أخبار

فيتش: إجراءات المركزي أجلت الضغوط على البنوك المصرية

فيتش

قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني في تقرير لها اليوم الأربعاء، إن البنوك المصرية تواجه تراجعا في جودة الأصول مع استمرار الضغط على ربحيتها حتى عام 2021 وسط التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا.

وأضافت الوكالة العالمية أن الرسملة لا تزال تمثل ضعف ائتماني كما أن سيولة العملات الأجنبية لا تزال عرضة للصدمات الخارجية.

ومع ذلك، يمكن أن يستفيد القطاع من فرص النمو والإيرادات، في ظل عمليات الإغلاق الأقل شدة من تلك الموجودة في العديد من دول العالم، بالإضافة للاستهلاك والاستثمار العام الأكثر مرونة.

واستقر متوسط نسبة قروض الدرجة الثالثة، ذات الجدارة الائتمانية المنخفضة، في القطاع عند 3.4٪ في نهاية الربع الثالث من عام 2020، بدعم تخفيضات البنك المركزي المصري لأسعار الفائدة بهدف تعزيز الإقراض، وتأجيل سداد القروض لمدة ستة أشهر، والمرونة في كيفية تصنيف البنوك للقروض، لكن ترى فيتش أن هذه الإجراءات أخرت تدهور جودة الأصول لكن لم تمنعها.

وتتوقع فيتش أن يرتفع متوسط نسبة قروض ذات الجدارة الائتمانية المنخفضة إلى حوالي 4٪ بنهاية عام 2021.

وتقسم القروض لـ3 مستويات، المستوى الأول هو القروض التي لا تزيد المخاطر، المستوى الثاني ذات مخاطر أعلى، والمستوى الثالث وهي ذات مخاطر مرتفعة.

وأضافت الوكالة: “نتوقع استمرار الضغط على الأرباح التشغيلية بسبب انخفاض أسعار الفائدة وارتفاع تكلفة انخفاض تصنيف القروض مع انتهاء إجراءات دعم المقترضون”، لكن لا تتوقع الوكالة أن يؤدي هذا إلى تآكل رؤس أموال البنوك.

40% من استثمارات البنوك في أذون الخزانة

مثلت استثمارات البنوك في أذون الخزانة 40% من إجمالي أصولها، بينما شكل الإقراض نحو الثلث فقط، وتتوقع فيتش أن تنخفض استثمارات البنوك في أذون الخزانة في الفترة القادمة، لكن هذا لن تؤثر على ربحية البنوك.

وتعتمد ربحية البنوك بشكل كبير على عوائد الأوراق المالية السيادية (أذون الخزانة)، والتي تمثل حوالي ثلثي دخل البنوك من الفوائد، ولذلك تتأثر الربحية بتغيرات سعر الفائدة دورات في ظل عدم تنويع البنوك لمصادرها والاعتماد الكبير على دخل الفوائد.

وقالت فيشت إن ربحية البنوك لم تتأثر بشكل كبير بتغيرات أسعار الفائدة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي لأنها استفادت من انخفاض عوائد أذون الخزانة بدجرة أقل من تكلفة التمويل.

ويمثل الدخل من غير الفوائد أقل من 20٪ من الدخل التشغيلي لمعظم البنوك والتي تعرضت لضغوط في 2020 بعد تعليمات البنك المركزي المصري بالتنازل عن بعض رسوم المعاملات.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

عاجل..رفع أسعار بيع البنزين وتثبيت المازوت والسولار

رفعت لجنة التسعير التلقائى للمنتجات البترولية، اليوم الجمعة، أسعار لتر...

منطقة إعلانية