أخبار

الفاو: أسعار الغذاء العالمية ترتفع لأعلى مستوى في 7 سنوات

العالمية

صعدت الأسعار العالمية للسلع الغذائية في مارس الماضي للشهر العاشر على التوالي مسجلة أعلى مستوى لها في نحو 7 سنوات، بحسب تقرير لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) اليوم الخميس.

وارتفع أسعار الغذاء العالمية بدعم أساسي من زيادة أسعار الزيوت النباتية ومنتجات الألبان.

وارتفع مؤشر منظمة الأغذية والزراعة الذي يتتبع الأسعار الشهرية للسلع الغذائية الأكثر تداولًا، إلى 118.5 نقطة في مارس بزيادة 2.1% مقارنة بفبراير الماضي مسجلًا أعلى مستوى له منذ يونيو 2014.

وارتفعت أسعار الزيوت النباتية بنسبة 8% على أساس شهري لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ 10 سنوات تقريبًا، مع ارتفاع حاد في أسعار زيت الصويا بدعم من توقعات الطلب القوي عليه من قطاع الديزل الأحيائي.

كما ارتفع مؤشر الفاو لأسعار منتجات الألبان بنسبة 3.9% عما كان عليه في فبراير، مع ارتفاع أسعار الزبد العالمية بسبب الإمدادات القليلة نسبيًا في أوروبا المرتبطة بزيادة الطلب عليها تحسبًا لتعافي قطاع الخدمات الغذائية.

وارتفعت أيضا أسعار الحليب المجفف مدفوعًا بارتفاع حاد في الاستيراد في آسيا، وخاصة الصين، الذي تزامن مع تراجع الإنتاج في أوسيانيا وندرة توفر حاويات الشحن في أوروبا وأمريكا الشمالية.

ونمت أسعار اللحوم 2.3% على أساس شهري أيضا، حيث تسببت الواردات الصينية والارتفاع الحاد في المبيعات الداخلية في أوروبا قبيل الاحتفالات بعيد الفصح، بزيادة أسعار لحوم الدواجن والخنزير.

وبقيت أسعار لحوم الأبقار مستقرة في حين انخفضت أسعار لحوم الأغنام بسبب الطقس الجاف في نيوزيلندا الذي أدى إلى قيام المزارعين بالتخلص من الحيوانات.

في المقابل انخفضت أسعار الحبوب 1.8%، إلا أنه لا يزال أعلى بنسبة 26.5% مما كان عليه في مارس 2020، وكانت أسعار صادرات القمح الأكثر تراجعًا، ما يدل على وافرة الإمدادات عمومًا وتوقعات إيجابية لإنتاج المحاصيل في عام 2021. كما انخفضت أسعار الذرة والأرز، في حين ارتفعت أسعار الذرة الرفيعة.

وتراجع أيضا مؤشر الفاو لأسعار السكر بنسبة 4% في الشهر جراء توقع تصدير كميات كبيرة من جانب الهند، ولكن المؤشر بقي أعلى بنسبة 30% من مستواه قبل عام.

توقعات إيجابية لمحاصيل الحبوب في 2021

تتوقع المنظمة أن يرتفع الإنتاج العالمي للحبوب في عام 2021 للسنة الثالثة على التوالي، وهي قد رفعت توقعاتها الأولية بشأن الإنتاج العالمي للقمح على أساس ظروف المحاصيل التي يتوقع لها أن تكون أفضل من سابقاتها في بلدان عدة.

ومن المتوقع أن يبلغ الإنتاج العالمي للقمح مستوى مرتفعًا جديدًا عند 785 مليون طن في عام 2021، بزيادة 1.4% عن عام 2020، مدفوعًا بانتعاش محتمل في معظم أنحاء أوروبا وتوقعات بمحصول قياسي في الهند.

كما من المتوقع أن تحقق الذرة محاصيل أعلى من المتوسط، مع ترقب محصول قياسي في البرازيل وأعلى مستوى مسجل لسنوات عدة في جنوب أفريقيا.

كما من المتوقع أن يرتفع الاستخدام العالمي للحبوب 2.4% إلى 2.8 مليار طن، مدفوعًا بشكل رئيسي بتقديرات أعلى لاستخدام القمح والشعير للأعلاف في الصين حيث يتعافى قطاع الثروة الحيوانية من حمى الخنازير الأفريقية.

كما سينخفض المخزون العالمي من الحبوب في نهاية عام 2021 بنسبة 1.7%، بحسب توقعات الفاو، عن مستوياته في بداية الموسم ليبلغ 808 ملايين طن.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

عاجل..رفع أسعار بيع البنزين وتثبيت المازوت والسولار

رفعت لجنة التسعير التلقائى للمنتجات البترولية، اليوم الجمعة، أسعار لتر...

منطقة إعلانية