أخبار

التعاون الدولي: 421 مليون دولار تمويلات من «IFC» للقطاع الخاص في 2020

«IFC»

كشفت وزيرة التعاون الدولي، الدكتورة رانيا المشاط، عن حجم التمويلات التنموية التي ضختها «IFC» مؤسسة التمويل الدولية للقطاع الخاص في مصر خلال العام الماضي.

 

وقالت الوزيرة في بيان صادرة عن الوزارة اليوم الأربعاء، إن قيمة التمويلات التنموية التي ضختها مؤسسة التمويل الدولية للقطاع الخاص بلغت 421 مليون دولار، بينما بلغ إجمالي استثماراتها خلال العقد الأخير نحو 4 مليارات دولار.

 

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع بين وزيرة التعاون الدولي، رانيا المشاط، ونائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية، مختار ديوب، لبحث مجالات التعاون الثنائي والشراكات الجارية والمشروعات المستقبلية، وسبل تعزيز دور المؤسسة في دعم القطاع الخاص في مصر.

وحرصت وزيرة التعاون الدولي، على تهنئة ديوب، بمنصبه الجديد كنائب لرئيس مؤسسة التمويل الدولية حيث تم تعيينه خلال مارس الماضي، مشيرة إلى العلاقات الاستراتيجية بين مصر ومؤسسة التمويل الدولية التي ساهمت في دفع التنمية الاقتصادية وتحسين حياة المواطنين من خلال تشجيع نمو القطاع الخاص وتوفير التمويلات التنموية.

وتضم محفظة التعاون الإنمائي الجارية مع مؤسسة التمويل الدولية 98 مشروعًا، بقيمة 1.27 مليار دولار في العديد من القطاعات، من بينها الزراعة والتمويل والبنية التحتية والطاقة المتجددة والصناعة والتكنولوجيا.

 

وأضافت وزيرة التعاون الدولي، أن عام 2021 سيكون عام تعزيز المشاركة مع القطاع الخاص في ضوء أجندة التنمية الوطنية من خلال منصات التعاون التنسيقي المشترك التي تجمع الأطراف ذات الصلة من مؤسسات التمويل الدولية والقطاع الخاص وشركاء التنمية، موضحة أنه في ضوء سعي دول العالم لزيادة الاعتماد على التمويلات الخضراء لتحقيق تنمية مستدامة وتعافي أخضر، فإن وزارة التعاون الدولي تسعى للتركيز في مباحثاتها مع شركاء التنمية على إتاحة هذه الأدوات في السوق المحلية للقطاعين الحكومي والخاص لتعزيز التنمية في إطار رؤية مصر 2030.

 

من جانبه أكد نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية، أهمية العلاقات الاستراتيجية بين مصر ومؤسسة التمويل الدولية، حيث تستهدف المؤسسة تعزيز آفاق التعاون مع القطاع الخاص في مصر، في ضوء خطط الإصلاح الهيكلي التي تسعى الحكومة لتنفيذها، مشيرا إلى أن مؤسسة التمويل الدولية تعمل على دفع التنمية في قارة أفريقيا من خلال استغلال مكانة مصر لتكون محورًا أساسيًا للتنمية الإقليمية.

وأكد مختار ديوب، نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية، أهمية العلاقات الاستراتيجية بين مصر ومؤسسة التمويل الدولية «IFC»، حيث تستهدف المؤسسة تعزيز آفاق التعاون مع القطاع الخاص في مصر في ضوء خطط الإصلاح الهيكلي التي تسعى الحكومة لتنفيذها، لافتًا إلى أن مؤسسة التمويل الدولية تعمل على دفع التنمية في قارة أفريقيا من خلال استغلال مكانة مصر لتكون محورًا أساسيًا للتنمية الإقليمية.

 

وسلط نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية، الضوء على الأهمية الاستراتيجية لمصر داخل المنطقة وقارة أفريقيا ودورها التنموي الهام، والريادة التي اكتسبتها في العديد من المجالات التنموية.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

نظر دعوى قناة السويس ضد الشركة المالكة لـ”إيفر جيفن” غدًا

تنظر المحكمة الاقتصادية بالإسماعيلية، غدًا الأحد، الدعوى المقامة من هيئة...

منطقة إعلانية