أخبار

رويترز: وفد تركي يزور القاهرة في مايو يعقبه لقاء وزيري الخارجية

مايو

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الخميس، إن بلاده سترسل وفدا بقيادة نائب وزير الخارجية إلى مصر في مطلع مايو المقبل.

وفي الشهر الماضي قالت تركيا إنها استأنفت الاتصالات الدبلوماسية مع مصر وإنها تريد مزيدا من التعاون بعد سنوات التوتر.

وتقارب العلاقات بين القوتين الإقليميتين قد يكون له أثره في أنحاء منطقة البحر المتوسط.

ونقلت رويترز عن جاويش أوغلو أمس الأربعاء إن فصلا جديدا يبدأ في علاقات أنقرة مع مصر.

وقال في مقابلة جرت اليوم الخميس مع محطة إن.تي.في: إن مصر وجهت الدعوة لوفد تركي لزيارتها في الأسبوع الأول من مايو لمناقشة العلاقات بين البلدين.

وأشار إلى أن اجتماعا سيجمعه بوزير الخارجية المصري سامح شكري بعد تلك المحادثات.

وكان جاويش أوغلو قد تحدث مع شكري هاتفيا مطلع الأسبوع.

وقالت مصر من قبل أن أفعال تركيا يجب أن تكون متسقة مع المبادئ المصرية حتى يتسنى تطبيع العلاقات.

وبدأت تركيا في الآونة الأخيرة تغيير لهجتها حيال علاقاتها مع مصر، بعد أن كانت ذات نبرة متوترة، وتحدثت عن وجود اتصالات استخبارية ودبلوماسية مع مصر، رغم التقارير التي تحدثت عن تعثر هذه المحادثات.

وأعلنت أنقرة في وقت سابق أنها ألزمت القنوات المعادية للقاهرة بمواثيق الشرف الإعلامية، في إشارة إلى المنابر التي يقف وراءها تنظيم الإخوان الإرهابي، وكان عملها مهاجمة مصر.

ومع أن مصر رحبت بالخطوة، فإنها أكدت الحاجة إلى مزيد من الخطوات لبناء الثقة واستعادة العلاقات.

وأدلى مسؤولون أتراك في الأشهر الأخيرة بسلسلة تصريحات غازلوا فيها القاهرة، وتحدثوا عن “روابط قوية” بين البلدين.

وتشهد العلاقات بين مصر وتركيا قطيعة منذ أكثر من 8 أعوام، بسبب ملفات عدة أبرزها سياسة أنقرة في البحر المتوسط، واحتضانها لتنظيم الإخوان، وتدخلها عسكريا في الأزمة الليبية.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

منصة الطبي تستثمر 8.5 مليون دولار وتطلق تطبيقا للصحة الإنجابية

طورت منصة الطبي تطبيقا للحمل والأمومة باللغة العربية ضمن استثماراتها...

منطقة إعلانية