أخبار

مصر تُصدر أولى شحناتها من البرتقال إلى البرازيل

نجحت مصر في تصدير أولى شحنات الموسم الجديد للبرتقال المصري الى السوق البرازيلي، وذلك في إطار تنفيذ اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين مصر ودول تجمع الميركسور، والذي يضم كل من البرازيل والأرجنتين، وأوروجواي وباراجواي.

وأكدت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، في بيان لها اليوم الإثنين، أهمية الاتفاقية في فتح أسواق جديدة أمام المنتجات المصرية في أسواق دول أمريكا الجنوبية، مشيدة بالتعاون المستمر بين الحكومتين المصرية والبرازيلية لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة.

من جانبه، قال مساعد الوزيرة للشؤون الاقتصادية، إبراهيم السجيني، إن بعثة فنية برازيلية زارت القاهرة العام الماضي، للتفاوض النهائي حول استيراد الموالح المصرية لأسواقها، حيث تفقدت خلالها عددا من مزارع الموالح المصرية، بمرافقة مختصين من الصحة النباتية بالحجر الزراعي المصري، وذلك في إطار التمهيد لفتح السوق البرازيلي أمام صادرات الموالح المصرية.

 

إعفاءات وامتيازات جمركية

وأشار إلى أن قطاع الاتفاقات والتجارة الخارجية بالوزارة، قام خلال الفترة الماضية بعقد سلسلة اجتماعات مع رجال الأعمال والمصدرين المصريين، وذلك بالتعاون مع السفارة البرازيلية بالقاهرة، وغرفة التجارة العربية البرازيلية بساوباولو، استهدفت التعريف بالامتيازات والإعفاءات الجمركية التي يتيحها اتفاق التجارة الحرة بين مصر وتجمع الميركسور.

وأضاف السجيني، أن الفترة الماضية شهدت أيضا عقد عدة جولات من المشاورات الفنية بين وزارة الزراعة المصرية ونظيرتها البرازيلية، أسفرت عن تسجيل الثوم والبرتقال المصري بالبرازيل في شهر مايو 2020، حيث أعلنت وزارة الزراعة المصرية بدء تصدير الموالح إلى البرازيل وفقًا للمعايير الدولية لجودة الصادرات وتطبيق نظم التتبع للمنتجات التصديرية خلال مراحل الزراعة والإنتاج والتعبئة والتصدير، والتي تعد إحدى أدوات نجاح السياسة التصديرية لمصر.

 

الموالح المصرية في طريقها إلى البرازيل

وفي أبريل الماضي، أعلنت وزارة الزراعة موافقة السلطات البرازيلية على قبول محاصيل الموالح المصرية، وتوقع مصدرو الحاصلات الزراعية تحقيق تعاقدات جيدة بدعم اتفاقية الميركسور، لكنها مرهونة بحاجة البرازيل وانتهاء آثار تفشى فيروس كورونا.

ووفقاً لبيان صادر عن وزارة الزراعة، أرسلت الإدارة المركزية للحجر الزراعى تقريراً إلى وزير الزراعة، أفصح عن نجاح جلسات التفاوض مع البرازيل، في فتح الباب أمام الصادرات الزراعية المصرية من الموالح.

وقال رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي، أحمد العطار، إنَّ البرازيل قبلت الموالح المصرية، بعد مفاوضات فنية بين البلدين وزيارات ميدانية لتلبية اشتراطات الصحة النباتية.

ورهن متعاملون في القطاع التصديري، تحقيق تعاقدات جيدة الموسم المقبل بتعافي الاقتصاد الدولي من تبعات أزمة تفشي فيروس كورونا.
وقال رئيس جمعية تنمية الحاصلات البستانية، محسن البلتاجي، إنَّ فتح مزيد من الأسواق أمام الحاصلات المصرية يدعم الاقتصاد وسمعة السوق المصري خارجياً، ما يرفع المحصلة النهائية من العملة الصعبة.

الأكثر مشاهدة

“ايكيا” تفتتح ثاني فروعها في مصر بمدينة 6 أكتوبر

افتتحت ايكيا، العلامة السويدية الرائدة في مجال الأثاث وإحدى شركات...

“المصرية للاتصالات” تطلق خطتها لنظام HARP البحري لربط أفريقيا بأوروبا

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات، أول مشغل اتصالات متكامل في مصر،...

منطقة إعلانية