أخبار

“راية” تتقدم بعرض ملزم للاستحواذ على شركة خليجية

راية

تقدمت شركة راية لخدمات مراكز الاتصالات، التابة لشركة راية القابضة للاستثمارات المالية، بعرض ملزم للاستحواذ على نسبة حاكمة في إحدى الشركات تعمل بمنطقة الخليج.

 

وقالت الشركة في بيان للبورصة المصرية اليوم الثلاثاء، إن مجلس إدارتها وافق في اجتماعه الاسبوع الماضي على تقديم العرض، وفوض رئيسه في التوقيع على عرض الاستحواذ الملزم وتعيين مستشار مالي مستقل لتقييم الشركة المستهدفة.

 

وأضاف البيان أن التفويض يشمل الدخول في مفاوضات مع كافة الأطراف ذات الصلة بالصفقة المحتملة وتمثيل الشركة في عملية الاستحواذ أمام جميع الجهات الحكومية والغير حكومية في جمهورية مصر العربية أو في الدولة التي تقع فيها الشركة المستهدفة.

 

راية: ننوي استثمار 400 مليون جنيه والتحول للربحية في 2021

وفي يناير الماضي قال مدحت خليل، رئيس مجلس إدارة شركة راية القابضة للاستثمارات المالية، المالكة لشركة راية لخدمات مراكز الاتصالات إن الشركة تعتزم دخول صناعات جديدة واستثمار 400 مليون جنيه في 2021 بتمويل ذاتي 50 % والباقي تمويل بنكي.

 

وأضاف خليل في مقابلة مع رويترز أن راية بدأت الأسبوع الماضي في إنتاج أجهزة التكييف بالتعاون مع شركة هاير إلكتريك الصينية بمكون محلي 60 %.

 

وتابع أن حجم إنتاج خط أجهزة التكييف 70 ألف جهاز سنويا وسيزيد خلال عامين إلى 200 ألف جهاز سنويا، على أن يخصص 70 % من الإنتاج حينها إلى التصدير خارج مصر.

 

وراية القابضة هي شركة استثمارية ويتبعها نحو 38 شركة في 11 قطاعا مختلفا أهمها قطاع تكنولوجيا المعلومات، وللشركة استثمارات خارج مصر أهمها في السعودية والإمارات ونيجيريا.

 

ولفت خليل إلى أن راية باعت 24% من أسهم أمان جروب المتخصصة في المدفوعات الإلكترونية وخدمات مالية أخرى مقابل 480 مليون جنيه إلى البنك الأهلي المصري، لحاجتها لوجود شريك مالي قوي معها ليستطيعا معا ريادة هذا القطاع في مصر وتجاوز شركة “فوري” للمدفوعات الإلكترونية.

 

ويقول خليل “سنقود قطاع الدفع الإلكتروني في مصر خلال 2022، وبنهاية هذا العام سنتجاوز حجم أعمال فوري من خلال زيادة نقاط البيع من 100 ألف نقطة حاليا إلى نحو 150 ألف نقطة بنهاية العام وزيادة عدد الفروع من 250 فرعا إلى نحو 400 فرع خلال عامين.”

 

قال خليل إن راية، التي يعمل بها نحو 14 ألف موظف وعامل، تكبدت خسائر في 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا وكان النصيب الأكبر من الخسائر من قطاعي (الكول سنتر) والمطاعم.

 

بلغت خسائر الشركة 53.7 مليون جنيه في التسعة أشهر الأولى من 2020 مقابل خسائر 58.2 مليون جنيه قبل عام.

 

وأضاف خليل “عام 2021 سيكون عام التحول للربحية من خلال تحقيق أرقام جيدة، ونستهدف بإذن الله إجراء توزيعات على المساهمين”.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

البترول: نستهدف 1000 محطة غاز طبيعي للسيارات بنهاية 2021

قال وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، إن الوزارة...

منطقة إعلانية