أخبار

ربيع: لا نُمانع مغادرة طاقم إيفرجيفن أو استبداله لكن بشرط

الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس

قال رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، اليوم الإثنين، إن الهيئة لا تمانع مغادرة طاقم سفينة إيفرجيفن أو استبداله على أن يتم ضمان وجود النسبة الكافية من البحارة اللازمة لتأمين السفينة، وفي ظل استمرار وجود ربان السفينة بصفته الحارس القضائي على السفينة وما تحمله من بضائع.

أضاف ربيع في بيان، أنه لا صحة لما يتم تداوله عن اعتقال طاقم السفينة البنمية.

وتحتجز هيئة قناة السويس السفينة البنمية الجانحة إيفرجيفن، منذ تعويمها، بمنطقة البحيرات، لحين التوصل لاتفاق حول تحمل تكلفة تعطل الملاحة بالقناة لمدة 6 أيام، والتي قدرتها القناة بنحو مليار دولار.

أوضح ربيع، أن الهيئة حريصة على إنجاح المفاوضات الجارية مع الشركة المالكة لسفينة الحاويات البنمية EVER GIVEN وشركة التأمين وإبداء كافة سبل التعاون الممكنة للوصول إلى حلول توافقية تلائم كافة الأطراف.

وأبدى أمله في أن تثمر المحادثات الأخيرة عن اتفاق قريب في ظل التسهيلات الكبيرة التي قدمتها الهيئة تقديراً للعلاقات الممتدة مع الشركة المالكة للسفينة، وتفهماً للظروف المحيطة في ظل التداعيات الاقتصادية لأزمة فيروس كورونا المستجد على صناعة النقل البحري.

وأشار الفريق ربيع إلى أن الهيئة تتعامل بمرونة تامة مع كافة المتطلبات الخاصة بالتفاوض، مع الالتزام الكامل بما تقره الأعراف الدولية في مثل تلك الحالات.

وأعلنت الهيئة العامة لقناة السويس، في 29 مارس الماضي، نجاح عملية تعويم السفينة إيفر جيفن التي جنحت في الممر الملاحي لقناة السويس وادت لتعليق حركة الملاحة في القناة لمدة 6 أيام.

ومع بداية الأزمة قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس إن الهيئة تدخلت بكافة إمكانياتها المتاحة التعويم السفينة اليابانية الجانحة في قناة السويس منذ الساعات الأولى للحادث، مشيرا إلى أن حادث السفينة جاء في ظروف بالغة الصعوبة نظرا لحجم السفينة فضلا عن ارتفاع حركة المد والجذر.

وفي تعليقه على نجاح عملية تعويم السفينة قال الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية:”إعادة الأمور لمسارها الطبيعي، بأيد مصرية، يطمئن العالم أجمع على مسار بضائعه واحتياجاته التي يمررها هذا الشريان الملاحي المحوري”.

وتابع قائلا: “وإنني أتوجه بالشكر لكل مصري مخلص ساهم فنيا وعمليا في إنهاء هذه الأزمة.. لقد أثبت المصريون اليوم أنهم على قدر المسؤولية دوما، وأن القناة التي حفروها بأجساد أجدادهم ودافعوا عن حق مصر فيها بأرواح آبائهم.. ستظل شاهدا أن الإرادة المصرية ستمضي إلى حيث يقرر المصريون.. وسلاما يا بلادي”.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

منصة الطبي تستثمر 8.5 مليون دولار وتطلق تطبيقا للصحة الإنجابية

طورت منصة الطبي تطبيقا للحمل والأمومة باللغة العربية ضمن استثماراتها...

منطقة إعلانية