أخبار

مصر تستعد لإنشاء أكبر مركز رياضي في تنزانيا

أكبر مركز

كشف وزير الشباب والرياضة، الدكتور أشرف صبحي، عن استعداد مصر لإنشاء أكبر مركز رياضي في تنزانيا كنواة لمراكز أخرى بإفريقيا، من منطلق العلاقات المصرية الأفريقية المتميزة بالخصوصية والاحترام المتبادل.

 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن إطلاق الوزارة إحدى مشروعاتها الرياضية الكبرى في إفريقيا، لإنشاء مراكز رياضية وشبابية مصرية بدايةً من دولة تنزانيا، بالتعاون مع شركة “I FRENDS SPORT”، في إطار تدعيم العلاقات بين مصر وبلدان القارة الأفريقية في المجال الرياضي.

 

صبحي: نتظر موافقة مجلس الوزراء على المشروع

وقال وزير الشباب والرياضة، إن إطلاق الوزارة لمشروع رياضي كبير بإنشاء مراكز رياضية وشبابية تبدأ من تنزانيا، تم دراسته وتقديمه إلى مجلس الوزراء لتقييمه ودراسته ثم الموافقة عليه.

 

ويتكون المركز الرياضي المصري المزمع إنشاؤه من ملاعب كرة قدم تدريب وقانونية، وملعب متعدد لكرة السلة وكرة الطائرة وكرة اليد، وحمام سباحة أوليمبي، وملعب تنس، ومركز لياقة بدنية لجميع الألعاب، ومركز طب رياضي وعلاج طبيعي لإصابات الرياضيين وغير الرياضيين، إضافة إلى معهد دراسات وتدريب وتأهيل المدربين الوطنيين من الكوادر الرياضية، ومعرض لبيع المنتجات المصرية، وعيادات طبية.

 

وشدد وزير الشباب والرياضة، على ضرورة إرساء جذور الصداقة والأخوة القائمة بين الحكومة المصرية وحكومات الدول الأفريقية، وتطوير العلاقات والشراكات الرياضية، في إطار تحكمه عدة أهداف مشتركة، أهمها العمل سويا على دعم الأنشطة الرياضية والشبابية بالدول الأفريقية، لما له من أثر إيجابي على تنشئة الشعوب الأفريقية.

 

وأشار صبحي إلى أن هذا التعاون يأتي في إطار اهتمام القيادة السياسية بأفريقيا، لفتح مجالات عديدة لخدمة الدول والتواصل الدائم لدعم العلاقات في مختلف المجالات وتشجيع القطاع الخاص ورجال الأعمال المصريين على اكتشاف أسواق تلك الدول، والوقوف على فرص الاستثمار، بما يخدم المصالح المشتركة بين البلدان وتعزيز العلاقات في شتي المجالات أهمها المجال الرياضي، مشيراً إلى أنه من المقرر تنفيذ المشروع في العديد من الدول الأفريقية بالتنسيق مع وزارة الخارجية المصرية.

 

مصطفى: المشروع يعزز التعاون بين مصر وأفريقيا

من جانبه، أشاد سفير تنزانيا لدى مصر، أحمد مصطفى، بجهود وزارة الشباب والرياضة الهادفة نحو التعمق في الدول الأفريقية وإنشاء منشآت شبابية ورياضية مختلفة، مما يعزز ثقافة التقارب والتواصل بين مصر والشعوب الأفريقية، وبالأخص شباب القارة السمراء، مؤكداً أن هذه البداية من تنزانيا ستكون نواة لانطلاقة واسعة في المجال الرياضي والشبابي المصري والأفريقي.

 

كامل: المرحلة الأولى من المشروع تبدأ شرق القارة

ومن جهته قال رئيس مجلس إدارة شركة “أي فريندس سبورت”، عمرو مصطفى كامل، إن الشركة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة المصرية قامت بدراسة إنشاء المراكز الرياضية وأكاديميات كرة قدم بالقارة السمراء بعد زيارة العديد من الدول الأفريقية.

 

وأضاف أن أن المرحلة الأولى من المشروع تبدأ بشرق القارة، مؤكداً أن الغرض من إنشاء المراكز هو تعزيز الوجود المصري بأفريقيا كقوى ناعمة باعتبار تنزانيا أحد أهم الدول الأفريقية، والاستثمار في المجال الرياضي من حيث عمل أكاديميات رياضية لها عوائد مالية، إضافة إلى بيع المنتجات الخاصة بمصنع النجيل الصناعي بالشراكة مع وزارة الشباب والرياضة.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

منصة الطبي تستثمر 8.5 مليون دولار وتطلق تطبيقا للصحة الإنجابية

طورت منصة الطبي تطبيقا للحمل والأمومة باللغة العربية ضمن استثماراتها...

منطقة إعلانية