التمويل التجاري الذي تقدمه المؤسسة، من خلال مشروعات سيتم الاتفاق عليها وتنفيذها خلال عام 2021.

وستعمل هذه المشروعات والأنشطة على تقديم الدعم المؤسسي وبناء قدرات ورفع مهارات العاملين بهذه الجهات المستفيدة من التمويل، كما سيتم التركيز خلال عام 2021 على القطاعات ذات الأولوية التي ستحددها الحكومة المصرية.

الأكثر مشاهدة

أبوظبي الأول يستحوذ بالكامل على بنك عودة مصر

أعلن بنك أبو ظبي الأوّل وبنك عوده اليوم عن توقيع...

بنك مصر يقدم 3 أنظمة تمويلية لوحدات متوسطي الدخل من “سيتي إيدج”

  وقع بنك مصر بروتوكول تعاون مع شركة سيتي ايدج...

منطقة إعلانية