أخبار

برنت يتجاوز 70 دولارا للبرميل لأول مرة منذ تفشي فيروس كورونا

النفط

قفزت العقود الآجلة لخام برنت فوق 70 دولارا للبرميل خلال تعاملات اليوم الإثنين، وذلك للمرة الأولى منذ تفشي جائحة كورونا، بينما سجل الخام الأمريكي أعلى مستوى له في نحو عامين، بحسب رويترز.

خفض الإنتاج والهجمات على المنشآت السعودية وراء الارتفاع

ارتفاع أسعار النفط، جاء بدعم من قرارات “أوبك بلس” باستمرار تخفيضات الإنتاج دون تغير يذكر في أبريل المقبل، إضافة إلى تعرض بعض المنشآت النفطية السعودية إلى هجمات إرهابية.

وسجلت عقود برنت تسليم مايو 71.38 دولار للبرميل في التعاملات الآسيوية المبكرة، وهو أعلى مستوى منذ الثامن من يناير 2020، لتكون مرتفعة بنحو 1.60 دولار، أو ما يعادل 2.3%.

وصعد خام غرب تكساس الأمريكي تسليم أبريل بـ 1.47 دولار، ما يعادل 2.2%، مسجلا 67.56 دولار، ولامس عقد أقرب استحقاق 67.98 دولار في وقت سابق، أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018.

وتعرضت بعض المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية بالأمس إلى هجمات من قبل جماعة الحوثيين الإرهابية، حيث تم استهداف بعض المرافق، من بينها منشأة حيوية لصادرات البترول تابعة لشركة أرامكو في رأس تنورة، إلا أن السعودية وصفت الهجوم بـ “الفاشل” مؤكدة على أنه لن يؤثر على أمن إمدادات الطاقة العالمية.

توقعات بمزيد من ارتفاع الأسعار

وقال المحللون لدى “آي.ان.جي”: “نتوقع المزيد من الصعود في السوق على المدى القصير، لاسيما أنه من المرجح أن تحتاج السوق الآن إلى تسعير علاوة مخاطر مع تزايد وتيرة الهجمات” مشيرين إلى أن هذا هو الهجوم الثاني في الشهر الجاري، عقب هجوم استهدف جدة في الرابع من مارس 2021.

حزمة مساعدات تاريخية لمواجهة كورونا

وارتفعت الأسهم الآسيوية، بعد أن أقر مجلس الشيوخ الأمريكي حزمة تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار، بينما تؤذن بيانات إيجابية من الولايات المتحدة والصين بانتعاش اقتصادي عالمي.

ووقع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، على مشروع قانون إغاثة “كوفيد-19” بقيمة 1.9 تريليون دولار الذي أقره مجلس الشيوخ يوم السبت، بعد أكثر من 25 ساعة من التصويت على التعديل.

سيعود قانون خطة الإنقاذ الأمريكي إلى مجلس النواب، حيث قال زعيم الأغلبية ستيني هوير، إنه سيتم التصويت عليه يوم الثلاثاء، وعلى الرغم من أن بعض النواب في مجلس النواب اعترضوا على التغييرات التي أجراها مجلس الشيوخ، لم يهدد أي منهم حتى الآن بحجب الأصوات. ويهدف الديمقراطيون إلى التوقيع على القانون الأسبوع المقبل، بحسب ما نقلته بلومبرج.

ومن شأن تمرير ثاني أكبر مشروع قانون تحفيز في تاريخ الولايات المتحدة أن يمنح بايدن فوزه التشريعي الأول ويمهد الطريق للعمل هذا الربيع على مشروع قانون تعافي البنية التحتية والتصنيع الضخم الذي يريده.

وقال بايدن في البيت الأبيض بعد موافقة مجلس الشيوخ: “على الرغم من صعوبة هذه اللحظة، إلا أننا نتطلع لأيام أكثر إشراقًا”.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

التجارة: 7.4 مليار دولار صادرات مصر غير البترولية بالربع الأول 2020

كشفت وزيرة التجارة والصناعة، نيفين جامع، عن ارتفاع صادرات مصر...

منطقة إعلانية