النشرة البريدية

إلغاء دعم الوقود بالكامل يبدأ في أبريل.. بلتون ترصد الأسعار الحرة للمواد البترولية.. والاحتياطي الأجنبي يتراجع لأول مرة منذ التعويم

طارق الملا وزير البترول

أهم الأخبار

توقعات بإدراج مصر على قائمة اجتماعات صندوق النقد الأسبوع المقبل

“كريدي سويس”: تلاشي الزخم الاقتصادي في مصر رغم تحسن الأساسات

“النواب” يطالب “المركزي” بأعداد مستفيدي مبادرة المشروعات الصغيرة

والي: قانون جديد للضمان الاجتماعي أمام مجلس النواب قريبًا

“القاهرة لإدارة الصناديق” تقتنص صندوق التأمين بجامعتي الزقازيق وبنها

زيادات متوقعة لأسعار الأراضي الصناعية والمجمعات الجاهزة

 3 شركات تطلب أراضي لإنشاء محطات طاقة رياح بـ500 مليون دولار

3 تحالفات تتنافس على ميكنة مصلحة الضرائب

ارتفاع الطلب والطقس السيئ يرفعان أسعار الأسماك

كيف ستتأثر العمالة المصرية بالسعودية بمنع الأجانب من العمل في 5 أنشطة؟

 نشرة “Economy plus” برعاية

                                                           

القصة الرئيسية

العد التنازلي للتخلص من دعم الطاقة يبدأ مطلع أبريل بـ”بنزين 95″

بدأ العد التنازلي لتحرير أسعار المواد البترولية أحد الأهداف الكبيرة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تطبقه الحكومة مع صندوق النقد الدولي، حيث نشرت الجريدة الرسمية، قرار رئيس الوزراء، بتشكيل لجنة فنية تسمى لجنة متابعة آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية تضم ممثلين من وزارتي البترول والمالية, والهيئة المصرية العامة للبترول، ويتم ترشيحهم من قبل الوزير المختص.

وأسند القرار للجنة المختصة، متابعة المعادلة السعرية بصورة ربع سنوية بحيث يتم ربط سعر بيع بنزين أوكتين 95 بالسوق المحلي بالأسعار العالمية لخام برنت وبسعر الصرف، مع مراعاة التكاليف الأخرى التي يمكن تعديلها بشكل غير دوري.

وتختص اللجنة بمتابعة تنفيذ الآلية وتقديم التوصيات والمقترحات اللازمة لضمان التنفيذ الجيد لها ومعالجة أي مشاكل أو قصور أو ثغرات تظهر عند التطبيق الفعلي، وتعرض اللجنة توصياتها ومقترحاتها على وزيري البترول والمالية لاتخاذ ما يلزم بشأنها.

ونصت المادة الثانية من القرار، على أن تطبق آلية التسعير التلقائي على بنزين 95 أوكتان تسليم المستهلك شامل الضريبة على القيمة المضافة اعتبارًا من نهاية العام الماضي، مع الإبقاء على سعر البيع للمستهلك السائد حاليًا.

وتضمن القرار مراجعة سعر المنتج على النحو الوارد بالمادة الأولى من هذا القرار على ألا تتجاوز نسبة التغير في سعر البيع للمستهلك ارتفاعًا أو انخفاضًا عن 10% من سعر البيع السائد حاليًا.

وقال وزير البترول طارق الملا لوكالة رويترز، إنه سيجرى بدء تطبيق آلية التسعير التلقائي على بنزين أوكتين 95 اعتبارًا من أول أبريل.

وذكر الملا، أن سعر بنزين 95 قد يستقر عند معدله الحالي، وقد يتغير بنسبة لا تتجاوز 10% ارتفاعًا أو انخفاضًا عن السعر الحالي.

وأضاف الوزير، أنه خلال الربع الأول من العام الحالي، سيتم تشكيل اللجنة الخاصة بتحديد ومتابعة آلية التسعير التلقائي، بالإضافة إلى مراجعة المعادلة السعرية التي ستطبق في الآلية.

وتابع: “هذا لا يعني زيادة السعر خلال الربع الثاني من العام الحالي، قد ينخفض السعر أو يرتفع أو يستقر عند معدله الحالي”.

من جانب آخر، تترقب الحكومة إدراج مصر على جدول اجتماعات المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي خلال أيام للتصويت على صرف الشريحة الخامسة من قرض الصندوق، بعد الإعلان عن إطلاق آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية.

وتوقعت مصادر حكومية إدراج مصر على قائمة اجتماعات المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي خلال الأسبوع الجاري أو الأسبوع المقبل على أقصى تقدير لصرف الشريحة الخامسة البالغة ملياري دولار قبل نهاية يناير.

وأضافت المصادر لصحيفة البورصة، أن آلية تسعير المواد البترولية كانت أحد أهم الإجراءات التي جرى بشأنها نقاش مع الصندوق خلال الفترة الماضية وسيتم تطبيقها، تمهيدًا للعودة إلى استكمال صرف القرض.

وقال حمدي عبدالعزيز، المتحدث الرسمي لوزارة البترول للصحيفة إنه “لا توجد نية لزيادة أسعار باقي أنواع المنتجات البترولية في السوق المحلي حتى نهاية العام المالي 2018-2019”.

من جانبه، قدر بنك الاستثمار بلتون السعر الحر للمواد البترولية، عند سعر 9.7 جنيه لبنزين 95 في حال كان السعر العالمي للبترول 70 دولارًا، وسعر صرف الدولار 17.93 جنيه.

وكشفت التقديرات عن التهام السولار وأسطوانات الغاز أكثر من 79% من الدعم في موازنة الدولة.

وقدرت بلتون استهلاك بنزين 80 عند 2.5 مليار لتر سنويًا، بسعر 9.66 جنيه للتر، ما يجعل قيمة الدعم الحالية 10.3 مليار جنيه، واستهلاك بنزين 92 يتخطى 2.1 مليار لتر سنويًا بسعر 10.84 لتر تصل بالدعم إلى 8.6 مليار جنيه.

ونوهت إلى أن بنزين 95 يبلغ استهلاكه 906 ملايين لتر بسعر 9.7 جنيه للتر، وفاتورة دعم 1.767 مليار جنيه.

أضافت أن استهلاك السولار 7.79 مليار لتر بسعر حر 11.14 جنيه للتر بإجمالي فاتورة دعم تقترب من 43.97.

في حين أن استهلاك أنابيب البوتاجاز للمنازل يبلغ نحو 198 ألف أسطوانة بسعر حر 175 جنيهًا مقابل 50 جنيهًا سعر بيعها ما وصل بفاتورة دعم هذه الفئة إلى 24.74 مليار جنيه.

ويبلغ استهلاك أسطوانات البوتاجاز التجارية 224 ألف أسطوانة بتكلفة 210 جنيهات للأسطوانة تُباع بـ100 جنيه ودعم قيمته 24.68 مليار جنيه.

وتوقعت بلتون، أن تصل تكلفة دعم المواد البترولية إلى 118 مليار جنيه، ما لم تقم الحكومة بجولة جدية لخفض الدعم خلال الربع الأول من العام الحالي بمتوسط 25%، لتنخفض بفاتورة الدعم إلى 93.86 مليار جنيه.

وتقول مصادر في وزارة المالية، إن هذه التقديرات تقل عن التقديرات الحكومية للأسعار الحرة للمواد البترولية، حيث قدر مسئول في وزارة المالية السعر الحر لبنزين 95 بين 10 و11 جنيهًا في ظل السعر الحالي المنخفض لبرميل البترول والذي يدور حول 55 دولارًا.

توك شو

ركزت برامج التوك شو الليلة الماضية، على موضوع تحرير أسعار الوقود، والآلية الجديدة لاحتساب سعر بنزين 95 بعد التحرير الكامل من الدعم، إضافة إلى موضوعات أخرى منها، ارتفاع أسعار مواد البناء، ودور الجمعيات الأهلية في النظام الصحي، وشكاوى المواطنين من منظومة التموين، ودرجات الحرارة.

بدايًة، كشف حمدي عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، آليات عمل لجنة متابعة التسعير التلقائي للمواد البترولية، وقال: “اللجنة ستعقد اجتماعًا ربع سنوي لمقارنة الأسعار المحلية بالعالمية”.

وأضاف لبرنامج “حضرة المواطن” على قناة “الحدث اليوم”، أن اللجنة تهدف موازنة الأسعار العالمية بالمحلية، وتم تحديد 10% لحماية المستهلك حال الهبوط أو الصعود عالميًا، والتسعير سيكون من خلال معادلة تشمل الأسعار العالمية للبترول، وسعر صرف الجنيه أمام الدولار، وأعباء التشغيل في مصر.

أكد أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية، ارتفاع أسعار الأسمنت والحديد محليًا عن نظيرتها بالسوق العالمي، مضيفًا “الحديد المحلي أعلى من العالمي بنحو 1000 جنيه للطن”.

أضاف خلال مُداخلة هاتفية مع قناة “الحدث اليوم”، أن غياب العمل بقاعدة العرض والطلب سبب ارتفاع الأسعار، والمنتجين يحددون الأسعار وليس الموزعين، أو تجار التجزئة عبر رسائل ترسل للوكلاء أسبوعيًا.

قال طلعت عبد القوي، رئيس اتحاد الجمعيات الأهلية، إن الجمعيات تلعب دورًا في مساعدة المواطنين عبر أنشطة عدة، وتُساهم بما يزيد على 30% من جملة الخدمات الصحية التي تقدم للمواطنين.

وأوضح لبرنامج “حديث المساء” على قناة “MBC Masr”، أن الجمعيات الأهلية تعمل في ما يزيد على 15 مجالًا، أبرزها تنمية المجتمع، والرعاية الصحية، ورعاية المسنين، ورعاية ذوي الإعاقة، والمسجونين وأسرهم.

قال الدكتور طارق الرفاعي، مدير منظومة الشكاوى الحكومية بمجلس الوزراء، إن المجلس تلقى 420 ألف شكوى من المواطنين خلال العام 2018.

وأضاف لبرنامج “على مسئوليتي” على قناة “صدى البلد”، أن المجلس يُتابع الشكاوى، وبعضها يحتاج الفحص والتدقيق، وأكثرها ضد منظومة التموين، ثم برامج الحماية الاجتماعية، والإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة.

حذر أحمد عبد العال، رئيس هيئة الأرصاد الجوية، من استمرار الرياح الشديدة الباردة وانخفاض درجات الحرارة، وقال: “نشاط الرياح مستمر حتى نهاية الأسبوع الحالي، وفرصة سقوط الأمطار ستزيد على السواحل الشمالية”.

ونصح المواطنين عبر برنامج “حضرة المواطن” على قناة “الحدث اليوم” بالحذر من الأوضاع الجوية خلال الساعات الأخيرة من الليل، خاصة أن درجة الحرارة الصغرى في القاهرة تدنت إلى 8 درجات أمس، وفي بعض المناطق تراوحت بين 6 و7 درجات.

نتابع

قال بنك كريدي سويس في تقريره الشهري عن ديسمبر الماضي، إن الزخم الاقتصادي لمصر تلاشى بالتزامن مع استمرار عملية الإصلاح الهيكلي، لكن هناك عدة نقاط ضعف أبرزها اعتماد الاحتياطي بشكل كبير على الأموال الساخنة وضعف الاستثمار اﻷجنبي المباشر والتضخم، مضيفًا أن الإصلاحات الضريبية جعلت هناك عدم يقين بشأن السياسات المالية والنقدية، وأشار إلى أن انكماش مؤشر مديري المشتريات مجددًا خلال الشهور الماضية علامة واضحة على تباطؤ الزخم الاقتصادي، وهو ما انعكس على نمو الإنتاج الصناعي الذي تراجع أيضًا، لكن التقرير أوضح أن التعافي لم يكن متوقعًا له أن يكون مستمرًا في ظل الإصلاحات الهيكلية المطلوبة والتي تنفذها مصر، لكن الرؤية تتسم بالثقة والإيجابية على المدى الطويل.

قال البنك المركزي، إن الاحتياطي تراجع بقيمة 1.962 مليار دولار في ديسمبر، وذلك لأول مرة من تعويم الجنيه في نوفمبر 2016، ليصل إلى 42.55 مليار جنيه، وأرجع مسؤول بالبنك المركزي، سبب تراجع الاحتياطي إلى سداد التزامات في إقفال آخر العام واستحقاقات أذون خزانة لمستثمرين في الخارج وفوائد مديونيات والتزامات خارجية للوزارات والهيئات الحكومية.

فيديو اليوم

تفاصيل الأخبار

قالت مصادر حكومية لصحيفة البورصة، إن هيئة المجتمعات العمرانية، المسؤولة عن ترفيق الأراضي الصناعية، بصدد زيادة أسعار أراضي النشاط الصناعي التي تطرح من خلال هيئة التنمية الصناعية بنسبة 15% خلال طروحات 2019، نتيجة ارتفاعات تكلفة الترفيق من كهرباء ومياه وغاز، حيث تخطط الهيئة لطرح 20 مليون متر مربع أراضي صناعية للمستثمرين خلال العام الجاري.

طلبت 3 شركات عربية من هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة تخصيص أراضٍ لتنفيذ مشروعات لإنتاج الكهرباء من محطات رياح بقدرة 400 ميجاوات واستثمارات تصل 500 مليون دولار، وقالت مصادر بالهيئة لصحيفة البورصة، إن الشركات طلبت الحصول على أراضٍ بمساحة 80 كيلومترًا مربعًا لتنفيذ محطات طاقة رياح، والشركات الثلاث المتقدمة بطلباتها تنفذ حاليًا مشروعات في برنامج تعريفة تغذية الطاقة الشمسية ببنبان في أسوان.

وافقت الهيئة العامة للرقابة المالية الأسبوع الماضي، على عقد الإدارة الموقع بين شركة القاهرة لإدارة الصناديق، وصندوق العاملين وهيئة التدريس بجامعتي الزقازيق وبنها، بإجمالي أصول 300 مليون جنيه.

ذكرت صحيفة البورصة، أن قائمة الشركات المتقدمة لميكنة الإجراءات الضريبية بمصلحة الضرائب وفقًا للمناقصة العالمية التي طرحتها وزارة المالية للشركات في سبتمبر الماضي، تضم تحالف شركة اكيسيل وشركة ساب العالمية، وتخالف آخر بين اكيسيل مع شركة مايكروسوفت، إضافة لتحالف بين شركة أي بي إم وشركة ساب العالمية، وكانت شركة اكيسيل قد حصلت في وقت سابق على ميكنة الإقرارات الضريبية بمصلحة الضرائب.

ارتفعت أسعار الأسماك في السوق المحلي خلال الأيام القليلة الماضية بنحو 14%،  متأثرة بارتفاع معدلات الطلب ونقص المعروض؛ بسبب توقف حركة الملاحة والصيد نظرًا “للطقس السيئ”.

تعتزم لجنة المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بمجلس النواب مطالبة البنك المركزي الإطلاع على الإحصاءات الخاصة بعدد المشروعات المستفيدة من مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن توفير تمويل بقيمة 200 مليار جنيه، وقالت هالة أبوالسعد، عضو اللجنة، إنه خلال السنوات الثلاث الماضية لم تطلع على أي إحصاءات بشأن إجمالي عدد المشروعات المستفيدة وسيتم مناقشة ذلك مع مسئولي البنك المركزي خلال دور الانعقاد الجاري.

قالت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن الوزارة بصدد التقدم لمجلس النواب بمشروع قانون جديد للضمان الاجتماعي، يتضمن تعديل للقانون الحالي الذي يطبق على الدعم النقدي الآن، مشيرة إلى أنه سيكون هناك برنامج واحد سينظمه بشكل نهائي القانون الجديد، بحسب بيان الوزارة.

رصد تقرير لموقع “مصراوي” تداعيات بدء السلطات السعودية أمس تطبيق المرحلة الأخيرة من قرار توطين العمل في 12 مهنة وقصرها على السعوديين فقط، على العمالة المصرية بالمملكة، حيث توقع حمدي إمام، رئيس شعبة شركات إلحاق العمالة بالخارج بغرفة القاهرة التجارية، أن يكون قد غادر ما بين 200 و250 ألف مصري المملكة خلال العام الماضي منذ تطبيق قرارات التوطين، فضلًا عن قرار فرض رسوم على المرافقين للعمالة الوافدة للسعودية، مشيرًا إلى انحسار الطلب على العمالة المصرية من الدول الخليجية خلال الفترة الأخيرة، موضحًا أن عدد العمالة المصرية التي سافر للسعودية خلال العام الماضي يتراوح بين 100 و120 ألف عامل، وهو عدد قليل جدًا مقارنة بالفترات السابقة.

 إنفو جراف

انتاج مصر من الطاقة

عناوين أخرى

كشف مصدر مطلع لـ”اليوم السابع”، أن شركتي محمول تقدمتا بمقترحات لوزارة المالية عبر الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بخصوص رسم التنمية على خطوط المحمول الجديدة، حيث ترى الشركتان أن رسم التنمية أثر سلبًا على عدد مشتركيها.

بدأت الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، إجراءات الحصول على أحقية منح الشركات المحلية شهادات تصدير البوتاجازات إلى أوروبا، من خلال المجلس الوطني للاعتماد التابع لوزارة التجارة والصناعة.

وافقت هيئة المجتمعات العمرانية على تخصيص 4 قطع أراضٍ بنظام البيع لصالح شركة العربي للتجارة والصناعة، لإقامة مناطق لوجستية على إجمالي مساحة 60.5 ألف متر مربع في جنوب طريق القطامية / العين السخنة، وبرج العرب والسادات وقنا الجديدة.

تنتهي مصلحة الجمارك بالتعاون مع الشركة المصرية لتكنولوجيا التجارة الإلكترونية “MTS” من ميكنة المنطقة اللوجستية بمطار القاهرة خلال الشهر الحالي، ضمن خطة تفعيل منظومة النافذة الواحدة للإجراءات الجمركية والإفراج على الشحنات.

تستهدف شركة جيد تكستايل للملابس الجاهزة، زيادة قيم الصادرات إلى 150 مليون دولار خلال 2019، و250 مليون دولار خلال 2020، مقارنة بـ 100 مليون دولار في 2018، و63 مليون دولار في 2017.

آثار قرار وزارة الصناعة الخاص بإلغاء رسم الصادر على الأسماك جدلًا بين الغرف التجارية وشركات التصدير، فاعترضت الفئة الأولى على القرار، في حين ثمنته الثانية لزيادة حصيلة العملة الصعبة، رغم اعترافهم بالتأثير على الأسعار.

وفي سياق متصل، أصدر المهندس عمرو نصار، وزير الصناعة، قرارًا بمد رسم الصادرات على بعض مكونات الأعلاف الحيوانية لمدة عام، لتوافر الخامات للصناعة المحلية.

أداء مؤشرات البورصة المصرية البورصة المصرية 7 يناير

مؤشرات البورصة المصرية برعاية 

تقرير بلتون 6 يناير
تقرير بلتون 6 يناير

اقتصاد الخليج

بدأت وزارة العمل السعودية، أمس، في توطين (قصر العمل على السعوديين فقط)، المهن بمنافذ البيع في أنشطة محلات الأجهزة والمعدات الطبية، ومواد الإعمار والبناء، وقطع غيار السيارات، والسجاد بجميع أنواعه، ومحلات الحلويات.

كشف وزیر المالیة الكویتي الدكتور نایف الحجرف، عن مشروع قانون جديد، خاص بالتقاعد المبكر، یتضمن مزایا جدیدة للموظفين الكويتيين الراغبين في التقاعد المبكر، مؤكدًا أن القانون الجديد، لم ینتقص أو یمس أي حقوق أو منافع قائمة للمواطنين في القانون الحالي.

تراجع عدد المسافرين عبر مطار دبي الدولي في نوفمبر، 0.8% على أساس سنوي لنحو 6.9 مليون مسافر، وعلى مدى الأشهر الـ11 الأولى من 2018، استخدم 81.4 مليون مسافر المطار، بارتفاع 1.3%.

قال صندوق الموانئ الكويتي، إن الكويت كررت طلبها من دبي الإفراج عن مبلغ 496 مليون دولار تم التحفظ عليه منذ أكثر من عام، وتعود ملكيته للصندوق، الذي سيقوم بتوزيع هذه الأموال على المستثمرين وغيرهم من أصحاب المصلحة الدوليين والأمريكيين.

بورصات الخليج 7 يناير

عربي ودولي

أظهرت بيانات رسمية أن إيرادات السياحة في تونس قفزت إلى 1.36 مليون دولار في عام 2018، بزيادة 45% عن 2017، بدعم من وصول عدد الزائرين لمستوى قياسي بلغ 8.3 مليون، تتوقع تونس وصول عدد السائحين لـ9 ملايين لأول مرة في 2019.

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، أن إيرادات البلاد النفطية قفزت لأعلى مستوى في 5 سنوات، مسجلة 24.4 مليار دولار في 2018 بزيادة 78% عن 2017، وبلغ متوسط الإنتاج اليومي 1.107 مليون برميل يوميًا في 2018.

خفض بنك الاستثمار جولدمان ساكس توقعاته لمتوسط سعر نفط برنت لعام 2019 إلى 62.50 دولار للبرميل من 70 دولارًا، وسعر الخام الأمريكي إلى 55.50 دولار للبرميل من 64.50 دولار، لكنه توقع تعافيًا من المستويات الحالية في غياب تباطؤ اقتصادي عالمي “كبير” وتحسن العوامل الأساسية بجانب مؤشرات على خفض منتجين كبار للإنتاج.

قدم محافظ البنك المركزي عبد الناصر همتي مشروع قانون لحذف 4 أصفار من العملة الوطنية (الريال)، الذي فقد نحو 60% من قيمته مقابل الدولار في 2018، ويتداول حاليًا عند 110 آلاف ريال للدولار الواحد بالسوق الموازية، مقابل 4200 ألف للسعر الرسمي.

الأكثر مشاهدة

حادث طائرة بوينج 737 ماكس..تعرف عليها

لقى 157 شخصًا حتفهم في حادث تحطم طائرة تابعة للخطوط...