أخبار

صندوق النقد الدولي يخفض توقعاته لنمو الاقتصاد المصري في 2021 ويرفعها للعام المقبل

توقعاته

خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد المصري من 2.8% إلى 2.5% في 2021، فيما رفع توقعاته إلى 5.7% من 5.5% في 2022، بحسب تقرير آفاق الاقتصاد العالمي الذي أصدره الصندوق اليوم الثلاثاء.

أبرز توقعات الصندوق للاقتصاد المصري

كما خفض الصندوق توقعاته لعجز الحساب الجاري إلى 4% من الناتج المحلي الإجمالي مقابل 4.2% في توقعاته بتقرير مراجعة أداء الاقتصاد في يناير الماضي، على يظل العجز عند 4% خلال 2022 وهو أعلى من توقعاته السابقة عند 2.5%.

وثبت صندوق النقد توقعاته لمتوسط معدل التضخم السنوي في 2021 عند 4.8% وهي نفس التوقعات في تقرير مراجعة أداء الاقتصاد في يناير الماضي، على أن تصل إلى 7.2% في 2022 قبل أن ترتفع بشكل طفيف إلى 7.3% في عام 2026.

وفيما يتعلق بمعدلات البطالة رفع الصندوق توقعاته لتصل إلى 9.8% في 2021 مقابل 8.3% في 2020، على أن تتراجع إلى 9.4% في 2022.

توقعات الصندوق لنمو اقتصاد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

وتوقع صندوق النقد الدولي، في تقريره آفاق الاقتصاد العالمي، اليوم الثلاثاء، نمو اقتصاد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 4% في العام الحالي، فيما خفض توقعاته لـ2022 إلى 3.7%.

وتوقع الصندوق نمو الاقتصاد السعودي 2.9% في 2021، و4% في 2022، وبالنسبة للاقتصاد الإماراتي توقع الصندوق أن ينمو 3.1% العام الحالي على أن ينخفض إلى 2.6% في 2022.

%6 معدل نمو الاقتصاد العالمي في 2021

وتوقع الصندوق في تقريره أن ينمو الاقتصاد العالمي 6% في 2021، على أن يتراجع إلى 4.4% في 2022، فيما تعد التوقعات أقوى مما كانت عليه في عدد أكتوبر 2020.

وقال الصندوق، إن المراجعة التصاعدية في توقعاته تعد انعكاسًا للدعم المالي الإضافي في عدد قليل من الاقتصادات الكبيرة، والانتعاش المتوقع بواسطة اللقاحات في النصف الثاني من عام 2021.

هذا بالإضافة إلى استمرار تكيف النشاط الاقتصادي مع ضعف حركة التنقل التي فرضتها قيود الإغلاق.

وأضاف الصندوق أن تلك النظرة للاقتصاد العالمي لا يزال يحيط بها قدر كبير من عدم اليقين فيما يتعلق بمسار الوباء، وفعالية دعم السياسات لتوفير اللقاحات، وتطور الظروف المالية.

تابع: “لا تعتمد التوقعات على نتيجة المعركة بين الفيروس واللقاحات فحسب، بل تعتمد أيضًا على مدى فعالية السياسات الاقتصادية التي يتم نشرها في ظل حالة عدم اليقين العالية التي يمكن أن تحد من الضرر الدائم الناجم عن هذه الأزمة غير المسبوقة”.

وفي تقريره الصادر في أكتوبر الماضي، قلص الصندوق من توقعاته لانكماش الاقتصاد العالمي في 2020 بـ0.8% ليصبح 4.4%، مشيرًا إلى أن الأداء الاقتصادي العالمي كان أفضل من المتوقع في الربع الثاني من 2020، بينما خفض توقعاته للنمو العالمي العام القادم بـ0.2% إلى 5.2%.
وبحسب الصندوق، فإنه رغم وفاة أكثر من مليون شخص حول العالم بسبب جائحة كورونا، والتوقعات بوقوع ما يزيد على 90 مليون شخص تحت ضغط انخفاض كبير فى مستوى المعيشة، لكن ما زال هناك عدة أسباب للتفاؤل على رأسها التسارع فى انتاج الاختبارات وتقدم العلاجات المتاحة، وتجارب اللقاحات التى تسير بوتيرة جيدة، والتي دخل بعضها مراحل الاختبار الأخيرة.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

عاجل..رفع أسعار بيع البنزين وتثبيت المازوت والسولار

رفعت لجنة التسعير التلقائى للمنتجات البترولية، اليوم الجمعة، أسعار لتر...

منطقة إعلانية